البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>ملفات الشعب

مجلس الامن الدولي يشيد بقتل بن لادن ويصفه بأنه "انجاز حاسم" فى الحملة ضد الارهاب

2011:05:03.11:05

رحب مجلس الامن الدولي يوم الاثنين/2 مايو الحالي/ بنبأ مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن ووصفه بأنه "تطور هام " فى الحملة العالمية ضد الارهاب، و"حث جميع الدول على التحلى باليقظة فى جهود مكافحة الارهاب."
وقال المجلس فى بيان رئاسى, تم اعتماده خلال اجتماع مفتوح عقدته هيئة الأمم المتحدة المؤلفة من 15 بلدا, أن"مجلس الأمن يرحب بنبأ اول مايو الجارى الذى يقول ان اسامة بن لادن لن يكون قادرا على ارتكاب مثل هذه الأعمال الارهابية مرة أخرى, ويؤكد مجددا ان الهجمات الارهابية لا يمكن ولا ينبغى ان ترتبط بأى دين او جنسية او حضارة او جماعة ".
وتابع بيان المجلس قوله ان مجلس الأمن يعترف بهذا التطور المهم والانجازات الأخرى التى تحققت فى مكافحة الارهاب , ويحث جميع الدول المعنية على التحلى باليقظة وتكثيف جهودها فى مكافحة الارهاب ".
وذكر البيان ان" مجلس الأمن يعرب مرة اخرى عن عميق تعاطفه وتعازيه لضحايا الارهاب وعائلاتهم ".
وجاءت وفاة بن لادن بعد ما يقرب من 10 سنوات من اختطاف ارهابيين تابعين للقاعدة لثلاث طائرات ركاب الأمريكية
واستهداف برجى مركز التجارة العالمى بنيويورك والبنتاجون بواشنطن. وقد تحطمت طائرة رابعة مختطفة فى ريف ولاية بنسلفانيا شرق الولايات المتحدة.
واكد البيان ان"مجلس الأمن يتذكر ايضا الهجمات الارهابية الشنيعة التى وقعت يوم 11 سبتمبر 2001 بنيويورك والعاصمة واشنطن وبنسلفانيا والهجمات الأخرى التى شنتها منظمة تنظيم القاعدة فى جميع انحاء العالم".
وفى وقت سابق من يوم الاثنين، اعرب الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن ترحيبه بقتل بن لادن واصفا اياه بانه "لحظة فاصلة" فى الجهود العالمية لمكافحة الارهاب .
واعلن الرئيس الامريكى باراك اوباما ليل الاحد ان بن لادن قتل فى عملية امريكية عسكرية بباكستان وتم تأكيد قتله.
وقال بان للصحفيين هنا "ان اعلان الرئيس عن قتل اسامة بن لادن الليلة الماضية يعتبر لحظة فاصلة فى مكافحتنا العالمية المشتركة للارهاب."
وقال بان "ان جرائم تنظيم القاعدة امتدت لمعظم القارات وافضت الى مأساة وخسائر بشرية للآلا ف من الرجال والنساء والاطفال"، مضيفا "ان الامم المتحدة تدين بأقوى لهجة ممكنة، كافة اشكال ارهاب مهما كان دوافعها ومكانها".
واوضح البيان "ان مجلس الامن يؤكد انه يتعين على كافة الاعضاء ان تتفق اجراءاتهم لمكافحة الارهاب مع التزاماتهم وفقا للقانون الدولي، وخاصة فيما يتعلق بحقوق الانسان الدولية واللاجئين والقانون الانساني".
واضاف البيان "ان مجلس الامن يؤكد انه لا توجد اى ذريعة او شكوى تبرر قتل الابرياء وانه لا يمكن القضاء على الارهاب عن طريق القوة المسلحة وتنفيذ القانون وعمليات المخابرات وحدها، بل يمكن دحره فقط من خلال أسلوب شامل ومستدام يتعلق بالمشاركة الناشطة والتعاون من قبل كافة الدول والمنظمات الدولية والاقليمية المعنية والمجتمع المدنى للتصدى للاوضاع التى تساعد على انتشار الارهاب والعمل على اعاقة واضعاف وعزل التهديد الارهابي ".(شينخوا)


[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة