حان وقت التسلية والترفيه
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الصين

الصين تميل نحو التفكير فى الدبلوماسية متعددة الجوانب

2009:06:24.09:24

بكين 24 يونيو/ ذكرت صحيفة // ون هوى// الهونغ كونغية فى مقالة موقعة نشرتها مؤخرا انه اختتمت تمثيليتان دبلوماسيتيان كبريان اقامتهما منظمتان متعددتا الجوانب على التوالى فى مدينة يكاترنبج الروسية مؤخرا، احداهما قمة منظمة شانغهاى للتعاون، والاخرى قمة دول // بريك//. بالرغم من ان نقطة انطلاق الاولى تختلف عن نقطة انطلاق الاخرى، الا ان كلا منهما بدون الاستثناء تعتبر التوازن مع الهيمنة الغربية برئاسة الولايات المتحدة هدفا هاما لها، وذلك يوضح مسرح الصين الواسع. فتميل الصين الى التفكير فى الدبلوماسية متعددة الجوانب. وفيما يلى مقتطفات من اقوال المقالة:
اختتمت فى مدينة يكاترنبرج الروسية يوم 16 تمثيليتان دبلوماستيان كبريان اقامتهما منظمتان متعددتا الجوانب على التوالى، احداهما قمة منظمة شانغهاى للتعاون التى عملت لمدة 8 سنوات وتركز جهودها فى التعاون فى الشؤون الامنية الاقليمية، والاخرى قمة دول // بريك// التى عقدت لاول مرة منذ تشكيلها وتحاول اكتساب حق الحوار الاكثر فى المجال الاقتصادى العالمى. بالرغم من ان نقطة انطلاق الاولى تختلف عن نقطة انطلاق الثانية، الا ان كلا منهما تعتبر بدون الاستثناء التوازن مع الهيمنة الغربية برئاسة الولايات المتحدة هدفا هاما لها.
الصين وروسيا دولتان عضوان رسميتان فى هاتين المنظمتين، الهند واحدة من دول // بريك// ولكنها ليست الا دولة مراقبة فى منظمة شانغهاى للتعاون، وحق حوارها محدود. ان منظمة شانغهاى للتعاون تشرف عليها الصين وروسيا بصورة مشتركة، ولكن مقرها الدائم يبقى فى مدينة شانغهاى، اما فى دول // بريك//، فان اقتصاد الصين يكون فى الموقع الرئيسى المطلق، لان اجمالى الناتج المحلى الصينى تجاوز المجموع العام لاجمالى الناتج المحلى للدول الثلاث الاخرى. بالرغم من ان اقوال بكين وافعالها حذرة دائما، الا ان العالم الخارجى اضطر الى وضع الثقل على القادة الصينيين خلال مراقبة عملية هاتين القمتين من جراء موقع الصين الهام. لذلك فان القمتين اللتين عقدتا فى مدينة يكاترنبرج الروسية فى آن واحد، لا شك فى ان تكونا منصة هامة يهتم العالم عبرها بالصين، واحداثها تأثيرا فيه، ومن الصعب تجاهل الاهمية التى تتجلى بها هاتان القمتان.
قدمت هاتان القمتان مساهمات جليلة فى توسيع التعاون فى السياسة، والامن، وتكتيل الاقتصاد اقليميا. لم تضم قمة منظمة شانغهاى للتعاون فى هذه المرة بيلا روس فى دول الكومينولث الاوربية المستقلة، وسريلانكا من الدول فى جنوب اسيا التى انهت الحرب الاهلية لتوها لتصبحا دولتى حوار فحسب، بل اجرت لاول مرة المحادثات بين زعماء الدول الاعضاء فى هذه المنظمة وبين زعماء الدول المراقبة ايضا، وذلك بلا شك فى ان يرسى اساسا متينا لتوسيع هذه المنظمة وتأثيرها بصورة متزايدة. وفى بيان الزعماء الصادر اخيرا اكدت منظمة شانغهاى للتعاون بوضوح ان // المنظمة اصبحت عنصرا هاما لتشكيل اطار امنى وتعاونى اقليمى فى اسيا والباسفيك//.
نقول نسبيا ان القمة الاولى لدول // بريك// تتحلى باهمية رمزية فقط، فان مستوى تطورها لا يضاهى منظمة شانغهاى للتعاون الى حد بعيد، ولكنها ستظهر بملامحها المختلفة بلا انقطاع لتتحدى هياكل السلطة الجارية غير المشروعة ولا المعقولة مع النهضة القوية غير العالمية الغربية سواء أ كان مصيرها. اضافة الى ذلك، فى القمة الاولى، فان الدول الثلاث الاخرى تؤيد تأييدا قويا تدويل العملة الصينية رنمينبى وذلك يوضح المسرح الواسع الذى تلعب عليه الصين دورا فى المنظمات المماثلة فى المستقبل.
اهتمت الصين بالدبلوماسية التمعددة الجوانب، والمنظمات المتعددة الجوانب اهتماما اكبر فاكبر مع نمو قوتها الفعلية وثقتها الخاصة. فى الخمسنيات، والستنيات من القرن السابق، ركزت الصين شؤونها الخارجية فى المجال الثنائى، واتخذت موقف المشكك من المنظمات المتعددة الجوانب ودبلوماسيتها. وبعد تنفيذ سياسة الاصلاح والانفتاح، وخاصة تطوير تدويل السوق، مالت الصين تدريجيا الى اجتهادها فى النظام المتعدد الجوانب، فانضمت الى المزيد من المنظمات الاقتصادية الدولية والاقليمية المتعددة الجوانب، واعتبرتها خطوة هامة لانضمامها الى العالم. ولكنها ظلت تعرض اهتمامها غير البالغ بالمنظمات الامنية والسياسية المتعددة الجوانب خلال السنوات الاخيرة جراء تفكيرها فى البرغماتية الاقتصادية، واستراتيجية الاستعداد فى الخفاء بانتظار الفرصة السانحة ، ناهيك عن ان ترغب فى تنظيم النظام المتعدد الجوانب الذى تشرف عليه هى نفسها. لانها قلقة بان التعبير عن الثقة المفرطة قد يشكل اعباء من الصعب تحمله فى الخارج، والضغط حتى المجابهة، مما يجعل بيئتها الخارجية اسوأ، ويحدث تأثيرا فى هدف نمو اقتصادها.
ولكن، مع اسوأ البيئة السياسية والاقتصادية الدولية، طرأت تغيرات على وجهات نظر الصين تدريجيا. ان منظمة شانغهاى للتعاون التى تأسست فى عام 2001، والتكوين الاطارى للمحادثات السداسية الذى تشكل فى عام 2003، اضطرتا الى تشكيلهما لمواجهة الضغط الامنى الخارجى. بعد الانتشار المتواصل للازمة المالية، اضعفت مكانة الدولار الامريكى، ونقلت واشنطن ازمتها المالية المحلية بصورة غير مسؤولة وذلك جعل موجودات الدولار الامريكى الصينية تتكبد خسارة فادحة، وذلك اضطر الصين، والدول التصنيعية الناشئة الاخرى مرة اخرى الى القيام بالتعاون للمقاومة ضد مكانة الدولار الامريكى الهيمنية سويا.
ان تداول المنظمات المتعددة الجوانب، والدور الهام الذى تلعبه بكين فيها، لا تساعد الصين فى حماية مصالحها الخاصة على نحو افضل فحسب، بل تساعدها فى تنفيذ استراتيجية النهضة السلمية ايضا. تشارك الصين فى الشؤون العالمية عن طريق الالية المتعددة الجوانب لتغير هيكل السلطة الجارى ولوائح سيره، وذلك سيجعل السلطة الدولية تشهد انتقالا سلسا اكثر وقبولا اسهل، وعلى كل حال، فان اطلاق الصوت الجماعى يساعد فى التعبير، وفى تخفيف الضغط المفروض على الفرد ونفسية الخوف ايضا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة