الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:11:17.08:13
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.89
يورو:871.37
دولار هونج كونج: 88.109
ين ياباني:7.0325
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: احداث التأثير فى اصلاح النظام المالى الدولى بالموقف الاسيوى

بكين 17 نوفمبر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر مؤخرا تعليقا تحت عنوان // احداث التأثير فى الاصلاح بالموقف الاسيوى// وفيما يلى موجزه:
بعد صيرورة ازمة الرهن العقارى الامريكية الى ازمة مالية عالمية، ارتفع صوت اصلاح النظام المالى الدولى ارتفاعا متزايدا . تقدم الاتحاد الاوربى غيره فى تقديم سلسلة من الاقتراحات بشأن اصلاح النظام المالى الدولى. ولكن الاقتراحات حول الاصلاح التى قدمتها الكيانات الاقتصادية المختلفة انطلقت من مصالحها الخاصة، وان مشروع الاصلاح الذى قدمه الاتحاد الاوربى باعتباره منطقة تتركز فيها الدول المتطورة تركزا كبيرا نسبيا، لم يعكس مطالب الدول النامية تماما. بالمقارنة مع اوربا، تتعب الفوارق الكبيرة التى تشهدها منطقة اسيا فى تنميتها الاقتصادية تتعب التعاون الاقليمى مما ادى الى عدم تمكن اسيا من تقديم مشروع موحد نسبيا؛ بل فى هذه الازمة المالية، فان الخسائر التى تكبدتها اسيا الان اقل من الخسائر التى تكبدتها اوربا، لذا فان القوة الدافعة للاتحاد الاوربى فى مطالبتها بالاصلاح اكبر من القوة الدافعة للدول الاسوية فى مطالبتها بالاصلاح.
ان اسيا باعتبارها منطقة تتكرز فيها الدول النامية تركزا كبيرا نسبيا، لها مصالح مشتركة بصفتها شمولية، لاجل حماية هذه المصالح، 10 زائد 3 / الاسيان والصين، واليابان، وجمهورية كوريا/ ودول اسيوية اخرى من اللازم ان تحدث ب// صوتها// الخاص تأثيرا فى عملية اصلاح النظام المالى الدولى.
اولا، اقامة واكتمال الية المراقبة المالية العالمية. ويجب ادخال الاجهزة المالية للدول المتطورة على نظام المراقبة، وذلك يتضمن صندوق شطب الحساب المتبادل، وشركة تقييم الاعتماد. بسبب وقوع الازمات المالية الاخيرة فى الدول النامية لفترات اخيرة ، وضع صندوق النقد الدولى ثقل مراقبته فى الدول النامية. وان النتائج من ذلك هى صيرورة الدول المتطورة التى تخلصت من المراقبة، منبعا للامزة المالية ومتضررة رئيسية، وساعد صندوق شطب الحساب المتبادل واجهزة تقييم الاعتماد التى اعتزلت عن الية المراقبة العالمية فى تصرفات المضاربة . لذا فيجب على الية المراقبة المالية العالمية الجديدة ان تغطى جميع الدول وكافة الاجهزة المالية من شتى انواعها، وخاصة يجب تعزيز مراقبة البنوك العملاقة فى الدول المتطورة.
ثانيا، اقامة الية تعاون عالمية لاثبات سعر الصرف. تنقص اوربا والولايات المتحدة حماسة فى اقامة الية التعاون لسعر الصرف، لانهما تتجنبان مخاطر تقلب سعر الصرف بواسطة استخدام نقودهما الاقليمية والوطنية. ولكن التجارة الخارجية لمنطقة اسيا ترتفع اعتماديتها ارتفاعا عاليا نسبيا، ويلعب استقرار سعر الصرف دورا حاسما فى نمو الاقتصاد. لذا فيجب على الدول الاسيوية ان تركز جهودها لتقيم الية تعاون لاثبات سعر الصرف. انطلاقا من زاوية اثبات التصدير والمحافظة على اثبات الفوائد فى الاستثمار المقدم الى الخارج، تحتاج الدول الاسيوية الى ان تلتزم الحكومة الامريكية بواجباتها على اثبات سعر صرف الدولار الامريكى.
واخيرا، حماية المصالح العادلة للدول الدائنة. تتركز فى اسيا الدول الرئيسية التى تشهد احتياطى النقد الاجنبى الضخم والدول الدائنة الموجهة الى الخارج فى العالم، وتبقى الاصول الاسيوية الموجهة الى الخارج على وشك تقديمها كلها الى الاسواق المالية الاوربية والامريكية. وفى هذه الازمة المالية العالمية، تكبدت الدول الاسيوية الدائنة خسائر معينة، وذلك له صلة معينة بالشوائب التى شهدها نظام المراقبة المالية الاوربية والامريكية. يجب على // 10 زائد 3 // ان تطالب الدول المتطورة باتفتاح اسواقها المالية المحلية بصورة متزايدة وحماية مصالح المستثمرين الاجانب. ويجب حظر تنفيذ بعض الدول فى اوربا سياستها حول حماية اسواقها المالية المحلية.
هذا وقد تطورت الاضطرابات التى شهدتها السوق المالية الدولية من الدول المتطورة الى الدول النامية، وانتشرت من المجال المالى الى الاقتصاد الكيانى، وان الحاجة الملحة الان هى استئناف الثقة بالسوق فى اسرع وقت ممكن. وفى الوقت نفسه، يجب على المجتمع الدولى ان ينظر نظرة بعيدة ليصلح النظام المالى الدولى بصورة فعالة، ويدفع اقامة نظام مالى عادل وحليم ومنتظم، ويقدم ضمانا لنمو اقتصاد العالم المستقر وازدهاره. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة