بكين   13/5   وابل

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

يمنيات يحرقن براقعهن احتجاجا على الانتهاكات التي يتعرضن لها فى المظاهرات الاحتجاجية

2011:10:27.10:01    حجم الخط:    اطبع

أحرقت المئات من النساء اليمنيات براقعهن امس الأربعاء/ 26 أكتوبر الحالي/ بالعاصمة صنعاء احتجاجا على القتل والانتهاكات التي يتعرضن لها في المظاهرات الاحتجاجية، على يد قوات الامن والموالين لنظام الرئيس علي عبد الله صالح.

جاء ذلك فى بيان للجنة المنظمة للوقفة الاحتجاجية وأضافت أن"احراق المقارم رمز للتحرر واشعال ثورة هي مشتعلة منذ تسعة أشهر، ولتأكيد تمسك المرأة اليمنية بدينها وعاداتها وتقاليدها وأعرافها، وتحرقه لتحيي رمزا، وتشعل النار بسلمية و لتحفيز الجميع على الاستمرار الفاعل في الثورة حتى اسقاط القتلة ومحاكمتهم".

وكانت عدد من النساء والاطفال قتلوا خاصة في المناطق التي وقع فيها اشتباكات وتبادل لاطلاق النار بين المؤيدين لثورة الشباب من رجال القبائل وبين القوات الحكومية، منذ بدء الاحتجاجات المطالبة بانهاء حكم الرئيس صالح الممتد منذ 33 عاما.

وأضاف البيان أن مئات النساء تجمعت في شارع الستين القريب من ساحة الاعتصام بحي جامعة صنعاء، وجمعن البراقع، او ما يطلق عليها باللهجة اليمنية المقارم او الحجاب، ثم اشعلن النار فيها كرمز للاحتجاج حسب قولهن.

وترجع عادة احراق المرأة لقطعة من ملابسها في اليمن الى الموروث القبلي كرمز للاحتجاج والدعوة الى مناصرتها في قضيتها، كما تعد آخر وسيلة تستخدمها المرأة اليمنية لطلب الاستغاثة والنجدة.

وفى السياق ذاته قالت ام شيماء احدي المتظاهرات "اليوم هي وقفة احتجاجية مسانده لكل الثوار وهي تمثل عرف قبلي وهي احراق مجموعة من المقارم (الحجاب) وهذا عرف يمني قبلي لطلب مساعدة القبائل، ووقف الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة اليمنية".

واحتشدت نساء اطلقن على انفسهن "حرائر اليمن" صباح امس بشارع الستين حملات لافتات تناشد المجتمع الدولي بتوفير حماية للنساء والاطفال ووقف تلك الانتهاكات، وتحث رجال القبائل اليمنية الى الانضمام الى الثورة ومناصرتهن بعد تعرضهن للقتل والاعتداءات المتكررة من قبل النظام في تعز وصنعاء وعدن وفي عدد من محافظات اليمن منذ بداية الثورة إلى اليوم وفقا للجنة المنظمة للوقفة الاحتجاجية. (شينخوا)


تعليقات