البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الولايات المتحدة تنفى تدخلها عسكريا فى نزاع الصومال

2010:03:13.15:09

نفت الولايات المتحدة يوم الجمعة/ 12 مارس الحالي/ ما ورد عن تدخلها فى العملية العسكرية التى اطلقتها الحكومة الانتقالية الصومالية ضد المتطرفين, قائلة انها لا ترغب فى "امركة"النزاع فى الصومال.
وقال جونى كارسون، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون الافريقية, "لقد قدمنا دعما عسكريا محدودا للحكومة الفيدرالية الانتقالية. اننا نفعل هذا لاعتقاد نا الراسخ بان الحكومة الانتقالية تسعى لانهاء العنف فى الصومال والذى تسببه جماعة الشباب ومنظمات متطرفة أخرى".
وقال كارسون للصحفيين فى مؤتمر صحفى خاص بمقر وزارة الخارجية, ان" الولايات المتحدة لا تخطط ولا توجه ولا تنسق العمليات العسكرية التي تنفذها الحكومة الانتقالية الصومالية, واننا لم ولن نقدم الدعم المباشر لأى هجمات عسكرية محتملة".
ووفقا لكارسون فستواصل الولايات المتحدة دعوتها لجميع الذين يسعون لتحقيق السلام فى الصومال الى نبذ الارهاب والعنف, والمشاركة فى العمل الجاد لتحقيق الاستقرار فى البلاد لصالح الشعب الصومالى.
وجاءت تصريحات كارسون بعد ان جددت الحكومة الانتقالية الصومالية حملتها العسكرية على المتطرفين الاسلاميين فى العاصمة مقديشو. وذكر ضابط كبير بالجيش الأمريكى ان واشنطن سوف تدعم الحكومة الانتقالية فى استعادة السيطرة على مقديشو.
وقال ويليام وارد، الذى يدير قيادة الجيش الأمريكى فى افريقيا, يوم الثلاثاء خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ, ان جهود الحكومة الصومالية الرامية الى استعادة السيطرة على مقديشو "شئ نتطلع الى دعمه".
واضاف وارد ان الجيش سيفعل ذلك حتى "تتمكن الحكومة الاتحادية الانتقالية في الواقع من اعادة سيطرتها على مقديشو بمساعدة بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال وآخرين."
وتسعي الحكومة الصومالية المعترف بها دوليا الى محاربة تمرد اسلامي يهدف الى السيطرة على أجزاء من المدينة. وتوفر بضعة آلاف من قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي الحماية هناك.
وكانت الاشتباكات قد تكثفت مؤخرا في مقديشو، حيث قال مكتب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين انه في الأسبوع الماضي اضطر 26 ألف شخص للنزوح فرارا من العنف المندلع في العاصمة منذ أول فبراير الماضي.
تجدر الاشارة الى ان مقديشو نقطة مؤلمة في الذاكرة الأمريكية، حيث لقي 18 جنديا أمريكيا مصرعهم في عملية هناك عام 1993. وتم جر بعض جثثهم في الشوارع ، وادت هذه الصور الى انهاء التدخل الامريكي. وتحولت المعركة بعد ذلك الى فيلم سينمائي اطلق عليه black hawk downاو ((سقوط الصقر الأسود)). (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة