البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
الصفحة الرئيسية>>ملفات الشعب

اوباما: بن لادن قتل خلال عملية عسكرية امريكية خارج اسلام اباد

2011:05:03.09:15

قال الرئيس الامريكى باراك اوباما مساء الاحد/أول مايو الحالي/ ان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن قد قتل خلال عملية عسكرية امريكية فى اسلام اباد وتوجد جثته فى حوزة الولايات المتحدة.
وقد اكدت مصادر باكستانية ايضا مقتل بن لادن فى مجمع سكنى فى ابوت اباد خارج العاصمة اسلام اباد.
كما اشارت تقارير الى مقتل ثلاثة اشخاص فى الهجوم يعتقد ان بينهم احد انجال بن لادن .
وقال الرئيس الامريكى فى خطاب غير معهود مساء الاحد ان الولايات المتحدة شنت فى وقت سابق اليوم عملية عسكرية على مجمع سكنى فى ابوت اباد , وتأكد فيما بعد وجود الزعيم الارهابى بين القتلى فى تبادل اطلاق النار .
وقال الرئيس انه بعد وقت قصير من توليه منصبه فى عام 2009 طلب من ليون بانيتا مدير وكالة الاستخبارات المركزية بأن يضع قتل او اعتقال بن لادن على رأس اولوياته فى الحرب ضد القاعدة .
واضاف ان الولايات المتحدة تلقت معلومات بشأن بن لادن فى اغسطس الماضى . واشارت المعلومات الاولية انه كان يختبئ فى مكان ما بعمق باكستان .
وقال اوباما ", واخيرا , الاسبوع الماضى , توفرت لدينا معلومات كافية لاتخاذ اجراء ووافقنا على تنفيذ عملية عسكرية للوصول الى بن لادن وتقديمه للعدالة ", واضاف قوله " اليوم ,وبتوجيات منى , قامت الولايات المتحدة بعملية ضد هذا المجمع".
واوضح الرئيس ان مجموعة صغيرة الحجم من العسكريين الامريكيين نفذت العملية, التى قتل خلالها بن لادن فى تبادل اطلاق النار وتم التحفظ على جثته, ولم يصب اى من الجنود الامريكيين بأذى .
وتبنى بن لادن , الذى ينظر اليه بشكل واسع بانه زعيم الارهاب الدولى , مسؤولية هجمات الحادى عشر من سبتمبر عام 2001 , التى راح ضحيتها اكثر من 3 الاف شخص فى الولايات المتحدة.
وبعد الاعلان عن نبأ وفاة بن لادن , تجمع المئات من الامريكيين خارج البيت الابيض حاملين العلم الامريكى فرحا بوفاته.
وبعد وقت قصير من الاعلان اصدرت الولايات المتحدة تحذيرا لرعاياها بعدم السفر ووضع جميع سفاراتها فى حالة تأهب . ( شينخوا)


[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة