الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:05:27.09:31
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1040.98
دولار هونج كونج: 106.38
ين ياباني:7,704
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: السياسة النووية الاستبدادية الامريكية

بكين 27 مايو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // السياسة النووية الاستبدادية الامريكية// وفيما يلى موجزه:
من المقرر ان يختتم فى يوم 27 مايو الحالى فى نيويورك مؤتمر مناقشة // معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية// الذى افتتح اعماله فى اوائل هذا الشهر حيث طلبت ماليزيا والجزائر ودول اخرى من الولايات المتحدة والدول التى تحوز الاسلحة النووية ان تتعهد بالا تستخدم اسلحتها النووية ضد الدول التى لا تحوز الاسلحة النووية, ولكن ذلك تعرض لرفض قاطع من قبل الولايات المتحدة. طالبت مصر والدول العربية الاخرى بادخال احوال تنفيذ خطة نزع السلاح النووى ومسألة اقامة منطقة الشرق الاوسط الخالية من الاسلحة النووية على المواضيع الرئيسية لجدول اعمال هذا المؤتمر, اعربت الولايات المتحدة ايضا عن معارضتها ضد ذلك. لم يثر الموقف الامريكى السيئ وتصرفاتها الدائمة اللوم العام للعديد من الدول الحاضرة فحسب,بل تعرضت للانتقادات الشديدة التى قدمها عدد غير قليل من كبار السياسيين داخل الولايات المتحدة ايضا.
اولا, تقدمت الولايات المتحدة غيرها فى التوسع النووى. بصفتها قوة نووية عظمى, تحوز الولايات المتحدة اكبر مستودع نووى فى العالم كله, اذ وصل عدد الرؤوس النووية الاستراتيجية الهجومية لها الى 4500, يتعين عليها ان تلتزم بوعد التوقف المؤقت عن التجربة النووية, وتقوم بنزع السلاح النووى الى حد كبير, ولكن الوقائع عكس ذلك. ترفض الولايات المتحدة حتى الان الموافقة على // معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية//, وتعتزم استئناف التجارب النووية فى العام القادم, وتخطط ايضا للبحث والتطوير لنوع جديد من // القنابل النووية الارضية// التى تستخدم فى المعركة الميدانية. علما بان حكومة بوش طلبت من الكونجرس ان يخصص 8.5 مليون دولار امريكى لمشروع هذا النوع من القنابل النووية الارضية فى العام المالى 2006. رفع مجلس الشيوخ الامريكى فى مايو عام 2003 حظر البحث التطوير للاسلحة النووية المنخفضة القدرة الذى دام لمدة 10 سنوات وذلك بعد ان رفض فى اكتوبر عام 1999 // معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية//. وفى يوم 15 فبراير من العام الحالى, اعلن بوش عن انه يخطط لاستئناف التجارب النووية قبل اكتوبر عام 2006. انتقد وزير الدفاع السابق روبرت مكنامارا قائلا فى مقال نشرته مجلة // السياسة الخارجية الامريكية// فى عددها الصادر فى الفترة من مايو الى يونيو عام 2005 ان هذا يعنى اننا نخبر الدول الخالية من الاسلحة النووية: // تحتاج الولايات المتحدة الى الاسلحة النووية الى الابد ولكن, لن يتم السماح لكم بالحصول على الاسلحة النووية ولو واحد // .
ثانيا, تنفذ الولايات المتحدة المعيار المزدوج بشأن انتشار الاسلحة النووية, اذ تترك للاتحاد الاوربى العنان على الغارب فى البحث والتطوير للاسلحة النووية او رفع مستواها بينما تطلب من الدول الاخرى ان تلتزم التزاما صارما ب// معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية//. على سبيل المثال, فى الشرق الاوسط, فان الدولة الوحيدة التى لم توقع على // معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية هى اسرائيل حليف الولايات المتحدة. وقررت بريطانيا حليفها الاهم تخصيص 18.5 مليار دولار امريكى للبحث والتطوير لجيل جديد من الاسلحة النووية بدلا من الصواريخ النووية المطلقة من غواصة تريدينت . فصمتت الولايات المتحدة ازاء ذلك. ولكن الولايات المتحدة هى نفسها لم تطالب بالا تحوز الدول الخالية من الاسلحة النووية التكنولوجيا النووية للاغراض المدنية فحسب, بل تهدد بفرض العقوبات والقيام بالضرب العسكرى على تلك // الدول المعارضة للولايات المتحدة// التى تحاول ان تحوز التكنولوجيا النووية او الاسلحة النووية ايضا.
ثالثا, تدعو الولايات المتحدة الى //المبادرة بالضرب//, ولا تتعهد ابدا بانها // لا تستخدم الاسلحة النووية اولا//. وفى // تقرير تقدير الوضع النووى// الصادر فى يناير عام 2002, لا تعتبر الولايات المتحدة الاسلحة النووية اداة تلجأ اليها للقيام بالتهديد دبلوماسيا وشن // المبادرة بالضرب// فحسب,بل تخفض حدود استخدام الاسلحة النووية ايضا, فتزداد امكانية استخدام الولايات المتحدة للاسلحة النووية التكتيكية والاسلحة النووية الصغيرة. ان السياسة النووية الامريكية حول // المبادرة بالضرب// لا بد وان تثير قلقا من قبل العدد الكبير من الدول وخاصة من الدول التى وصفتها بانها // الدول الفاشلة// او // جبهة الحكم الاستبدادى//, قد يثير ذلك جولة جديدة من سباق التسلح النووى واشتداد حدة الانتشار النووى.
نظم الرئيس الامريكى الاسبق كارتر مؤخرا مقالا انتقد فيه عدم التزام الولايات المتحدة بما تنص عليه // معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية//, ويرى ان الولايات المتحدة تعمل جاهدة على توسيع نطاق مستودع الاسلحة النووية وذلك // لا ضرورى// و// خطير//. دلت الوقائع على انه طالما تنفذ الولايات المتحدة الدولة النووية الاولى فى العالم سياستها النووية الاستبدادية, فمن الصعب ان تصبح // معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية// نافذة المفعول حقيقيا, ولا يمكن كبح اتجاه الانتشار النووى المتزايد حدة اكثر فاكثر بصورة فعالة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق : " الشراكة الاستراتيجية " للولايات المتحدة ام شراكة " الاستراتيجية الامريكية "؟

 تعليق: صادرات المنسوجات الصينية تواجه تقييدا – يجب على الصين ان تضع استراتيجية التجارة الخارجية على اساس التنمية المستدامة

 تعليق: هل يفى الزعيم اليابانى بوعده ؟

 تعليق: عولمة الاقتصاد تجعل الامن الاقتصادى الصينى يواجه تحديات

 تعليق: نتمنى ان يتحقق السلام فى الشرق الاوسط فى ابكر وقت ممكن

 تعليق: يمكن سحب تقرير حول تدنيس القوات الامريكية ل// القرآن الكريم//, ولكن , من الصعب // سحب// الوقائع

 تعليق: تكامل المنسوجات فى كل العالم – فرض الولايات المتحدة للقيود من جديد معناه ارجاع العربة الى الوراء

 تعليق: حادث تدنيس القوات الامريكية ل// القرآن الكريم//- من يخرق حرية الاعتقاد الدينى

 تعليق: يدا بيد سعيا الى القوة المزدهرة – القمة العربية- جنوب امريكية

 تعليق: لماذا تشعر الولايات المتحدة بغير ارتياح تجاه تقدم العلاقات الصينية الاوربية

1  جنينان طفيليان فى بطن طفل
2  وزير الخارجية الصينى يزور الشرق الاوسط الشهر القادم
3  متحدث : تصرفات الزعيم اليابانى تثير القلق حول ما اذا كانت اليابان تسعى للسلام
4  قطاع المنسوجات الصينى يقول انه سيدعو حكومته الى اتخاذ اجراءات انتقامية ضد الولايات المتحدة
5  خبير اقتصادي: رفع قيمة اليوان يمثل انتكاسة حادة للاقتصاد الصيني

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة