الأخبار الأخيرة
الصفحة الرئيسية >> العالم العربي
أخبار ساخنة

أخبار بصور

ملفات خاصة

سفير أمريكي سابق: الرئيس السوري في أقوى موقف عسكري منذ ست سنوات

2017:09:07.08:58    حجم الخط    اطبع

دمشق 6 سبتمبر 2017 /قال السفير الأمريكى السابق لدى سوريا روبرت فورد مساء يوم الأربعاء إن الإدارة السورية برئاسة الرئيس بشار الأسد في أقوى موقفها العسكرى خلال ست سنوات، مشيرا إلى أن المعارضة سواء السياسية أو المجموعات المسلحة في أضعف موقف.

ونقل تلفزيون ((الميادين)) الذي يبث من لبنان في مقابلة خاصة عن فورد قوله إن "مؤيدى المعارضة الغربية والإقليمية تخلوا عن المعارضة السورية".

وقال السفير السابق الذي كان آخر سفراء الولايات المتحدة في سوريا إن "الولايات المتحدة قد قبلت حقيقة أن الأسد يفوز ويقيم، وإن كان "مستاء" إزاء ما وصفه بأنه هجمات كيماوية وضربات جوية تستهدف مدن سوريا.

وأشار فورد إلى أن المحللين في الولايات المتحدة لم يتصوروا أبدا أن روسيا وإيران سترسلان آلاف المقاتلين إلى سوريا لدعم حكومة الأسد، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة كانت مخطئة في توقعاتها.

وقال فورد الذي يشغل حاليا منصب زميل كبير في معهد الشرق الأوسط الذي يتخذ من واشنطن مقرا له، إن المعارضة السورية ارتكبت أخطاء عديدة خلال الأزمة، علي سبيل المثال، عدم تقديم المعارضة السياسية أي مشروع سياسي واضح يمكن أن يفهمه ويقبله السوريون، علي حد قوله.

وأشار فورد إلى أن الحرب الأهلية السورية آخذة في الانخفاض، و"هذا شيء جيد".

وقال إن إيران تساعد الروس على تقليص النفوذ الأمريكي في المنطقة، مضيفا أن الولايات المتحدة فقدت إلى حد ما في سوريا.

وفيما يتعلق بالأكراد والدعم الأمريكي لهم في شمال سوريا، لاحظ فورد أن فكرة أن الولايات المتحدة ستدافع عسكريا عن المصلحة الكردية أمر خاطئ، محذرا من أن الأكراد لا ينبغي أن يعتمدوا على المساعدة الأمريكية، بل عليهم أن يبدؤوا المحادثات مع حكومة دمشق مباشرة.

وأضاف بقوله أن "الوجود الأمريكي لن يستمر لفترة طويلة اذا لم تتفاوض (المجموعات الكردية) مع حكومة دمشق وربما بعد سنوات ستشارك في حرب مع دمشق ولن تساعدها الولايات المتحدة".

جدير بالذكر أن حكومة الولايات المتحدة تدعم قوات سوريا الديمقراطية في دفعها لإخراج تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الرقة.

وفي الوقت نفسه، قال فورد إن حزب الله اللبناني، الذي يقاتل إلى جانب القوات الحكومية السورية، هو الفائز في الحرب السورية، على الرغم من فقدان الكثير من رجاله.

تعكس تصريحات فورد ما يسمى بالتغيير في الموقف الدولي تجاه سوريا، الذي نسبه الأسد مؤخرا إلى الانتصارات العسكرية التي حققها الجيش السوري على الأرض، مع سيطرة القوات السورية على جميع المدن السورية الرئيسية.

يذكر أنه قبل يوم واحد فقط، قام الجيش السوري وحلفاؤه بكسر حصار الدولة الإسلامية على مدينة دير الزور وسط معارك مكثفة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من تلك المنطقة.

كما استولى الجيش على مساحات واسعة من الأراضى التى يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية فى المنطقة الصحراوية بالقرب من الحدود العراقية والأردنية. /نهاية الخبر/

/مصدر: شينخوا/

الكلمات الرئيسية

الصينالحزب الشيوعي الصينيشي جين بينغالصين والدول العربيةصحيفة الشعب اليوميةالثقافة الصينيةكونغفوشيوسالعلاقات الدولية كونغفوالأزمة السوريةقضية فلسطينالمسلمون الصينيونالإسلام في الصين

الصور

السياحة في الصين

الموضوعات المختارة

المعلومات المفيدة

arabic.people.cn@facebook arabic.people.cn@twitter
×