بكين   16/6   مشمس

الصين تدرس إقرار قانون منفصل ضد العنف المنزلي

2011:10:30.10:57    حجم الخط:    اطبع

يدرس المشرعون الصينيون وضع قانون منفصل ضد العنف المنزلي، وفقا لتقرير وافق عليه المجلس الوطنى لنواب الشعب الصيني امس السبت/ 29 أكتوبر الحالي/.

وقالت لجنة الشئون الداخلية والقضائية للمجلس الوطنى في تقرير للجنة الدائمة للمجلس أن هناك حاجة لمزيد من البحث لتحديد إما تعديل القوانين الحالية لمحاربة العنف المنزلي أو وضع قانون منفصل.

وتقيم لجنة الشئون التشريعية للجنة الدائمة للمجلس الوطنى مدى جدوي هذا القانون. ووفقا للنتيجة سيتخذ المشرعون فى النهاية قرارهم.

وقال التقرير إن القانون مدرج علي جدول أعمال اللجنة التشريعية للجنة الدائمة للمجلس الوطنى كمادة اختيارية في 2011.

وقال بعض المشرعين فى الدورة السنوية للمجلس فى مارس إن غياب قانون عن العنف المنزلي يساهم فى تكرار الحوادث وتزايد ضحايا هذه الجرائم .

ويشير التقرير إلى أن الجهود غير الكافية للمصالح الحكومية ذات الصلة في الحد من جرائم العنف المنزلى وإهمال الناس للوعي القانوني أسهما فى تفاقم هذه الجريمة.

وقد تعرض حوالي 24.7 في المائة من النساء الصينيات للإيذاء الجسدي وفقا لإحصاءات صادرة عن اتحاد نساء عموم الصين فى 21 أكتوبر .

وتحول الإيذاء الجسدي المحلي الى حكاية كبيرة بعد فضيحة قيام شخصية صينية مشهورة بضرب زوجته الأمريكية.

وقد تعرض لي يانغ مؤسس وسيلة التعليم المشهورة "الانجليزي المجنون" لحملة انتقادات شديدة من الجمهور ،بعد أن نشرت زوجته صورا علي الإنترنت تبين الجروح التى ألحفها بها.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات