البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

وسائل الاعلام العالمية تركز على تقرير عمل الحكومة الصينية

2010:03:06.13:15

أولت وسائل الاعلام العالمية اهتماما وثيقا لتقرير عمل حكومة رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو الذى القاه فى الدورة السنوية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، والذي يركز بشكل خاص على السياسات المالية والنقدية في الصين.

وذكرت وكالة انباء ((اسوشيتد بريس)) ان ون وعد بتحقيق نمو قوي هذا العام، قائلا ان الحكومة ستكافح التضخم والمخاطر التى تتعرض لها البنوك، من اجل الابقاء على مسار الانتعاش في ثالث اكبر اقتصاد في العالم.

واضاف التقرير ان رئيس مجلس الدولة قال انه على الرغم من الضغوط الخارجية، فان الصين ستحافظ على "الاستقرار الاساسي" لعملتها.

وقالت وكالة انباء ((رويترز)) ان ون أكد ان الصين ستحافظ على موقف نقدي ميسر بشكل ملائم، وستسعى الى جعل عملتها مستقرة بصورة اساسية عند مستوى معقول، ومتوازن.

وذكرت وكالة الانباء الفرنسية ان الصين توقعت اليوم (الجمعة) ان يكون عام 2010 عاما اخر للتوسع السريع.

وفي حديثه السنوي فى افتتاح البرلمان، تعهد رئيس مجلس الدولة بترويض التضخم، وكبح جماح الاقراض المصرفي المتفشي من اجل منع حدوث فقاعة خطيرة فى الاقتصاد، وفقا للتقرير.

ونقلت وكالة الانباء الالمانية عن ون قوله "ان هذا العام يعد حاسما فى مواصلة مواجهة الازمة المالية العالمية، والحفاظ على تنمية اقتصادية مطردة وسريعة، وتسريع تحويل نمط التنمية الاقتصادية".

وقالت صحيفة ((وول ستريت جورنال)) على موقعها الالكتروني ان ون جيا باو أكد مجددا هدف تحقيق نمو في اجمالي الناتج المحلي بنسبة 8 في المائة خلال عام 2010 مقارنة بعام سابق، ووعد ثانية بتبني الحكومة اجراءات لدعم الاقتصاد.

وذكر التقرير الألكترونى للصحيفة الامريكية ان الاثارة الكاملة للقضايا الاقتصادية يمكن ان تتصدر جدول اعمال المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، وان تقرير ون يهدف الى توضيح تعزيز التنمية في الصين، وهى اقتصاد رئيسى يتمتع بأسرع نمو.

وقالت صحيفة ((ليانخه زاوباو)) السنغافورية ان ون وعد في تقريره بالحفاظ على سياسية مالية نشطة، وسياسة نقدية ميسرة باعتدال. وفي عام 2010 ستحافظ الصين على سعر صرف عملتها مستقرا اساسا عند مستوى ملائم ومتوازن، فيما تواصل تحسين آلية تحديد سعر الصرف.

كما تابعت وسائل الاعلام الاجنبية موضوعات مثل تحويل نمط التنمية الاقتصادية، وتضييق الفجوة بين المدن والريف.

وقالت وكالة امريكا اللاتينية للإعلام في تقرير ان الصين استفادت من السياسات الفريدة الخاصة بالحفاظ على النمو الاقتصادي فى البقاء بعيدا عن آثار الازمة المالية العالمية، وأرست اساس التنمية لهذا العام. وتستعد للمستقبل بالتجربة الناجحة التي راكمتها خلال معالجتها للازمة.

وقالت صحيفة ((طوكيو شيمبون)) اليابانية انه على الرغم من تسجيل الصين معدل نمو نسبته 8.7 في المائة عام 2009، فإن نمط نموها الاقتصادي الموجه الى الاستثمار جعل من الصعب ضمان تحقيق تنمية مستقرة ومستدامة.

وقالت الصحيفة ان الصين تبحث عن التحول الى نمط يقوده الطلب المحلي، مضيفة ان المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني سيناقش دفع عملية الحضرنة قدما، وتضييق فجوة الدخل، واصلاح الهيكل الصناعي من اجل تحفيز الاستهلاك.

وقالت صحيفة ((نيبون سانكي شيمبون)) اليابانية ان تعديل قانون الانتخابات لتحقيق الاقتراع المتكافىء لكل من سكان المدن والريف كان موضع الانظار.

وقال التقرير انه اذا تم تمرير هذا التعديل، فسوف سيتم انتخاب النواب بطريقة متناسبة على اساس حجم السكان في المدن والريف. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة