الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:12:13.07:57
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1102.06
دولار هونج كونج: 106.47
ين ياباني:7,9459
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

التطلع الى عام 2005 : لا تزال العلاقات الامريكية الاوربية تمر بتغيرات ويظل الشرق الاوسط واسيا والباسفيك لب المشكلة

بكين 13 ديسمبر/ سيفوتنا العام 2004 قريبا, وذهب الانتخاب الرئاسى الامريكى الى نهايته. صوت القرويون الامريكيون المحافظون الذين يسعون الى الاستقرار وسعادة افراد عائلاتهم لصالح بوش // الجنز فى الغرب// الذى يجرأ على القول والفعل, ففاز بوش على كيرى ويستمر فى عمله بالمبررات السليمة ل4 سنوات اخرى, والقى السخرية القائلة بانه تولى المنصب الرئاسى على اساس // العلاقات// مع المحكمة الامريكية العليا الى المحيط الاطلنطى.
شهد الوضع فى افغانستان هدوءا غير عادى تحت // التحكم به// من قبل قوات التحالف. جرى الانتخاب // الديمقراطى// الاول فى تاريخ افغانستان بسلاسة, انتخب قرزاى رئيسا شعبيا اولا لافغانستان, مشى الوضع السياسى الافغانى فى الطريق النظامى. هذا من ناحية , ومن ناحية اخرى, تواصل قوات التحالف التطويق والابادة لبن. لادن , و تم تسليم العدد الكبير من الارهابيين الى العدالة, بالرغم من ان بن لادن لم يتم اكتشافه بعد الا ان النشاطات التى قام بها تنظيم // القاعدة // محليا تم ضبغها الى حد كبير.
حرب العراق تستمر. من الرغم ان حادث // 11مارس// فى مدريد جعل القوات الاسبانية تنسحب من العراق, الا ان قوات التحالف الامريكية والبريطانية لا تزال تسيطر على الوضع. بالرغم من ان القوة المعارضة للولايات المتحدة تشن بلا انقطاع انواعا مختلفة من // حرب العصابات// واتفجارات انتحارية وحرب الغام وهجمات على الشرطة واعمالا معارضة اخرى, الا ان الوضع فى العراق يتحسن فى الواقع. بدأت حكومة العراق المؤقتة تلعب دورا, شهد النظام الاجتماعى فى جنوب العراق وشماله ومعظم المناطق فى بغداد استقرارا حيث تفتح المدارس والمتاجر ابوابها وتستأنف المؤسسات عملها, حتى ظهر فى شوارع بغداد اختناقا للطرق بالعربات. ومن المقرر ان يجرى الانتخاب العام فى العراق فى يوم 30 يناير عام 2005, تستعد عشرات الاحزاب السياسية للمشاركة فى التنافس على الرئاسة.
اتيحت الفرصة لحل الصراع الفلسطينى الاسرائيلى. مع وفاة عرفات, شهدت جميع المنظمات الفلسطينية نزاعات واضحة, ولكن صوت معارضة العنف يرتفع يوما بعد يوم, حول التنافس على الرئاسة الفلسطينية الجديدة, ظهرت فترة هادئة للنشاطات الفلسطينية المعارضة لاسرائيل. ان اسرائيل // قعدت تستريح بانتظار عدو مرهق// وحققت تفوقا واضحا غير مناظر مع محاصرة عرفات بنجاح فى // الانقاض// وبناء // الجدار الفاصل//.
تقع المسألة النووية الكورية فى حالة الالتحام فى عام 2004. فاقيمت المحادثات السداسية مرات, وشوهدت الاتصالات والتبادلات بهذا الخصوص, ولكن, لم يتحقق النجاح الكبير فى هذا الشأن. نظرا لعدم امكان قبول الشرط المسبق من كلا الجانبين الكورى والامريكى, ومع وضع الولايات المتحدة مصداقيتها فى الشرق الاوسط و اكتشاف مسألة التجربة النووية لجمهورية كوريا , احتبس الجميع كلامهم.
شهدت الاعمال الارهابية اكثر طغيانا فى روسيا. خلقت النفوذ الانفصالية فى الشيشان متاعب كثيرة لبوتين, ولكن الحوادث مثل حادث المدرسة فى بيسلان وانفجار الطائرة واغتيال رئيس الشيشان والانفجار فى مترو الانفاق لم تزعزع عزم بوتين على توحيد الوطن وضرب النفوذ الانفصالية الارهابية, وفى نهاية هذا العام من المتوقع ان يشهد الوضع فى الشيشان استقرارا.
تطلعا الى العام 2005, ومع اعادة تولى بوش // رئيس مكافحة الارهاب// منصبه الرئاسى, ستعزز الولايات المتحدة اعمال مكافحة الارهاب بصورة متزايدة, ولا تزال العلاقات الامريكية الاوربية تمر بتغيرات, ويظل الشرق الاوسط واسيا والباسفيك لب المشكلة.
لب المشكلة الاول هو العراق, ازداد عدد افراد القوات الامريكية الى 150 الفا, ومن اجل النجاح فى الانتخاب الرئاسى فى العراق, ستبذل الولايات المتحدة كل ما فى وسعها بهذا الخصوص. وفى العام القادم, من الممكن ان يشهد العراق صراعات متكررة صغيرة النطاق ولكن, لن يشهد فوضى واضطرابات واسعة النطاق فى المدن الكبيرة وحقول النفط والموانىء. اذا تحسن الوضع فى العراق باستمرار, فمن الممكن ان تحول الولايات المتحدة انظارها الى خطرين داخليين دفينين لها هما ايران وكوريا الديمقراطية. ان احد تعهدات بوش فى التنافس على الرئاسة هو // لا تمتلك السلطة الاكثر تهديدا فى العالم اسلحة اكثر خطورة فى العالم//.
لب المشكلة الثانى ايران. كانت الولايات المتحدة واسرائيل تضمران حقدا لموقفها من معارضة الولايات المتحدة واسرائيل خلال السنوات العديدة, وتحاولان ان تزيلاها. مع استغلال ايران للطاقة النووية تلقائيا فان الولايات المتحدة قلقة كانها تجلس على فراش من قتاد. فى عام 2005, لا بد من ان تتخذ الولايات المتحدة جميع الاجراءات لمنع امتلاك ايران للطاقة النووية. بالنسبة الى حكومة بوش, يكون هذا وقتا حاسما, لان لا احد يعرف اى بعد تقترب فيه ايران من صنع اسلة نووية بالضبط, ربما فى 6 اشهر قادمة وربما فى 12 شهرا قادما. لا تبتعد الولايات المتحدة عن شن الهجوم بالمبادرة بلاضرب على المنشآت النووية الايرانية.
لب المشكلة الثالث, كوريا. عندما اشار رئيس وكالة الطاقة الذرية الدولية برادى 8 ديسمبر الى انه من الممكن ان تمتلك كوريا مواد تصنع منها 4 الى 6 اسلحة نووية, المبعوث الخاص الامريكى قام بالشؤون الخارجية المكوكية فى الصين وجمهورية كوريا واليابان, ويقوم بالتوسط الجديد لجولة جديدة من المحادثات السداسية. قالت الصقور فى واشنطن ان الولايات المتحدة تأمل فى حل مشكلة العراق قبل نهاية العام القادم, وبهذا يمكنها ان تقوم بالترتيب الجديد لقواتها, ويلقى الاسطول الامريكى السابع فى المحيط الهادىء ترتيبا احسن. ترى الولايات المتحدة امكانية جعل كوريا تتخلى عن السعى وراء الاسلحة النووية عن طريق المفاوضات والرشوة ضئيلة للغاية. اصبحت جمهورية كوريا حليفا // هاربا//. ان فترة العام القادم ليست قصيرة, ولكن الولايات المتحدة على وشك شحذ عزمها: يجب نزع السلاح الكورى النووى أ بواسطة المفاوضات او بواسطة القوة.
لب المشكلة الرابع الصراع الفلسطينى الاسرائيلى. مع انتخاب زعيم فلسطينى جديد, يسير صوت السلام فى المقدمة. بالرغم من ان بوش قال انه // مسرور برؤية دولة فلسطينية// الا انه كيف تجعل حكومة شارون الصلبة الاسرائيلية فلسطين تؤسس دولة لها؟ فيتابع الناس ذلك باهتمام. وفى العام الجديد, فان الاحداث التى تقع فى فلسطين واسرائيل اللتين لا يمكن رؤيتهما بنظرة واحدة فى خريطة العالم تصبح مصداقية انباء تتناولها الوسائل الاعلامية فى جميع الدول فى العالم. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة