فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الزعيم الليبى القذافى يزور ايطاليا، ومعه 40 حارسة شخصية، ويدعى انه // محرر للنساء//

2009:06:12.10:08

رئيس الوزراء الايطالى بيرلسكونى يستقبل الزعيم الليبى القذافى الزائر فى المطار

بكين 12 يونيو/ افادت وكالة انباء الصين اليوم بان الزعيم الليبى معمر القذافى وصل الى روما يوم 10 يونيو الحالى، حيث اجرى محادثات مع كل من الرئيس الايطالى جورجيو نابوليتانو ورئيس الوزراء الايطالى سلفيو بيرلسكونى, افادت الانباء بان الزعيم الليبى القذافى حمل معه 40 حارسة شخصية، وتطلب اجتماعه مع المجموعات النسائية الايطالية.
وفقا لما بثه موقع داقونغ الالكترونى الهونغ كونغى، اعرب الزعيم الليبى القذافى عن اعتقاده بان اتفاقية الصداقة بين ايطاليا وليبيا، بالرغم من انها تعجز عن ابطال الاضرار التى الحقتها ايطاليا بليبيا، الا انها اوضح الموقف الذى اتخذته ايطاليا من تنديدها بالاستعمارية، واعتذارها الصادق الى ليبيا، لذا فيمكنه ان يزور ايطاليا الان.
يحب الزعيم الليبى القذافى ان يدعى انه // محرر للنساء//، عندما تولى منصبه الرئاسى، شهدت مكانة النساء ارتفاعا كبيرا فى ليبيا. خلال 40 سنة مضت، ازدادت نسبة توظيف النساء فى ليبيا من 6 بالمائة الى 20 بالمائة. وتكون حرس الزعيم الليبى القذافى من الجنديات من طينة واحدة، وهن خريجات فى المعهد العسكرى، ونالت بعضهن درجة الماجستير، وتدربت كل منهن تدربا عسكريا دقيقا، ويتمتعن بمهارتهن فى الرمى. عندما يقوم زعيمهن القذافى بزيارات، ركبن سيارات عسكرية لحمايته. ووصل عدد مرافقيه فى هذه المرة الى حوالى 300 شخص، بما فيهم 40 حارسة شخصية. وهن يرتدين ازياء عسكرية مصنوعة من قماش الخاكى، و قبعات بيريه الحمراء، ويركبون ثلاث طائرات من طراز ارباص.
خلال زيارته فى ايطاليا، سيجتمع الزعيم الليبى القذافى مع 700 امرأة فى الاوساط السياسية، والتجارية، والثقافية، واطلعهن على حالة النساء فى ليبيا.
قيل ان الزعيم الليبى القذافى قدم مثل هذا الطلب ايضا عندما زار باريس عام 2007، وتطلب حينذاك الف ضيفة يخترن بكل جهد ودقة من ان يشاركن فى الاجتماع الرسمى الخاص باستقباله. وفقا لما كشفته الضيفات حينذاك قال الزعيم الليبى القذافى لهن بانه يعتزم // انقاذ النساء فى اوربا//. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة