البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير : الناتو يتولى المسئولية كاملة ، والمستقبل ما يزال مراوغا

2011:04:01.11:27

تولى الناتو أمس الخميس /31 مارس/ المسئولية كاملة عن القيادة والتحكم بالنسبة للعمليات العسكرية فى ليبيا من الولايات المتحدة ، بيد ان نهاية اللعبة بالنسبة للحملات العسكرية ما تزال مراوغة.

وقال اللفتنانت جنرال تشارلز بوشارد قائد مهمة الناتو ، التى اطلق عليها اسم " الحامى الموحد " ان هذا الانتقال قد اكتمل . واصبح الناتو مسئولا بالكامل عن الجهود العسكرية . ان لدينا اكثر من 100 مقاتلة و طائرة دعم ، واكثر من عشرة قطع بحرية من عدد من الدول التابعة لقيادة الناتو ".

ومنذ تولى الناتو المسئولية كاملة للعمليات العسكرية اعتبارا من الساعة 0600 بتوقيت جرينتش اليوم (الخميس) قام باكثر من 90 طلعة جوية ، كما قامت اكثر من 20 فرقاطة تابعة له بدوريات فى البحر المتوسط ، يدعمها عدد من السفن المعاونة ، صرح بذلك الجنرال كندى الجنسية فى مؤتمر بالفيديو من قاعدة الحلف فى نابولى بايطاليا .

وقال الجنرال انه يأمل فى تستمر مهمة الناتو ، وهى خطة عسكرية تحدد لها 90 يوما ، وقتا اقل ، بيد ان العملية لن تنتهى حتى يصبح المدنيون الليبيون غير معرضين للهجوم.

وافق اعضاء الناتو يوم الاحد على تولى العملية العسكرية فى ليبيا بأكملها طبقا لقرار مجلس الامن الدولى ، ما انهى اسبوعا من الخلاف حول هيكل القيادة ، والذى شمل اساسا فرنسا ، وتركيا ، والولايات المتحدة ، وبريطانيا .

و ذكر بوشار ان مهمة الناتو تتكون من حظر على الاسلحة ، وفرض منطقة حظر جوى ، وحماية المدنيين ، والمناطق التى يسكنها المدنيون ستتم بطريقة " متوازنة و غير متحيزة " وفى اطار قرار مجلس الامن الدولى .

بيد ان مسئولى الناتو رفضوا تحديد دول الناتو والشركاء الراغبين فى المشاركة .

وقالت المتحدثة باسم الناتو اوانا لونجيسكو للصحفيين ان " الناتو سوف يبذل اقصى ما يستطيعه " لضم جميع الشركاء الى مهمة ليبيا ، ويدعوهم للمشاركة فيها.
وصرح رئيس اللجنة العسكرية للناتو الادميرال جيامباولو دى باولا ان جميع اعضاء الناتو قدموا " دعما سياسيا " للمهمة ، وان بعض الحلفاء اعربوا عن الرغبة فى المساهمة و نشر قوات عسكرية ، وكذا عدد من الدول غير التابعة للناتو .

وبالاضافة الى ذلك ، وفى الوقت الذى تم فيه تسوية النزاعات حول القيادة ، فان نهاية اللعبة فى ليبيا ما تزال امرا مراوغا ، حيث ان الدول المشاركة منقسمة حول سلسلة من الاسئلة ، والهدف النهائى للمهمة ، وما اذا كان سيتم تسليح المتمردين فى ليبيا ، وما الى ذلك.

وقد صرح السكرتير العام للناتو الجنرال اندرس فوج راسموسن انه " فيما يتعلق بالناتو ، فاننى اقول نيابة عن الناتو ، اننا سنركز على تعزيز حظر السلاح ... واننا هناك لحماية الشعب الليبى ، وليس لتسليحه ".

تأتى تصريحات قائد الناتو فيما تبحث فيه الولايات المتحدة ، وبريطانيا ، وفرنسا خيار تسليح الشعب لاسقاط الزعيم الليبى معمر القذافى .


/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة