الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:11:22.07:59
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1079.64
دولار هونج كونج: 106.43
ين ياباني:7,9695
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الصين

صحيفة امريكية: الصين تحل محل الولايات المتحدة لتصبح دولة تتمتع بقوة جذابة اكبر فى جنوب شرق اسيا

بكين 22 نوفمبر/ جاء فى مقال مطول نشرته // صحيفة نيويورك تايمز// فى عددها الصادر فى يوم 18 نوفمبر الحالى ان الصين تحل محل الولايات المتحدة لتصبح دولة تتمتع بقوة جذابة اكبر فى جنوب شرق اسيا وذلك مع النمو السريع للاقتصاد الصينى. ويعتبر الشباب فى جنوب شرق السيا دراستهم فى الصين تيارا سائدا لهم.
اكد هذا المقال نقلا عن الدبلوماسيين والشخصيات فى الاوساط الاكاديمية فى الولايات المتحدة قولهم ان الولايات المتحدة تسير فى طريق الانحدار فى قوتها التأثيرية فى جنوب شرق اسيا, بينما تتحول الصين الى نجمة جديدة تتصاعد رويدا رويدا. قال المقال ان النمو السريع لاقتصاد الصين جعل الناس يشعرون بان القرن ال21 قد يكون عالما للصين.
كانت الحكومة السنغافورية تقدم منحة دراسية للطلبة الممتازين الذين ترسلهم الى الولايات المتحدة وبريطانيا للدراسة فى الجامعات الرائعة وبدأت الان تقدم محنة دراسية للطلبة الذين ترسلهم الى الصين والهند للدراسة. قال طالب سنغافورى يدرس اللغة الصينية وعاد الى سنغافورة ل// صحيفة نيويورك تايمز// بان وجود التجربة الامريكية كان مهما فى الماضى ولكن وجود التجربة الصينية الان لا يقل عن وجود الخلفية الامريكية بشىء.
بدأت الولايات المتحدة تسيطر على توزيع التأشيرات بشدة بعد حادث // 11 سبتمبر//, وحول الاشخاص انظارهم الى الصين. وبدأت العائلات التى كانت تأمل فى ان ترسل ابناءها الى قبول التعليم فى الولايات المتحدة بدأت تدرك ان ذهاب ابنائها الى الصين افضل خيار لها. على سبيل المثال, كانت ماليزيا تضع التعليم باللغة الانجليزية فى المركز الاول خلال الثلاثين سنة الماضية, ولكن الطلبة فيها الان يتسابقوا الى المدارس تدرس فيها المواد الدراسية باللغة الصينية. لنأخذ اندونيسيا كمثل ثان, كان فيها كثير من المسؤولين فى الحكومة تلقوا التعليم فى الولايات المتحدة, ولكن الشباب من الجيل الجديد يعتبرون دراستهم فى الصين تيارا سائدا.
وفقا للاحصاء الوارد من الصين, حصل 2.563 طالبا اندونيسيا على التأشيرات الى الصين للدراسة فى العام الماضى, بزيادة 51 بالمائة عن العام الاسبق. بينما حصل 1,333 طالبا اندونيسيا على التأشيرات الى الولايات المتحدة للدراسة بانخفاض 80 بالمائة عن عام 2000.
مع نمو اقتصاد الصين المزدهر, تتجه سمعة الصين فى اسيا نحو اتجاه الارتفاع الملحوظ, فيعتبر الاسيويون من الجيل الجديد مدينة شانغهاى مانهاتنا جديدة.
فى الوقت الذى تذهب فيه الثقافة الصينية الى العالم , عمل مجلس الوزراء الامريكى على خفض عدد مراكز تعليم اللغة الانجليزية فى جنوب شرق اسيا الى حد كبير. يرى المقال ان اذاعة الصين الدولية تبث برامجها حول الوضع الممتاز الصينى طوال 24 ساعة فى كل اليوم, كما تنقل محطة التلفزيون المركزية الصينية برامجها الثقافية والترفيهية باللغة الانجليزية الى العالم, ولكن الولايات المتحدة تفقد وسيلة تلفزيونية تنقل سياسات الحكومة الامريكية./ صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة