مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

صحيفة ماليزية : اوباما يزور افريقيا، ل// يتسابق على مناطق نفوذ // مع الصين، و تخسر كثيرا جدا ايضا

2009:07:15.15:55

بكين 15 يوليو/ ذكر موقع وكالة انباء الصين الالكترونى بان // تشاينا بريس// الماليزية المطبوعة باللغة الصينية نشرت قبل ايام مقالة قالت فيها ان اوباما زار افريقيا قبل ايام، وهدفه الحقيقى هو التسابق مع الصين على // مناطق نفوذ// هناك. ولكن رحلته مثل رعاشة تلامس سطح الماء، وروج باقصى جهوده للبضائع الامريكية المتمثلة فى // الديمقراطية، وحقوق الانسان، والحرية//، وخسر كثيرا جدا على منصة الملاكمة الدبلوماسية هذه بقطعة من القارة سوداء اللون.
وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذه المقالة:
زار اوباما قبل ايام افريقيا، وهدفه الحقيقى هو // التسابق على مناطق نفوذ فى افريقيا // مع الصين. طبعا، بلون الجلد، والمصادر التاريخية للاجداد، وزائد ماركة الولايات المتحدة، كان الافارقة اشداء التأثر، وهتفوا بصوت عال بان // اوباما عظيم/// كما احترموه ك// ملك//، حتى تتمتع زوجته بلقب // الملكة//.
ولكن رحلته يبدو انها تراجعت شيئا ما. وهو بالذات ينحدر من كينيا، وكلنه خائف من ان الامريكيين يلومونه بعدم القلق بالولايات المتحدة، فلم يسلك طريق عودته الى بيته، ولم يجرؤ على زيارة كينيا، بل زار غينيا البعيدة عن كينيا مسقط رأسه.
انتقده اعمامه واخوته فى اسرته القديمة بانه نسى الاجداد وبلا شعور فى مثل هذه الرحلة القصيرة، ولكن اوباما تجاهل ذلك. ان ما يهتم به هو تعزيز العلاقات الخارجية مع افريقيا الكبرى خدمة للولايات المتحدة، كما اعرب للامريكيين عن انه لم يكن معه فكرة شريرة فى انه من ابناء العشيرة فى كينيا .
ولكن اوباما زار افريقيا فرحلته مثل رعاشة تلامس سطح الماء، ولم يره نفسه بعد ظهور فى لحظة وجيزة، ولكن الرئيس الصينى هو جين تاو زار افريقيا زيارة عميقة لاربع مرات متلاحقة، وزار 18 دولة افريقية، وبالمقارنة معه، خسر اوباما خسارة كثيرة على منصة الملاكمة الدبلوماسية فى هذه القطعة من القارة سوداء اللون.
توجد فى افريقيا 54 دولة، واعترف بانه لا يزال يبذل جهده فى العمل رغم وجود تسهيلات ابناء العشيرة الجلدية، ولا نعرف انه جاهل او مصاب بالغرور، عندما وصل الى افريقيا، روج بكل ما فى وسعه ل// الديمقراطية، وحقوق الانسان، والحرية// هذه البضائع الامريكية. فخسر خسارة مرة اخرى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة