بكين   2/-8   مشمس

التحقيق في قضية الزوجين الذيْن أنجبا 8 أطفال عن طريق تكنولوجيا طفل الأنبوب والأمهات البديلات

2011:12:22.14:43    حجم الخط:    اطبع

صحيفة الشعب اليومية – الصادرة يوم 22 ديسمبر عام 2011 – الصفحة رقم 13

قامت إدارة الصحة بمحافظة قواندونغ الصينية بإطلاق تحقيق بشأن التقارير الإعلامية الصادرة يوم 19 ديسمبر و التي تحدثت عن قيام أحد الأزواج الصينيين الأثرياء بإنجاب 8 أطفال عن طريق تكنولوجيا طفل الأنبوب و أميْن بديلتين. وأكدت إدارة الصحة بأن " قيام أي جهة بإستخدام الأمهات البديلات يعد أمرا منافيا للوائح وزارة الصحة المتعلقة (بطرق إدارة التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب)، وتوعدت من تثبت مخالفته لهذه اللوائح، بعقاب حازم."

وفي تصريح أدلى به لياو شين بوه نائب مدير إدارة الصحة بمحافظة قوانتوغ لوسائل الإعلام، قال ان قضية الرضع الثمانية تحتوي على 5 مشاكل أساسية: أولا، الأمهات البديلات، أمر يمنعه القانون. ثانيا، رغبة البعض في إنجاب عدة أطفال يعد أمرا مخالفا لسياسة تحديد النسل الصينية. ثالثا، ممارسة بعض المستشفيات لأعمال خارج نطاقها، وقيامها بتجاوزات إجرائية و جرائم إقتصادية. رابعا، هي قضية تتعلق بالأخلاق الطبية. خامسا، الحمل متعدد الأجنة يضر بصحة المرأة.

من جهة أخرى، أشار الخبير في العلوم الطبية، وأمين عام جمعية محافظة قوانتونغ للحد من النسل تونغ يوي تجنغ:"في الوقت الحالي، بإستثناء الهند و بعض الدول القليلة الأخرى التي تسمح بالأمهات البديلات، فإن أوروبا وغالبية الدول و الاقاليم لاتدعم مسألة الأمهات البديلات."

في الأثناء قررت إدارة الصحة في منطقة قوانتونغ وقف إجراءات الفحص والمصادقة على شهائد المستشفيات التي تقدم خدمات التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب في محافظة قوانتونغ، وإجراء عمليات تفقد لـ 38 مصحة الحاصلة على شهائد تقديم خدمات التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب.


/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

تعليقات