بكين   28/22   أحياناً زخات مطر

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة
  2. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مخاوف من أن يسهم بيع "أقنعة الجلد البشري" على الإنترنت في ارتكاب الجرائم

2012:08:17.15:38    حجم الخط:    اطبع


خبر متعلق: "قناع 3D لوجه الإنسان" يمكّنك من تغيير وجهك

أثار بيع " أقنعة الجلد البشري" المقلدة بدقة عالية والتي تتراوح أسعارها من 500 إلى 9000 يوان على موقع تهاوباو مرة نقاشات ساخنة على شبكة الإنترنت. حيث يخشى جزء من مستخدمي الإنتنرنت أن يصبح هذا القناع وسيلة في يد المارقين عن القانون لإرتكاب الجرائم. في حين أشار موقع تهاوباو إلى "قناع الجلد البشري" قد دخل السوق منذ سنة، وأنه يستعمل في الغالب للترفيه، وهو داخل مجال البيع القانوني، ولادخل لتهاوباو في ذلك.

ورغم أن المحلات التي تبيع هذا النوع من الأقنعة قد كتبت التنبية التالي "القناع الذي نبيعه مخصص للترفيه، والملتقيات،والعروض، والتسجيلات والحفظ. ويجب عدم استعماله في شكل من أشكال الأنشطة الإجرامية، وانت من تتحمل المسؤولية." لكن مستخدمي الإنترنت لاتزال تساورهم مخاوف من بيع "قناع الجلد البشري على الإنترنت"، حيث أشار الكثير منهم إلى : ماذا لوقام المجرمون بإرتداء "قناع الجلد البشري" وارتكبوا جرائم، هذا البيع على الإنترنت ألا يعني توفير فرصة سانحة للمجرمين؟

وذكر مدير أحد المحلات التي تبيع "أقنعة الجلد البشري"، أن هذا النوع من الأقنعة يستخدم مطاط السيليكون المستورد الذي يستخدم في أغراض طبية، ويتميز بمرونة كبيرة، وبإمكانه أن يتناسب مع كل أشكال الوجه، كما أن مراحل صناعته معقدة جدا. وأضاف مدير المحل، أنه إلى جانب الأصناف الموحدة من "أقنعة الجلد البشري" التي تباع على الإنترنت، يمكن للزبون أن يقدم صورة ويحصل على قناع حسب الحاجة مقابل 20 ألف يوان. وردا عن سؤال صحفي إن كان ذلك يحتاج موافقة "الشخص المقلد"، قال مدير المحل "ان ذلك لايحتاج لأي اجراءات، يكفي دفع 50 % كعربون، ثم إرسال الصورة، وبعد شهر يمكن تسليم البضاعة."

ولدى الإتصال بوزارة إدارة الصناعة والتجارة ببكين. قال الموظف، بأن بيع "أقنعة الجلد البشري" ينتمي في الوقت الحالي إلى مجال الأعمال القانونية. من جانبها قالت مصلحة مراقبة الجودة بمدينة بكين، أنه طالما حصل مُصنع أقنعة الجلد البشري معلى ترخيص من وزارة الصناعة والتجارة، فهذا يعني أن المنتج لايحتوي على مشاكل تتعلق بالجودة، ويمكن بيعه.

أما الجهات الأمنية في بكين فقالت"اذ قام بعض الأشخاص المارقين عن القانون بإستخدام "قناع الجلد البشري" لإرتكاب جرائم، فإن ذلك سيحمل قدرا من الضبابية، لكن إلى حد الآن لم تحدث في بكين حادثة من هذا النوع، كما لايمكن تحديد مستوى تأثير القناع على عمل الشرطة."

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات