البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

تقرير إخبارى: وسائل الإعلام العالمية تشيد بدورتى المجلس الوطنى لنواب الشعب الصيني والمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني

2010:03:14.09:21

جذبت الدورة السنوية المنعقدة حاليا للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصيني، والدورة السنوية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني التي اختتمت اعمالها صباح أمس السبت / 13 مارس الحالي/ الاهتمام العالمى على نحو كبير.
وغطت العديد من وسائل الإعلام الخارجية محاولة الصين لتغيير نمط النمو الخاص بها، وجهودها لتوزيع الدخل الوطنى بصورة اكثر عدلا وموضوعات رئيسية اخرى.
وفى تقرير عمل الحكومة الذى قدم يوم 5 مارس الجاري إلى دورة المجلس الوطني، قال رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو إن الصين تتوقع نمو اقتصادها بنسبة 8 في المائة تقريبا في 2010 مقارنة بالعام السابق.
وأوضح رئيس مجلس الدولة، وهو يؤكد على اهمية تحقيق نمو سليم، ان الحكومة تعطي اولوية للجودة اكثر من السرعة فيما يتعلق بالتنمية فى الصين. وطالب ببذل مزيد من الجهود لتحويل نمط التنمية والهيكل الاقتصادي في البلاد.
وافادت صحيفة ((دونج ايه ايلبو)) الكورية الجنوبية بأن الصين تحول تركيزها من "صنع في الصين" الى "ابتكر في الصين" او "ابتكار ابداعي" عن طريق التأكيد على أهمية نمط النمو.
ونقلت وكالة أنباء ((اسوشيتد برس)) عن ون قوله "إننا بحاجة عاجلة إلى تحويل نمط التنمية الاقتصادية".
وأضافت وكالة الأنباء ان رئيس مجلس الدولة الصينى وعد باتخاذ مزيد من الخطوات لتشجيع انفاق المستهلكين المحليين وخلق صناعة تكنولوجيا فائقة لتقليل الاعتماد على الصادرات والاستثمار لدفع النمو.
وذكر تاكاشي سيكيياما، وهو باحث في قسم البحوث السياسية في مؤسسة طوكيو، انه يتعين على الصين التقليل من اعتمادها على الاسواق الخارجية اذا ارادت تحقيق نمو مستقر.
وقال إنه يتعين على الصين تحويل نمط نموها ونقل تركيزها إلى الطلب المحلي، والهيكل الصناعي، وقدرة الابتكار، والحضرنة، واقتصاد منخفض الكربون.
واتفق الخبراء ووسائل الإعلام حول العالم على ان تحسين مستوى معيشة السكان يعد احد "الموضوعات الساخنة" في دورتي المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني والمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.
وذكر ريتشارد بوام المدير السابق لمركز الدراسات الصينية في جامعة كاليفورنيا بلوس انجيلوس ان سياسة الصين المتعلقة "بوضع الشعب فى المقام الأول" تعد فكرة نبيلة. كما ان ادراك الصين لاهميتها وبذلها الجهود لتحويل هذه الفكرة إلى سياسة تعد خطوة رئيسية للامام بالنسبة للصين.
وأكدت صحيفة ((يونج فيلت)) الألمانية على ان اعلان ون اصلاح نظام تسجيل الاسر الذي دام ما يقرب من 60 عاما سيضمن عدم معاناة "الفلاحين الذين اصبحوا عمالا" من التمييز بعد الآن خلال هجرتهم من الريف إلى مناطق الحضر.
وقال لى ون مدير مكتب هيئة الاذاعة البريطانية ((بي بي سي)) فى الصين إن الحكومة الصينية تستمع الآن للآراء العامة وتولي اهتماما كبيرا بمستوى معيشة السكان في عملية صنع السياسات.
ويرى من وجهة نظره انه من اجل تحسين مستوى معيشة الشعب، يمكن ان تستخدم الحكومة الصينية تستخدم الاجراءات المؤسسية لتغيير لفلسفة الحكم وافكار المسؤولين.
واضاف انه اذا استخدمت الحكومة تحسين مستوى معيشة الشعب كمؤشر رئيسى لتقييم الاداء الوظيفى للمسؤولين، سيكون هناك ضمان افضل لحل مشكلات كهذه.
وفي تقرير عمل الحكومة السنوي، قال ون "اننا لن نكبر كعكة الثروة الاجتماعية فحسب عن طريق تنمية الاقتصاد، بل سنوزعها جيدا على أساس نظام رشيد لتوزيع الدخل".
وصرحت وسائل الإعلام الكبرى فى فرنسا ومن بينها وكالة الأنباء الفرنسية بأن تركيز الحكومة الصينية العام الماضي كان منصبا على النمو الاقتصادي، لكن الاولوية لهذا العام ستكون للتنمية الاجتماعية لتلبية احتياجات الشعب.
وكان مشروع تعديل القانون الانتخابي الذي طرح فى الدورة السنوية للمجلس الوطني محور الاهتمام هذا العام.
ويسعى مشروع التعديل إلى منح تمثيل متساو للهيئات التشريعية في البلاد على جميع المستويات، وضمان تمثيل متساو بين السكان والمناطق والمجموعات العرقية. وينص مشروع التعديل على ان تتبنى مناطق الريف والحضر نفس النسبة من النواب إلى السكان الذين سيمثلونهم فى الانتخابات الخاصة بنواب مجالس نواب الشعب.
وذكرت صحيفة ((يونج انج)) الكورية الجنوبية فى مقال انه اذا اقر التعديل، فسيعني ذلك تقدما ديمقراطيا كبيرا.
افتتح المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية في البلاد، دورته السنوية يوم 5 مارس وسيختتمها غدا (الأحد)، فيما افتتح المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أعلى جهاز استشاري سياسي في الصين، دورته السنوية يوم 3 مارس. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة