البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير اخباري: العالم يشيد بالانتخابات التاريخية في أفغانستان

2009:08:21.17:17

اشاد قادة العالم والمسؤولون يوم الخميس بـ"نجاح" الانتخابات الرئاسية التي أجريت في أفغانستان, رغم ضعف معدل اقبال الناخبين في الانتخابات الرئاسية والتوترات قبل وأثناء العملية.
أدلى الناخبون الأفغان بأصواتهم للمرة الثانية منذ سقوط نظام طالبان عام 2001, لاختيار رئيسهم المقبل وأعضاء مجالس المقاطعات, رغم وقوع هجمات متفرقة شنتها حركة طالبان في 15 مقاطعة.
وبعد الانتخابات الرئاسية, أعرب مجلس الأمن الدولي عن ترحيبه وادان العنف الهادف الي عرقلة الانتخابات .
وأعرب السفير البريطاني لدي الأمم المتحدة جون سويرز, الذي يتولى رئاسة مجلس الأمن الدورية لشهر أغسطس, عن تهنئته لمواطني أفغانستان لمشاركتهم في هذه "الانتخابات التاريخية".
وذكر أعضاء مجلس الأمن المؤلف من 15 دولة أيضا أنهم يتطلعون" الي العمل مع الممثلين المنتخبين حديثا للشعب الأفغاني لمساعدتهم على تحقيق الحكم الرشيد وتوفير الأمن والعدالة وتعزيز سيادة القانون,ودعم الفرص الاقتصادية لجميع الأفغان" .
وفي وقت مبكر من اليوم, اشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون بالانتخابات الرئاسية, داعيا "جميع المرشحين ووكلائهم ومؤيديهم" الى مواصلة التعاون مع جميع المؤسسات الانتخابية الأفغانية في التعامل مع كافة شؤون مرحلة ما بعد الانتخابات الرئاسية, ومنها فرز البطاقات.
وقال بان كي - مون الي انه" من خلال ممارسة حقهم الدستوري في الانتخابات الرئاسية, أظهر الشعب الأفغاني مرة أخرى رغبته في تحقيق الاستقرار والتنمية في بلادهم ".
ومن جهة أخرى, ذكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما ان الانتخابات الرئاسية في أفغانستان بدت ناجحة, وان الولايات المتحدة سوف تواصل مراقبة الوضع في أفغانستان.
وقال اوباما انه" يتعين علينا التركيز على انهاء العمل في أفغانستان, ولكنه سوف يستغرق بعض الوقت."
وقبيل الانتخابات الرئاسية, اعلن مسلحو طالبان بشكل متكرر تهديدات بعرقلة العملية الانتخابية ودعوا الأفغان الي مقاطعتها.
ولضمان أمن الانتخابات المفصلية، تم تكليف أكثر من مائتي ألف من الأفغان وقوات حفظ السلام متعددة الجنسيات بقيادة الناتو ((ايساف)) (قوة المساعدة الأمنية الدولية) بالعمل على حراسة عملية التصويت.
ولدى الاستماع إلى التقارير الواردة من أفغانستان بعد انتهاء عملية التصويت، وصف الأمين العام للناتو اندرس فوغ راسموسن، الذي كان في ايسلندا للقيام بزيارة، الانتخابات بانها "مشجعة." وقال إنها "أمر ناجح" في مجال الأمن.
ونقل موقع الناتو على الانترنت عن راسموسن قوله "إنني أهنئ المواطنين الأفغان للشجاعة التي أبدوها".
وفي إسبانيا قال بيان لوزارة الخارجية، ان الحكومة تعرب عن "رضاها لاجراء الانتخابات في افغانستان التي، في حد ذاتها، تشكل تعبيرا عن ارادة المواطنين الأفغان ونضجهم."
وذكرت باكستان انها تأمل في ان تساهم الانتخابات الرئاسية في أفغانستان في استقرار الدول المجاورة وازدهارها واعربت عن رغبتها في العمل بشكل وثيق مع اي حكومة في افغانستان.
وفضلا عن ذلك، أشاد رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر بالانتخابات واصفا إياها بالنجاح "الرائع" للديمقراطية.
وفي أفغانستان، قال الممثل الخاص للاتحاد الاوروبي ايتوري سيكوي إن الانتخابات جرت "بشكل افضل بكثير" مما كان متوقعا وشكلت "يوما جيدا" لهذا البلد الذي مزقته الحرب.
واشادت مبعوث الامم المتحدة الخاص لأفغانستان كاي ايدي أيضا بالانتخابات.
وهنأ الرئيس الحالي حامد قرضاي، الذي يسعي لفترة ولاية أخرى، الأفغان على تصويتهم الناجح وأشاد "بمشاركة المواطنين من أجل مستقبل أفضل."
وقد أغلقت صناديق الاقتراع ، وبدأ فرز الأصوات. وسيستغرق فرز الاصوات نحو ثلاثة اسابيع، ومن المتوقع ان تعلن النتيجة النهائية في17 سبتمبر. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة