人民网 2019:08:06.15:55:06
الأخبار الأخيرة

أشهر" يوتيوبر" في الصين تعرض الثقافة الصينية بطريقتها

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/  2019:08:06.15:40

    اطبع
أشهر

6 أغسطس 2019/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/ جذبت فتاة صينية تدعى لي زي تشي ملايين المتابعين على موقع يوتيوب بفضل فيديوهاتها الرائعة والتي تنبض بالجمال والحيوية. وتعد لي زي تشي في الوقت الحالي أشهر "يوتيوبر" في الصين، حيث تعرض في فيديوهاتها جمالية الحياة والشخصية الشرقية ومناظر الأرياف الصينية البديعة. وتمتلك لي زي تشي على قناتها في اليوتيوب 5.5 ملايين متابع من مختلف دول العالم، وقامت بنشر 88 فيديو حققت من خلالها 600 مليون مشاهدة ومداخيل اعلانات سنوية بـ 43.77 مليون يوان وفقا لتقديرات منصة تحليل البيانات "نوكس انفلونشير".

"أبدأ العمل مع شروق شمس كل صباح وأستريح بعد الغروب. وكل هدفي في هذه الحياة هو اعداد الأطعمة اللذيذة والاستمتاع بالحياة البسيطة." من أجل تحقيق هذا الهدف غادرت لي زي تشي المدينة وعادت إلى مسقط رأسها، في قرية جبلية بسيتشوان، لتعيش حياتها بين جداول الماء العذبة والرياض الغناء، جاعلة من حياتها قصيدة شعرية حبرها الوقت وورقها الطبيعة وكلماتها الحياة. وفي عام 2016، قررت لي زي تشي تسجيل حياتها في القرية بعدسة الكاميرا ونشرها على اليوتيوب، حيث تصور تفاصيل حياتها اليومية مع جدتها داخل كوخهما في القرية. 

ومن بين المشاهد التي توثقها لي زي تشي في فيديوهاتها على اليوتيوب حول حياتها اليومية، مشاهد اعداد الاطباق الصينية وقطف الفواكه وتذوق النبيذ. كما تقوم أحيانا بممارسة بعض الحرف، مثل صناعة أريكة البامبو وبطّانية حرير دودة القز وفرن الخبز وغيرها من الأشياء. وقد اعجب العديد من متابعيها بمشاهد التناغم بين الانسان والطبيعة والعادات والتقاليد التي تضمنتها الفيديوهات.

 

وتقول لي زي تشي ان الأطباق التي تعدها قد لا تكون بالضرورة شهية، لكنها ترغب في أن تشارك ذكرياتها مع الناس.

وفي تعليق على أحد فيديوهاتها، كتب أحد متابعيها قائلا: "أحب جدي وجدّتي كثيرا، لكن ليس لدي وقت لمرافقتهما.... أحد أهم الأسباب التي تجعلني أتابع فيديوهاتك هو أن الأطباق التي تعدينها وطريقة اعدادها تذكرني بطفولتي. "

 

وبفضل النجاح الكبير الذي وجدته فيديوهات لي زي تشي، أصبحت هذه المحتويات تكتسي طابعا ثقافيا هاما، حيث تحيي الكثير من العادات والحرف الصينية القديمة المنسية.

"من خلال المحتويات التي أقدمها آمل أن أحفز المزيد من الصينيين على الاهتمام بالثقافة الصينية التقليدية. وهذا ما يدفعني في كل مرة للبحث والتعلم قبل اعداد كل فيديو." وأشارت لي إلى أن عملية تصوير بعض الفيديوهات قد أخذت منها سنتين كاملتين.

 

تستعين لي زي تشي في الوقت الحالي بمصور ومساعد، مما خفف عليها من أعباء التصوير، لكن لاتزال هي من تختار المواضيع وطرق التصوير مواصلة عرض جمالية الثقافة الصينية بطريقتها الخاصة. 

صور ساخنة

أخبار ساخنة

روابط ذات العلاقة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×