بكين   مشمس جزئياً 16/5 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
    2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    من فواتير المؤونة إلى التسوق الإلكتروني---آثار جيلين من العرب في الصين (2)

    2013:11:05.17:06    حجم الخط:    اطبع

    لكن العجوز مو يتذكر جيدا أن التعرف على الأصدقاء الصينيين كان أمرا ليس سهلا عندما جاء الى الصين. حيث يقول: "عندما أسير في الطريق، كنت أود التحدث مع الناس، لكنهم كانوا يختبؤون مني."

    "في ذلك الوقت من كان يتصور ماعليه الصين اليوم؟ " ويقول العجوز مو ان العديد من الأشخاص حوله كانوا قلقين جدا أثناء الفترة الأولى من الإصلاح والإنفتاح، ولايعرفون ماذا سيحدث للصين، لكن الواقع أظهر أن هذه السياسة قد جعلت الصين والعالم يتقدمان سويا. حيث أصبحت الصين الآن ثاني إقتصاد عالمي.

    يستعمل العجوز مو الآن هاتف ذكي بشاشة كبيرة ويستعمل مواقع التواصل الإجتماعي ويلعب على الويتشات، لكنه لم يتخلص من أسر تلك المرحلة، فهو لايحب إلا الإستماع للأغاني القديمة مثل "أحمر الشرق"، أما رنة هاتفه فهي أغنية "قواعد الإنضباط الثلاثة ". وهو يرى أن ذلك الجيل من الصينيين أكثر بساطة وثقة في النفس.

    أما موشياولونغ فلم يسمع أبدا عن هذه الأغاني. فهو يحب تشوجيه لون وتشنغ إيشون وغيرهما من النجوم، ويحب غناء "أزهار الأقحوان" و"10 أعوام" وغيرها من الأغاني الرائجة، كما شارك في بعض البرامج التلفزيونية الشبابية.

    واليوم وفي الوقت الذي يتمتع فيه كل من العجوز مو ومو شياولونغ بالتسهيلات التي جلبها النمو الإقتصادي الصيني، لكن تؤرقهما العديد من المشاكل مثل الإزدحام المروي والتلوث البيئي.

    عندما يتجول العجوز مو بسيارته يحن إلى الأيام التي كان يقود فيها دراجته من حي سانليتون إلى جامعة بكين. "في ذلك الحين كان الجو جيدا، لم يكن هناك الكثير من السيارات، وكانت هناك متعة في ركوب الدراجات. " ويضيف، "الزحمة المرورية الآن تعد مشكلة مصدعة، أحيانا أستغرق ساعة أو ساعتين في قيادة السيارة من مكتب العمل إلى البيت."

    أما مو شياولونغ الذي يخاف الإزدحام فيمتطي كل يوم دراجته للذهاب إلى العمل، لكنه يرغم في إمتطائها أثناء طقس الضباب الدخاني. ويقول محمد: "أشعر بمعاناة شديدة عند إمتطاء الدراجة أثناء الضباب الدخاني، حيث أشعر بعدم إرتياح في الأنف والحنجرة، لذلك أركب المترو في الأيام التي يغشى فيها الجو بالضباب الدخاني، ورغم أن المترو مزدحم لكنني مضطر."

    ويأمل العجوز مو وشياولونغ أن تتحسن جودة الهواء شيئا فشيئا مع محاولات الإدارة. ويقول موشياو لونغ: "إن جمال الصين يكمن في الجبال والمياه الجميلة والمناظر الطبيعية الرائعة والعديد من الحدائق الخضراء، لكن إذا كانت جودة الهواء رديئة فلايمكن الشعور بهذا الجمال."

    [1] [2]

    /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.