الصين
أعمال
رأي
عالم
علوم و تعليم
رياضة
حياة
صور

  ردود
صوت القراء

    لمحة عن الصين
  الحزب الشيوعي الصيني و أجهزة الدولة
  رئيس جمهورية الصين الشعبية
  جيش التحرير الصيني الشعبي

  تعليمات
حول نحن
خريطة الموقع
وظيفة

تحديث في 10:57, 21/05/2003
الصين

مسئولو الصحة فى بكين ينفون التقليل من حالات السارس


مسئولون كبار فى بكين يعقد مؤتمرا صحفيا عن السارس
بكين 20 مايو / صرح مسئولون كبار فى بكين اليوم الثلاثاء بان العاصمة بكين ليست فى حاجة لتغطية حالات السارس وبان انتشار المرض المميت قد تم احتواؤه بين الطلاب والعاملين الطبيين والعمال المهاجرين .

وصرح المسئولون للصحفيين خلال مؤتمر صحفى عادى عن السارس بانه لا يوجد تقليل من حالات السارس فى بكين وان المرض قد تم احتواؤه بين معظم الجماعات سريعة التأثر بالمرض .

وقال ليانغ وان نيان نائب مدير مكتب صحة بلدية بكين " ليست هناك حاجة بالنسبة لنا للتقليل من عدد حالات السارس".

واضاف ليانغ " ان المهمة الاولى الخاصة بمكافحة مرض السارس فى الصين هى احتواؤه والقضاء على المرض فى اقرب وقت ممكن الامر الذى يتطلب من البلدية مواصلة استراتيجية " عدم ترك اى مريض يشتبه فيه دون رقابة ".

وكانت بكين قد اعلنت عن وقوع سبع حالات سارس يوم الاثنين وان اجمالى عدد مرضى السارس فى المدينة بلغ 2437 حتى 19 مايو وفقا لما ذكرته وزارة الصحة .

ويذكر ان بلوغ عدد الحالات للمرة الاولى اقل من عشر منذ بدء صدور التقرير الاعلامى اليومى وهو الامر الذى كان " متوقعا جدا" يدل على ان اجراءات المنع والسيطرة التى اتخذت فى العاصمة الصينية قد اسفرت عن تحقيق نتائج طيبة .

الا ان ليانغ حذر من ان التقلبات امر ممكن بسبب وجود كثير من العوامل للمرض " واننا لا نعرف شيئا عنها ".

وقال ان استمرار التقلبات متوقع فى المستقبل بمعنى ان الارقام من المحتمل ان تزيد على عشر مرة اخرى .

وقال ليانغ ان هناك مرضى لديهم اعراض سلبية او ايجابية كاذبة لقلة التحديد الموحد للمرض الجديد .

واضاف " ان اى شخص لا يمكنه ان يكون متأكدا بنسبة مائة فى المائة من ان التشخيص كله صحيح " واكد ان قطاع الرعاية الصحية فى بكين سوف يتبع بصرامة " التحديد الصادر عن وزارة الصحة ومجلس الدولة . "

واستمر ليانغ فى القول ان البلدية سوف تسعى لبذل افضل جهد للوفاء بمعايير الاحتواء المنشورة من قبل وزارة الصحة العامة ومجلس الدولة .

وقال تشو شان لو نائب رئيس فرقة بكين لمكافحة السارس خلال مؤتمر صحفى ان بكين " قد احتوت بفعالية " انتشار مرض السارس فى القطاع التعليمى .

واضاف ان الطلاب فى بكين قد عادوا الى المجموعة الاقل تهديدا وان المدارس التى تعمل طول الوقت لم تبلغ عن وقوع اى حالات تشخيص اكلينيكى للسارس بين الطلاب لمدة 11 يوما متتالية .

واضاف تشو ان بكين لديها 2.8 مليون طالب فى المدارس وحتى الساعة ال10 صباح يوم 19 مايو ابلغت المدينة عن وقوع 391 حالة بين الطلاب واعضاء الكليات وخرجت 38 حالة اخرى لطلاب ومدرسين من المسشتفيات بعد شفائهم وتوفى 16 .

وذكر ان معدل انتقال العدوى بين الطلاب كان منخفضا الى نسبة 0.006 فى المائة منوها بان الحالة المعنوية لدى المدرسين والطلاب مستقرة وان المدارس عادت الى طبيعتها .

وقال تشو ان بكين سوف تسعى الى منع انتكاس الوضع الخاص بالسارس بين الطلاب والمدرسين بعد استئناف الدراسة فى 22 مايو .

واضاف ان حكومة البلدية سوف تمنح فى الوقت نفسه اولوية قصوى لصحة وسلامة الطلاب والمدرسين بعد عودتهم الى المدارس دفعة بعد دفعة ومنطقة بعد منطقة .

واشار الى انه من اجل استبعاد امكانية حدوث انتكاسة فان الطلاب سوف يرجعون الى المدارس تدريجيا وليس باعداد كبيرة .

وذكر تشو ان حكومة البلدية قد قررت استئناف الدراسة الطبيعية فى المدارس والجامعات لتعويض الدروس التى فقدها الطلاب وان الطلاب الذين يعيشون فى مناطق ذات كثافة سكانية يمكن ان يواصلوا الدراسة عن طريق المراسلة وبرامج الانترنت .

ويذكر ان موقف السارس بين العمال المهاجرين فى بكين كان مستقرا وفقا لما ذكره جى لين نائب مدير فريق بلدية بكين لمنع المرض والسيطرة عليه .

ولكن جى قال انه لا يوجد سبب للاسترخاء لان الحالات المتقطعة ما تزال تظهر فى مواقع قليلة للبناء حول المدينة . وحتى الان فان 184 حالة محتملة و 141 مشتبها فيها قد تم تحديدها بين 640 الف عامل مهاجر اضافى فى مدينة بكين .

وقال انه بالاضافة الى ذلك تم عزل 3646 حالة تحت المراقبة الطبية واغلاق خمسة مواقع بناء بسبب الاندلاع الكبير للسارس بين العمال .

يذكر ان هناك ما اجماليه 3276 موقع بناء فى المدينة يعمل بها ما يزيد عن 640 الف عامل مهاجر من عشر مقاطعات ومناطق حكم ذاتى وبلديات خارج بكين .

واكد جى ان حكومة بلدية بكين قد تبنت خمسة اجراءات كبيرة لمنع مرض السارس من الانتشار بين العمال المهاجرين بما فى ذلك المنع الصارم للعمال من الحركة الى مناطق خارج مواقع البناء .

واشار الى ان المدينة تبحث عن اى ثغرات فى شبكتها الخاصة بمنع العمال المهاجرين لتتخذ خطوات ايجابية لسدها .

وقال جى ان بكين فى الوقت نفسه سوف تعزز من الحجر الصحى للسكان المتدفقين بشدة حيث ان مزيدا من الافراد من الخارج بدأوا فى الدخول الى المدينة بحثا عن وظائف او للقيام باعمال تجارية .

وحتى الان فانه لا يوجد عدوى بين السكان المتدفقين الى المدينة .

وحتى منتصف مايو فان اجمالى اكثر من 2.63 مليون شخص من خارج بكين يعيشون فى المدينة اى اقل ب 600الف من العدد الذى كان بها فى نهاية ابريل .

واشار جى الى ان بكين سوف تفرض حجرا صحيا صارما على تدفق السكان عند دخولهم المدينة وعلى المجاورات السكنية واماكن العمل والتجارة .

كما طالبت بكين ايضا السكان المهاجرين بتسجيل انفسهم فى المجاورات السكنية عند تأجيرهم مساكن بها او انتقالهم اليها فى المدينة وسوف يتفقد موظفو الحكومة الحالة الصحية للسكن ويمنعون تأجير المساكن التى لا تستوفى المعايير الصحية .

واكد جى ان حكومة المدينة طلبت ايضا من اصحاب الارض واصحاب العمل تحمل مسئولية مراقبة السارس بين السكان غير المستقرين والمهاجرين .

/ شينخوا/

في هذا القسم

بكين 20 مايو / صرح مسئولون كبار فى بكين اليوم الثلاثاء بان العاصمة بكين ليست فى حاجة لتغطية حالات السارس وبان انتشار المرض المميت قد تم احتواؤه بين الطلاب والعاملين الطبيين والعمال المهاجرين .

     
بحث متقدم

 

 



حقوق النشر لصحيفة الشعب اليومية على الخط جميع الحقوق محفوظة