الصين
أعمال
رأي
عالم
علوم و تعليم
رياضة
حياة
صور

  ردود
صوت القراء

    لمحة عن الصين
  الحزب الشيوعي الصيني و أجهزة الدولة
  رئيس جمهورية الصين الشعبية
  جيش التحرير الصيني الشعبي

  تعليمات
حول نحن
خريطة الموقع
وظيفة

تحديث في 09:29, 26/05/2003
الصين

الصين وروسيا تشهدان تنمية مطردة لشراكة التعاون الاستراتيجية

موسكو 25 /بزيارة الدولة التى يقوم بها الرئيس الصينى هو جين تاو لروسيا ابتداء من غد الاثنين ، يتوقع ان تعطى الدولتان الجارتان دفعة جديدة لشراكة التعاون الاستراتيجى بينهما ، والتى حققت تقدما جيدا فى السنوات الاخيرة.

تعد زيارة هو التى يقوم بها بدعوة من نظيره الروسى فلاديمير بوتين ، اول زيارة له للخارج منذ تولى القيادة الجديدة فى الصين مهامها فى مارس الماضى. وخلال اقامته فى روسيا ، يشارك هو فى مؤتمر القمة الثالث لمنظمة شانغهاى للتعاون التى تضم كلا من الصين وروسيا واربع دول من اسيا الوسطى هى قازاقستان وقيرغيزستان وطاجيكستان واوزبكستان.

والى جانب ذلك ، يعتزم هو حضور الاحتفالات بمناسبة الذكرى الثلاثمائة لانشاء مدينة سانت بطرسبرج. ويعتقد المحللون هنا ان زيارة هو ستدفع شراكة التعاون الاستراتيجية الصينية - الروسية الى الامام بشكل اكبر. وقد شهدت الصين وروسيا تطورا صحيا ومطردا للعلاقات بينهما فى السنوات الاخيرة ، وتمتعتا بتقدم ملحوظ فى التعاون فى مختلف المجالات عقب توقيع معاهدة الصداقة والتعاون الصينية- الروسية القائمة على حسن الجوار فى 16 يوليو عام 2001 ، والتى ارست اساسا متينا لتنمية طويلة الاجل لشراكة استراتيجية .

لم تكن المعاهدة فقط ضمانة لتقدم العلاقات الثنائية فى القرن الجديد ، وانما كانت ايضا نموذجا جديدا للعلاقات بين الدول ، تسترشد بعقيدة " الامن من الثقة المتبادلة ، والتعاون للمنفعة المتبادلة ." وقد ساعدت الاتصالات الوثيقة بين قيادتى الدولتين فى تعزيز العلاقات الثنائية . وفى ظل الية للاجتماعات الدورية ، تبادلت الدولتان الزيارات عالية المستوى . كما التقى قادة الدولتين مرارا فى المحافل الاقليمية والدولية.

وفى العام الماضى قام الرئيس بوتين بزيارة دولة للصين ، وقعت الدولتان خلالها على بيان مشترك اكد مجددا على تعميق شراكة التعاون الاستراتيجية بينهما. وقد مهدت الالية الثنائية للاجتماعات الدورية بين رئيسى الحكومتين والتى تأسست عام 1996 ، الطريق امام التعاون على مختلف المستويات وفى مختلف المجالات.

وخلال الاجتماع الدورى السابع الذى عقد فى شانغهاى العام الماضى ، بحث رئيسا وزراء الدولتين سبل توسيع التعاون فى قطاعات مثل الطاقة والطاقة النووية واستكشاف الفضاء والاتصالات ، وتعهدا ببذل المزيد من الجهود لتسريع المشروعات المشتركة ذات الصلة.

وعلى الساحة الدولية ، عززت الصين وروسيا من التنسيق والدعم المتبادل فى القضايا الهامة داخل اطار الامم المتحدة. وتؤيد الدولتان اقامة نظام دولى جديد عادل ورشيد ، وتوسيع دور الامم المتحدة فى الشئون الدولية ، وتتفق مواقفهما ازاء قضايا الشرق الاوسط والازمة النووية فى شبه جزيرة كوريا. وباعتبارهما عضوان دائمان فى مجلس الامن الدولى ، تتحمل الصين وروسيا مسئوليات كبرى ازاء السلام والاستقرار فى العالم . كما تعد العلاقات المستقرة والجيدة بينهما هامة بالنسبة للسلام والاستقرار فى المنطقة .

يذكر انه فى يونيو عام 2001 اقامت الصين وروسيا واربع دول اخرى من اسيا الوسطى منظمة شانغهاى للتعاون بهدف الحفاظ على السلام والامن والاستقرار الاقليمى ، والاسهام فى اقامة نظام اقتصادى وسياسى جديد عادل فى العالم.

وتعهدت الصين وروسيا بتبادل التنسيق والدعم فى القضايا ذات الاهتمام المشترك ، بحيث تظلان " جارتين وصديقتين وشريكتين جيدتين جيدتان الى الابد ، ولن تناصب اى منهما الاخرى العداء ابدا ."

وقال الرئيس هو خلال اجتماعه مع بوتين العام الماضى ، ان الثقة المتبادلة والشراكة الاستراتيجية بين الصين وروسيا وصلتا الى مستوى غير مسبوق ، وان العلاقات الثنائية دخلت مرحلة نضج واستقرار. وقد ساعد المناخ السياسى المواتى فى وضع التعاون الاقتصادى بين الجانبين على طريق سريع. وسجلت التجارة بين الصين وروسيا ارتفاعا سنويا قياسيا فى السنوات الاربع الماضية ، حيث وصل حجم التجارة بينهما العام الماضى الى حوالى 12 مليار دولار امريكى .

ووصل خلال الاشهر الاربعة الاولى من هذا العام الى 4.5 مليار دولار ، بارتفاع 30.3 فى المائة على نفس الفترة من العام الماضى. ومن بين المشروعات المشتركة ، تم وضع خطة لبناء خط انابيب بترول يربط بين انجارسك بمنطقة سيبيريا الروسية وداتشينغ فى شمال شرقى الصين. وشاركت شركة جازبروم الروسية العملاقة فى مشروع نقل الغاز من غرب الصين الى شرقها. كما قررت الدولتان توسيع التعاون فى الصناعات الميكانيكية والاتصالات والغابات والطيران المدنى وغيرها من المجالات.

ومن المتوقع ان ترتقى زيارة الرئيس هو الوشيكة لروسيا بشراكة التعاون الاستراتيجية الصينية- الروسية الى مستوى جديد ، حيث ان استقرار العلاقات الصينية-الروسية يخدم مصلحة الدولتين ، ويطمح اليه شعباهما . /شينخوا/



في هذا القسم

موسكو 25 /بزيارة الدولة التى يقوم بها الرئيس الصينى هو جين تاو لروسيا ابتداء من غد الاثنين ، يتوقع ان تعطى الدولتان الجارتان دفعة جديدة لشراكة التعاون الاستراتيجى بينهما ، والتى حققت تقدما جيدا فى السنوات الاخيرة.

     
بحث متقدم

 

 



حقوق النشر لصحيفة الشعب اليومية على الخط جميع الحقوق محفوظة