مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

رئيس لجنة الحزب فى شينجيانغ يدين بشدة اعمال الشغب التى تسببت فى مقتل 156 شخصا

2009:07:07.10:48




صرح رئيس لجنة الحزب الشيوعى الصينى فى شينجيانغ وانغ لي تشيوان يوم الاثنين/6 يوليو الحالي/ بان اعمال الشغب فى اورومتشي كشفت عن الطبيعة العدائية والارهابية لزعيمة المؤتمر العالمى الانفصالى للويغور ريبيا قادير.
وقال وانغ خلال مقابلة اجرتها معه قناة ((شينجيانغ)) التليفزيونية " لقد فضحت اعمال الشغب التأثير الروحى الذى استغلته القوى الارهابية والانفصالية والمتطرفة فى خداع الاهالى للخروج للمشاركة فيما يسمى "بالجهاد".
وأضاف "كما كشف الحادث طبيعة حقوق الانسان المزيفة، والديمقراطية المزيفة التى تدعيها ريبيا بأنها العنف الحقيقى، والارهاب الحقيقى."
ووصف وانغ اعمال الشغب بأنها درس هام تعلمناه بالدم، وقال ان جميع اعضاء الحزب يجب ان يتخذوا اجراءات أقوى لمواجهة محاولات الاعداء للتخريب، والحفاظ على الاستقرار الاقليمى.



وقال "يجب ان نضع فى الاعتبار ان الوحدة الوطنية هى شريان الحياة لنا."
ولقى 156 شخصا مصرعهم واصيب 828 على الاقل خلال اعمال شغب ليلة يوم الاحد فى اورومتشي، العاصمة الاقليمية.
وقام منفذو اعمال الشغب باحراق 261 سيارة من بينهم 190 حافلة و10 سيارات اجرة على الاقل، واثنتين من سيارات الشرطة، وفقا لما ذكر ليو ياو هوا، قائد شرطة المنطقة.
وقال ان الشرطة قامت بالقاء القبض على ما يقرب من مائة شخص على صلة باعمال الشغب، من بينهم 12 على الاقل يشتبه فى انهم قاموا بالتحريض على اعمال الشغب. ومازلت الشرطة تبحث عن حوالى 90 اخرين من المشتبه بهم فى المدينة.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة