بكين   29/20   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تحليل اخباري: مرور عقد من الزمن على أحداث 11 سبتمبر ولاتزال تداعياتها مستمرة

2011:09:04.11:29    حجم الخط:    اطبع

بقلم شعلان العود

بعد عقد (عشر سنوات) من الزمن على هجمات 11 سبتمبر، 2001، التي اعتبرت نقطة تحول في تاريخ العلاقة بين الولايات المتحدة والعديد من الدول العربية والاسلامية، نتيجة التغيرات التي طرأت على السياسة الامريكية الخارجية بحيث لاتزال تداعياتها مستمرة وتؤثر على مصالح شعوب العالم بما فيها الشعب الامريكي.

وقال الخبير الملا ناظم الجبوري لوكالة أنباء (شينخوا) "عشر سنوات على احداث 11 سبتمبر ولازالت القاعدة تمتص أقوى الضربات الموجهة اليها وتتحدى الانهيار في تنظيمها بعد كل هذه التكلفة التي كبدت واشنطن آلاف القتلى والجرحى في العراق وافغانستان ومئات المليارات منالدولارات التي انفقت على ما يعرف بالحرب على الارهاب والجهد العسكري،وخسرت واشنطن تصنيفها الاقتصادي العالمي وشعر مواطنوها بالتضييق على حرياتهم بسبب القوانين التي مررها المحافظون في الادارة الامريكية ".

وأضاف الجبوري "وبعد كل هذا نجد أن الولايات المتحدة لاتزال تعتبر القاعدة تمثل التهديد الاول لها وللغرب برغم مقتل آلاف من عناصر تنظيم القاعدة وعلى رأسهم زعيمها اسامة بن لادن".

وتابع "لكن كل هذه الضربات وأن كانت اقنعت اغلب الحكومات العربية والاسلامية بخطورة القاعدة وفكرها على العالم ،إلا اننا نلاحظ اتساع فكرة ونظرية المؤامرة الغربية على الاسلام ، وأن واشنطن تحمل لواء حرب صليبية جديدة على الاسلام ، ونجد نشاطا كبيرا وملحوظا للقاعدة في تجنيد مقاتلين ومؤيدين لها".

ومضى الجبوري قائلا "إن تهديدات القاعدة ازدادت خصوصا بعد محاولة النيجيري عمر الفاروق اسقاط طائرة فوق الولايات المتحدة، ومحاولة ارسال الطرود المفخخة إلى الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية، وعمليات خطف الغربيين في شمال افريقيا،".


[1] [2] [3]

/شينخوا/

تعليقات