البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

رئيس مجلس الدولة يتعهد بالحد من الزيادة المفرطة في اسعار المساكن

2010:03:06.11:08

جدد رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو يوم الجمعة 5 مارس الحالى عزمه على الحد من النمو المفرط في اسعار المساكن في المدن الكبرى ، وتلبية احتياجات المواطنين الأساسية للمساكن.

تعهد ون بتحقيق هذا الهدف اثناء القائه تقرير عمل الحكومة في الدورة الثالثة للمجلس الوطني الحادي عشر لنواب الشعب الصيني.، اعلى هيئة تشريعية فى البلاد، وهو آخر توضيح لتصميم الحكومة على ترويض اسعار المنازل الجامحة.

شهدت الصين زيادة حادة في اسعار العقارات السكنية في جميع انحاء البلاد العام الماضى، مدفوعة بزيادة قياسية فى الاقراض المصرفى، والتخفيضات الضريبية المواتية ، ما اثار شكاوى جماهيرية حادة ، ومخاوف من احتمال حدوث فقاعة اصول.

قفزت اسعار المنازل فى الصين فى 70 مدينة كبيرة ومتوسطة الحجم ، وهو مقياس لاتجاه اسعار الاسكان، بنسبة 9.5 فى المائة فى يناير 2010 مقارنة بعام سبق، وهو اسرع نمو خلال 19 شهرا.

تعهد رئيس مجلس الدولة بزيادة عرض المساكن منخفضة التكلفة، والمنازل السكنية المشتركة ، وكبح جماح صفقات المضاربة ، وتشديد ادارة استخدام الأراضي ، وفرض قيود أشد على القروض المصرفية.

وستنفق الحكومة المركزية اجمالى 63.2 مليار يوان ( 9.25 مليار دولار امريكي) على اسكان ذوي الدخل المنخفض عام 2010، بزيادة 8.1 مليار يوان، او 14.7 بالمئة على العام الماضى، طبقا لما ذكر ون.

واضاف ان الحكومة ستبني أيضا ثلاثة ملايين وحدة سكنية للاسر ذات الدخل المنخفض، وتجدد 2.8 مليون وحدة من مساكن العشوائيات.

وذكر قوه يون تشانغ، نائب رئيس جمعية بحوث العقارات الصينية ان تصريحات ون تشير الى هدف الحكومة تنظيم قطاع العقارات هذا العام ، والذى يركز على تلبية طلبات الاسر ذات الدخل المتوسط والمنخفض ، فيما تضمن التنمية الصحية للسوق.

واضاف ان "الحد من النمو المفرط لاسعار المنازل ضرورة حتمية من اجل تحقيق التنمية الصحية، وإلا سيسفر السوق المتضخم عن عواقب مدمرة لهذه الصناعة ".

وقد بدأت الحكومة المركزية والحكومات المحلية اتخاذ خطوات لتخفيض فقاعة الاسكان منذ اواخر العام الماضى، ومن بينها اعادة فرض ضريبة مبيعات على المنازل التى يتم بيعها خلال خمس سنوات من شرائها، وزيادة مقدم الشراء المطلوب للاسر التى تشترى بيتا آخر او منازل اخرى بقروض مصرفية.

وفى تحرك آخر لتهدئة سوق العقارات، اعلن بنك الشعب الصينى، البنك المركزى، زيادة نسبة احتياطى الودائع المطلوبة مرتين خلال شهر واحد اوائل هذا العام .

وخلال حوار على شبكة الانترنت مع رواد الشبكة الصينيين الاسبوع الماضى، اعرب ون عن ثقته بالاجراءات الحكومية فى الاستجابة للشكاوى من ارتفاع اسعار المنازل.

وقال ون "إن توجيه سوق العقارات يقع ضمن مسئوليات الحكومة. وإننى واثق بان الحكومة ستضمن تنمية صحية لسوق العقارات". ( شينخوا )


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة