البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تحليل اخبارى: القضاء على الارهاب لا يزال بعيد المنال رغم مقتل بن لادن

2011:05:03.17:34

قد يكون القتل المفاجئ لأخطر ارهابى فى العالم صدمة نفسية موجعة لهذه الامبراطورية المترامية، بيد ان القضاء على هذا التنظيم اللامركزى الى حد كبير لا يزال بعيد المنال، وفق ما ذكر مراقبون هنا، محذرين من انه من المرجح للغاية ان تكتسب القاعدة زخما قويا من الشباب العاطل الفاقد للامل فى حياة طبيعية فى ارجاء العالم الاسلامى .
-- لا افراط فى التفاؤل
قال انطونيو بانزيرى، عضو البرلمان الاولى ورئيس وفد العلاقات مع دول المغرب العربى "جلى، ان ثمة درجة ما من الرضا، فيما يتعلق بالارهاب ، لقد كان (بن لادن) العدو الاول."
واضاف بانزيرى لوكالة انباء ((شينخوا)) "بيد ان هذا الحدث لا يعنى اننا دحرنا الارهاب".
ويرى بانزيرى ان الرضا يصاحبه شعور بالقلق: اذ قد يأتى رد من بعض خلايا القاعدة، المنتشرة حاليا فى جميع ارجاء المعمورة.
وحذر من انه "يتعين علينا توخى اقصى درجات الحيطة والحذر".
واعرب جوزيف جانينغ، مدير الدراسات بمركز السياسات الاوروبى ، اعرب عن اعتقاده ان مقتل اسامة بن لادن قد يدعو الى راحة مؤقتة.
ويرى ان مقتل زعيم تنظيم القاعدة برهن على انه لا يمكن لأى ارهابى ان يفلت من يد العدالة الدولية مهما كانت قوته.
واوضح جانينغ، الخبير ايضا بشؤون الشرق الاوسط ، "ليس من المرجح ان يكون هناك ملاذ آمن للارهابيين المعروفين والنشطين."
--لا مركزية القاعدة
بيد ان جانينغ قال ان القضاء على رأس تنظيم القاعدة لا يعنى بالضرورة ان هذا التنظيم سيصاب بالشلل او العجز .
فقد اضطرت القاعدة خلال السنوات الماضية على التخلى عن المركزية بشكل متزايد , مما يعنى ان تنسيق الانشطة الارهابية على نطاق واسع بات قليلا او غير موجود .
ويرى جانينغ ان الشبكة لا تعتمد فى وجودها على قيادة مركزية نشطة .
ولم يتضح على وجه دقيق الاولوية العليا لبن لادن فى العقد الماضى . وقد قام بتعيين بعض الرموز الاساسية فى شبكة الارهاب ونادرا ما قاد هجمات عمليا .
ونجحت الجماعة فى تطوير قدرات قوية على النمو بتأثير هائل على المتعاطفين معها , بيد انها واجهت صعوبات فى ارضاء اى منهم.
وتعمل الفروع المحلية للتنظيم بشكل منفصل لكن هذا لا ينفى رغبتها فى الاستماع الى نفس الاصوات .
ويعتقد جانينغ ان وفاة الشخصية الرمز سيثبط همة التنظيم , لكن فى الوقت ذاته لا يعتقد ان يحدث ذلك مع خلايا التنظيم المترامية فى جزء كبير من العالم الاسلامى .
قال جانينغ " الخطأ الكبير ان نعتقد انه بوفاة بن لادن ستتلاشى احتمالية حدوث انشطة ارهابية ".
-- وظيفة او ارهاب
ويعتقد جانينغ انه هناك جرح غائر يصعب علاجه فى شمال افريقيا والشرق الاوسط الا وهو العدد الكبير والهائل من الشباب الذين يفتقدون تماما للمنظور الاقتصادى بحسب قوله .
وقال " يمكنك ان تنتخب اى حكومة تريدها فى مصر, لكنها لن تصبح قادرة على توفير وظائف على المدى القصير ".
واضاف قوله الشباب الصغار يريدون ببساطة فرص عمل "تسمح لهم بالسكن وتكوين اسرة وتحقيق كل ما يريدونه فى الحياة اساسا ".
ومن ثم , بحسب جانينغ , فإن حالة عدم اليقين تجاه المنظور الاقتصادى ستحبط بالتأكيد الكثير من الناس ومن بين هؤلاء المحبطين نسبة ستبيع ارواحها للارهاب بغض النظر اذا كان بن لادن حيا او ميتا . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة