البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

الحزن يلقى بظلاله على عيد الحب فى المحافظة الصينية التى هدمتها الانهيارات الطينية

2010:08:17.10:20

بدون شيكولاته ، او ورود ، او عشاء على ضوء الشموع، قضى رن ون بين ، ولي جين مهرجان تشيشي "عيد الحب فى الصين" فى خيمة، يتناولان المكرونة سريعة التحضير فى محافظة تشوتشيو، التى سوتها بالأرض اسوأ انهيارات طينية فى الصين منذ عقود.
يعمل الحبيبان الشابان، اللذان يشاركان فى جهود الاغاثة من الكارثة، مع مكتب الامن العام فى تشوتشيو بمقاطعة قانسو شمال غرب الصين. وقد هرعا الى المنطقة التى دمرتها الانهيارات الطينية بعد اسبوع واحد فقط من استلامهما العمل بمكتب الامن العام.
وقالت لي، 23 عاما، التى ارتبطت برن منذ عامين، " اننى لم اتخيل على الاطلاق اننا سنقضى اول عيد حب لنا بهذه الطريقة."
وقال رن، 28 عاما، "اذا لم يكن ما حدث قد حدث ، لكنت قضيت الوقت معها اليوم. اننى لم اشتر لها وردة حتى من قبل. وقد اعتزمت تعويض هذا الخطأ اليوم."
يوافق تشيشي، وهو اليوم السابع من الشهر القمرى السابع، 16 اغسطس من العام الحالى.
وفى هذا اليوم الخاص، المفترض ان يكون مليئا بالذكريات الحلوة ، لم تستطع لي الإمتناع عن التفكير فى اقرب صديقاتها، التى توفيت فى الكارثة فى 8 اغسطس.
دمرت الانهيارات الطينية الواسعة المبنى الادارى ، والمبنى السكنى لمكتب الامن العام فى المحافظة، واسفرت عن مقتل 14 من رجال الشرطة ، و35 اخرين من أفراد أسر الشرطة.
وقرر رن و لي تأجيل حفل زفافهما، الذى كان مقررا عقده فى العام الجديد 2011، ولم يفكرا حتى فى تحديد موعد جديد.
وفى تشوتشيو، لن يتقابل العديد من الاصدقاء مرة اخرى مع احبائهم يوم تشيشي، حيث اودت الكارثة بحياة 1254 شخصا، فيما لايزال 490 فى عداد المفقودين حتى امس الاثنين / 16 اغسطس الحالي/.
وقبل الاحتفال بعيد الحب بيوم واحد، وقف المواطنون الصينيون فى صمت حدادا على ضحايا تشوتشيو، بينما تم تنكيس العلم الوطنى فى مختلف انحاء البلاد، وفى السفارات والقنصليات بالخارج، وتم وقف الانشطة الترفيهية العامة.
أعلنت الصين الحداد الوطنى لمدة ثلاثة ايام بعد زلزال سيتشوان 2008، ويوما واحدا بعد زلزال يويشو بمقاطعة تشينغهاى فى 14 ابريل هذا العام. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة