البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

قرضاى يؤكد اجراء اتصالات "غير رسمية" مع طالبان

2010:10:11.15:10

اكد الرئيس الافغاني حامد قرضاى ان اتصالات غير رسمية تجرى مع طالبان "منذ فترة"، حسبما افادت القناة الاخبارية الامريكية ((سي ان ان)) يوم الاحد/10 اكتوبر الحالى/.
وقال قرضاى فى مقابلة مع برنامج "لارى كينغ لايف" الذى من المقرر ان يبث ليلة يوم الاثنين، ونشرت مقتطفات منه فى موقع ((سى ان ان )) يوم الاحد، قال "تحدثنا مع طالبان كمواطنين لمواطنين، تحدثنا بهذه الطريقة".
واضاف قرضاى "ليس اتصالا رسميا منتظما بطالبان حول مواضيع محددة، بل انها اتصالات شخصية غير رسمية تجرى منذ فترة."
وكانت صحيفة ((واشنطن بوست)) الامريكية قد ذكرت يوم الاربعاء الماضى ان ممثلين من طالبان ومن الحكومة الافغانية بدأوا محادثات سرية وعلى مستوى رفيع للتفاوض بشأن انهاء الحرب, فى اعقاب اجتماعات غير حاسمة استضافتها المملكة العربية السعودية قبل اكثر من عام.
بيد ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الافغانية، احمد ظاهر فقيرى، نفى التقرير.
ورد فقيرى على سؤال فى هذا الخصوص فى مؤتمر صحفى عقد يوم الخميس قائلا : "فى الوقت الراهن لا يوجد هناك اى اجتماعات بين الحكومة وطالبان فى كابول".
واضاف قرضاى للمحطة الامريكية "متمردى طالبان هم افغان وابناء الأرض الافغانية اندفعوا الى العنف لعوامل متنوعة خارجة عن ارادتهم وارادتنا سببها الظروف فى افغانستان , و نحن نريد عودتهم مرة اخرى الى دولتهم".
وتابع قوله "انهم مثل الابناء الذين فروا من الأسرة . ويجب على الاسرة ان تحاول اعادتهم وأحسان تأديبهم ودمجهم مرة اخرى فى الأسرة و المجتمع".
وشكل قرضاى يوم الخميس المجلس الاعلى للسلام ، المكون من 70 عضوا، والذى اسسته الحكومة لتسريع محادثات السلام مع مسلحى طالبان.
وقال الرئيس الافغانى "بما ان مجلس السلام أتى الى حيز الوجود، فان هذه المحادثات ستمضى قدما، وستستمر بشكل رسمي واكثر قوة."
وشدد ايضا على ان الحكومة الافغانية ستكافح المجموعات الارهابية مثل القاعدة , قائلا "الذين ينتمون الى القاعدة وغيرها من الشبكات الارهابية التى تعمل ايديولوجيا ضدنا او الذين يعملون ضد افغانستان عن علم وبدافع الكراهية والعداوة-- -طبعا هؤلاء لابد ان نعمل ضدهم."
ووصف الرئيس الافغانى علاقته بالرئيس الامريكى باراك اوباما بانها " جيدة جدا " ,وقال انه على اتصالات منتظمة معه اخرها قبل 5 ايام عبر دائرة تليفزيونية مغلقة "فيديو كونفرانس".
وقال "العلاقة مع الحكومة الامريكية فى العموم جيدة", وتابع قوله "يوجد علاقة استراتيجية بيننا, شراكات نحو هدف -- وهو تحقيق الامن لنا وللولايات المتحدة وبقية العالم".
فى الوقت نفسه نفى الرئيس الافغانى تقريرا عن معاناته من هوس اكتئابى ورد فى كتاب "حروب اوباما" للصحفى المخضرم بصحيفة ((واشنطن بوست)) بوب ودورد, واصفا هذه المعلومة بانها "طريفة".
وقال الرئيس الافغانى انه تناول فقط احد الادوية الشائعة عندما اصيب بالبرد قبل عامين, مشيرا الى انه يتناول من وقت لاخر بعض الادوية الخاصة بالفيتنامينات وعلاج الام الرأس والإرهاق . (شينخوا )

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة