حان وقت التسلية والترفيه
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: قوة هامة لدفع التنمية المشتركة

2009:06:29.08:40

بكين 29 يونيو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // قوة هامة لدفع التنمية المشتركة// وفيما يلى موجزه:
كيف تتغير تشكيلة العالم؟ هل هى احادية القطب، او ثنائية القطبين، او متعددة الاقطاب، او خالية من القطب؟ عندما سيمر القرن الواحد والعشرون بهذه السنوات العشر الاولى، اتجه موضوع الحديث الذى كانت وسائل الاعلام، والشخصيات فى الاوساط السياسية والاكاديمية تناقشه مناقشة ساخنة لسنوات عديدة اتجه تدريجيا نحو ايضاحه --- متعددة الاقطاب. اصبحت نهضة الدول الناشئة الكبرى الجماعية احد اتجاهات التنمية الرئيسية العالمية فى الوقت الحاضر.
تؤتى الازمة المالية التى تهز العالم كله لاقتصاد العالم تحديات صارمة، ويقع مركز // الهزة// فى الولايات المتحدة، وتقع // المناطق المنكوبة الشديدة// فى اوربا، كما تقلق الناس // حالة الكوارث// فى اليابان ايضا. بالرغم من ان الدول الناشئة الكبرى اصيبت بنفس الاصطدامات، الا انها اظهرت قدرتها على المواجهة والانعاش اللذين لا مثيل لهما. تمس الازمة المالية الدولية بحقلة جديدة للتغيرات والتعديلات المعقدة لتشكيلة العالم، والعلاقات الدولية، والنظام الدولى ايضا.
فى قمة لندن لمجموعة ال20، اعلن رئيس الوزراء البريطانى بروان ان النظام العالمى الجديد قيد الظهور. ترى صحيفة // فرانكفورتر العام الالمانية ان العالم المتعدد الاقطاب اصبح // حقيقة فى الوقت الحاضر//. ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية فى تعليق لها ان هذه القمة اهميتها الحقيقية هى ان اوباما يرحب بان تلعب الصين، والهند، والبرازيل، ودول اخرى دورا رئيسيا ودائما فى تقرير عملية اقتصاد العالم//. قال الرئيس الفرنسى ساركوزى فى تعليق له فى يناير عام 2008 ان العالم سيدخل الى عصر الدول الكبرى نسبيا، وان دول // بريك// الاربع خلقت شروطا للعالم المتعدد الاقطاب.
اصبحت الدول الناشئة الكبرى التى تعتبر دول // بريك// الاربع ممثلات لها تنشط يوما بعد يوم على المسرح الدولى. اختلافا عن تنبؤات بعض الخبراء فى العلاقات الدولية بالغرب ، لم تظهر الدول الناشئة الكبرى بملامح // مدمرات النظام//، بل تتمسك بموضوع العصر الرئيسى للسلام والتنمية، وتسعى الى حل المشاكل الموجودة فى النظام الدولى الجارى عبر التشاور والتعاون، لتجابه تحديات مشتركة يواجهها العالم كله. تصبح الدول الناشئة الكبرى الان قوة هامة تدفع التنمية المشتركة العالمية.
ان الدول الناشئة الكبرى تعرف دوليا بانها تتضمن البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب افريقيا، والمكسيك، ومصر، والدول الاخرى والتى تحدث تأثيرا هاما فى العالم كله والمناطق ايضا. فى اوائل القرن الحالى، نادى اونير كبير الاقتصاديين فى مجموعة جولدمان ساش الامريكية لاول مرة البرازيل، وروسيا، والهند والصين // دول بريك// الاربع. عندما تم ترويج مفهوم دول // بريك// الاربع، سرعان ما اصبح هذا المفهوم كلمة شائعة فى المجتمع الدولى، كما اصبحت مفهوما رمزيا للدول الناشئة الكبرى تدريجيا. فى عام 2005، قدمت مجموعة جولدمان ساش ايضا // الدول الاحدى عشرة الماسية الجديدة// - Next-11، والتى تتضمن مصر، وجمهورية كوريا، والمكسيك، ونيجيريا. فى عام 2007، قدم عالم يابانى مفهوم دول // VISTA// الخمس، هى فيتنام، واندونيسيا، وجنوب افريقيا، وتركيا والارجنتين.
تتلاحق المفاهيم الجديدة تباعا، ورسم ارتقائها وجمعها مجموعة من الدول الناشئة الكبرى،لتعرض ملامحا جديدة للعلاقات الدولية. تلعب الدول الناشئة الكبرى دورا اهم فاهم فى تشكيلة اقتصاد العالم. لنأخذ دول // بريك // الاربع كمثل فان اجمالى الناتج المحلى لها مثل 7.98 بالمائة من اجمالى الناتج العالمى فى عام 2000، ووصلت هذه النسبة الى 14.6 بالمائة فى عام 2008، واحتل اجمالى الناتج المحلى لهذه الدول الاربع المراكز ال12 الاولى فى العالم. وان الاهم من ذلك هو ان نسبة مساهمة دول بريك الاربع فى اقتصاد العالم وصلت الى 50 بالمائة خلال السنوات الخمس الماضية، منها مثلت الصين 25 بالمائة.
انزلت الازمة المالية الدولية باقتصاد العالم خسارة فادحة، وان نمو الاقتصاد فى الدول الناشئة الكبرى يلعب دورا فى استقرار اقتصاد العالم الان، ويتوقع ان يدفع تنمية اقتصاد العالم فى //عصر ما بعد الازمة//. وفقا لتقديرات صادرة من الجهاز الموثوق، يتوقع ان تتجاوز نسبة مساهمة دول بريك الاربع فى نمواقتصاد العالم 90 بالمائة فى هذا العام تحت خلفية وقوع الدول المتطورة فى التدهور الشديد لاقتصادها جماعيا.
كان معظم الدول الناشئة الكبرى مستعمرات، وشبه مستعمرات قبل الحرب العالمية الثانية، واصيبت بظلم سياسى عميق من قبل العدوان، وسياسات القوة. منذ الفترات الطويلة، اجتهدت هذه الدول فى التعاون سعيا الى الحقوق والمصالح المشروعة للدول النامية، وتتفق مع تيار العصر للسلام والتنمية، وتسعى الى تعديل النظام الدولى، وتشكيل الية دولية عن طريق التشاور والتعاون.
واليوم، تنفذ الدول الناشئة الكبرى نوعا جديدا كل الجدة من موضة التعاون فى كل الجهات. وبين الدول الناشئة الكبرى، اصبحت علاقة الشراكة، واليات التعديل المتعددة الجوانب الثنائية المتنوعة ناضجة يوما بعد يوم. وعلى الصعيد الاقليمى، تدفع الدول الناشئة الكبرى التطور العميق للتعاون الاقليمى بالمبادرة، والمسؤولية. تلعب المنظمات الاقليمية التى تشارك فيها الدول الناشئة الكبرى دورا اهم فاهم فى حفظ السلام الاقليمى، ودفع ازدهار الاقتصاد الاقليمى، ووضع المعايرة الدولية.
وعلى الصعيد الدولى، تجرى الدول الناشئة الكبرى مع الدول المتطورة الحوار بين الجنوب والشمال بموقفها الجدى والبناء. ان قمة مجموعة العشرين، ومؤتمر الحوار لزعماء مجموعة الثمانى، والدول النامية اصبحا منصة هامة للحوار، والتنسيق، والتعاون بين الدول النامية الرئيسية والدول المتطورة بالعالم. بعد وقوع الازمة المالية الدولية، اعتبر المجتمع الدولى قمة العشرين الية اهم لمواجهة الازمة. تتجه الدول الناشئة الكبرى الان الى مركز المسرح الدولى.
كيف نجعل اصلاح النظام الدولى والالية الدولية يتجه نحو جهة صالحة للمصالح المشتركة لمختلف البلدان؟ وكيف نجعل الحوار والتعاون يتقدم نحو جهة ضمان التنمية المستدامة للمجتمع الاقتصادى البشرى؟ وكيف ندفع يدا بيد بناء عالم متناغم يسوده السلام الدائم، والازدهار المشترك؟ مواجهة للمزيد من التهديدات والتحديات المتزايدة يوما بعد يوم، يجب التفكير الجدى فى هذه المسائل سواء أ كانت الدول التقليدية الكبرى، او الدول الناشئة الكبرى.
ان النهضة الجماعية للدول الناشئة الكبرى تتاح الان فرصة جديدة. اصبحت الدول الناشئة الكبرى المنتشرة فى انحاء العالم نقاط ارتكاز للسلام والازدهار، وان الدول الناشئة الكبرى التى تسلك دروبا متفاوتة للتنمية اعطت للعالم موضات ناجحة متنوعة.
يجب تعميق تبادل الاراء، وتعزيز التنسيق والتعاون، ودفع حل المسائل. وفى مجال دفع عملية بناء الية تعاون دولية تتفق مع العولمة والتنمية المتعددة الاقطاب، تتحمل الدول الناشئة الكبرى على عاتقها مهمات ثقيلة عصرية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة