الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

وزير الخارجية السوداني يبدأ الأربعاء زيارة رسمية إلى واشنطن

2017:09:13.08:54    حجم الخط    اطبع

الخرطوم 12 سبتمبر 2017 /يبدأ وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور غدا (الأربعاء) زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الامريكية لإجراء مباحثات مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية، كما يترأس وفد السودان في اجتماعات الدورة (72) للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية قريب الله الخضر، فى تصريح صحفى اليوم (الثلاثاء) "سيلتقي غندور في واشنطن بعدد من المسؤولين في الإدارة الأمريكية لبحث مختلف القضايا الثنائية محل إهتمام البلدين".

واضاف "ان وزير الخارجية سيلقي بيان السودان أمام اجتماعات الدورة (72) للجمعية العامة للأمم المتحدة".

وتأتي زيارة غندور لواشنطن قبل أربعة أسابيع من الموعد الذي أعلنته إدارة الرئيس دونالد ترامب للنظر في رفع العقوبات المفروضة على السودان.

ومن المقرر ان يلتقى وزير الخارجية السودانى نظيره الأمريكى ريكس تيلرسون وقيادات في مجلسي الشيوخ والنواب.

وأرجأت واشنطن في يوليو الماضي، البت في قرار رفع العقوبات بشكل دائم عن السودان إلى 12 أكتوبر القادم.

وقالت واشنطن ، وقتها ، انها مددت البت فى امر العقوبات لانها بحاجة إلى "بعض الوقت" للتأكد من أن السودان قد عالج تماما المخاوف الامريكية، والتي تشمل حل النزاعات المسلحة الداخلية في السودان وتحسين إمكانية دخول المساعدات الإنسانية والحفاظ على التعاون بشأن معالجة النزاعات الاقليمية ومكافحة الإرهاب.

وكان الرئيس الأمريكي السابق بارك أوباما اصدر في يناير الماضي أمرا تنفيذيا ينص على استئناف التبادل التجاري ورفع الحظر عن الأصول الحكومية السودانية المجمدة بموجب عقوبات سابقة.

وأعطى الأمر التنفيذي مدة 180 يوما، للنظر في رفع العقوبات كليا اذا ما استطاعت حكومة السودان الحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب.

وشمل القرار وقتها السماح بكافة التحويلات المصرفية بين البلدين واستئناف التبادل التجاري بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية.

وأدرجت واشنطن السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993، وفرضت عليه عقوبات اقتصادية تشمل حظر التعامل التجاري والمالي منذ العام 1997.

وظلت واشنطن تجدد سنويا العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ عام 1997، بسبب استمرار الحرب في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، بجانب وجود قضايا عالقة مع دولة جنوب السودان، على رأسها النزاع على منطقة أبيي.

 

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×