البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير اخباري: التعرف على مفجر استوكهولم بأنه مواطن سويدي

2010:12:14.08:50

صحيفة الشعب اليومية - الصادرة يوم 14 ديسمبر عام 2010- الصفحة رقم:21

وفقا لما نقلته وكالة الأنباء شينخوا، ذكر المدعى العام السويدي توماس ليندستراند امس الاثنين/13 ديسمبر الحالي/ انه تم التعرف على الرجل الذى قتل نفسه فى تفجير انتحاري فى وسط استوكهولم يوم (السبت) بنسبة 98 فى المائة.

وقال ليندستراند، المسئول عن التحقيق فى الاحداث الارهابية، "تم التعرف على الرجل بنسبة 98 فى المائة، ولكننا لم نحصل حتى الان على تحقيق رسمي للشخصية، حيث لا يوجد تحليل دي إن إيه أو تحقيق لهوية الاسرة."

"انه غير معروف تماما للشرطة من قبل، وليست هناك أية معلومات سابقة عنه."

وتم التعرف على منفذ الهجوم بأنه تامر عبد الوهاب. ولد فى 1981 وحضر الى السويد فى 1992 من الشرق الاوسط، ولكن لندستراند رفض ذكر الدولة بشكل محدد.

حصل عبد الوهاب على الجنسية السويدية فى 1992، ولكنه عاش فى انجلترا للعديد من السنوات، وفقا لما ذكرت التحقيقات الاولية.

واوضح للصحفيين ان السيارة التى انفجرت فى مركز المدينة مسجلة باسم عبد الوهاب الذى اشتراها فى نهاية نوفمبر.

واضاف انه كان يوجد حزام ناسف بحوزة الرجل، وحقيبة ظهر بها قنبلة، وشيء آخر.

وقال "يبدو ان الرجل كان بمفرده، ولكننا نعرف ان مثل هذا الحدث يتورط فيه أناس آخرون. كانت الانفجارات مدبرة بشكل جيد جدا."

ومن المحتمل ان الانتحاري كان يريد الذهاب الى مكان خاص، مثل مركز اهلنز التجاري أو مركز المدينة، حيث العديد من الافراد، وفقا لما قال.

وأكد ايضا أن البريد الالكتروني الذى ارسل لإدارة الامن السويدي ووكالة الانباء السويدية (تي تي) جاء من الهاتف الجوال للرجل أو من جهاز اتصال آخر، وفقا للمسئول.

وذكر اندرس ثورنبرج، مدير العمليات من ادارة الامن، انهم سيتصلون بالمنظمات الاسلامية فى السويد.

"نؤكد على انها قضية خاصة بفرد، سنبذل كل ما نستطيع لاظهار المعلومات بشأن القضية"، وفقا لما قال.

وأشار إلى أن رفاقه يعملون بشكل متواصل لتحليل البلاغات من الجمهور وكذا المعلومات من المقابلات والمصادر الاخرى.

واضاف انه لا يوجد سبب للقلق بشأن وقوع هجوم آخر وشيك على الاراضي السويدية، وانه ليس هناك رفع لمستوى التحذير.

وقع الانفجاران فى وسط استوكهولم بعد ظهر يوم (السبت). ولقى منفذ الهجوم مصرعه نتيجة المتفجرات التي كان يربطها حول جسده فى الانفجار الثاني.

ويبدو انه لم يتم تنفيذ العملية بشكل صحيح، وفقا لما ذكره المحللون الارهابيون. وإلا كان من الممكن أن يتسبب الحادث فى مقتل أو إصابة من 10 الى 100 شخص، في حين انه يوجد حاليا شخصان مصابان، وان الشخص نفسه لقي مصرعه.

ولم يكن الرجل قد وصل الى المنطقة المزدحمة عندما وقع الانفجاران. وكان الحزام الناسف مكونا من 12 عبوة غازية ناسفة، حيث يعتقد المسئولون انه كان مربوطا حول جسد عبد الوهاب.
/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة