بكين   9/9   غائم

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

رئيس وزراء قطر يعلن عن اجتماع ثان بين القيادة السورية والوفد العربي الاحد

2011:10:27.09:47    حجم الخط:    اطبع

اعلن رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني امس الأربعاء/ 26 أكتوبر الحالي/، عن اجتماع ثان بين الوفد الوزاري العربي والقيادة السورية الاحد المقبل،عقب لقاء مع الرئيس السوري بشار الاسد.

وحسب وكالة الانباء السورية (سانا)، قال الشيخ حمد في مؤتمر صحفي مع نظيره السوري وليد المعلم عقب اللقاء، "إن لقاء اللجنة الوزارية مع الرئيس السوري بشار الاسد كان صريحا ووديا، وسنواصل الاجتماع في الثلاثين من الشهر الجاري".

وتابع "لمسنا حرص لدى الحكومة السورية على العمل مع اللجنة للتوصل الى حل".

وعقد الرئيس السوري في وقت سابق امس في دمشق لقاء مع الوفد الوزاري العربي، المكلف الاتصال بالقيادة السورية لوقف كافة اعمال العنف.

وذكرت الوكالة الرسمية ان اللقاء بين الرئيس الاسد والوفد العربي سادته "اجواء ايجابية".

ويحمل الوفد الوزاري العربي مبادرة للحوار بين الحكومة والمعارضة في سوريا لحل الازمة المستمرة منذ اكثر من سبعة اشهر في البلاد.

وكان وزراء الخارجية العرب قرروا في ختام اجتماع طارئ بمقر الجامعة العربية بالقاهرة في 16 اكتوبر الجاري تشكيل لجنة عربية برئاسة قطر وعضوية وزراء خارجية مصر والسودان والجزائر وسلطنة عمان وقطر ، فضلا عن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي للاتصال بالقيادة السورية.

وتسعى هذه اللجنة، بحسب القرار، الى "وقف العنف وإجراء الاتصالات اللازمة مع الحكومة وأطياف المعارضة لبدء حوار في مقر الجامعة العربية وتحت رعايتها خلال 15 يوما"، الامر الذي تتحفظ عليه سوريا.

وتعتبر هذه اللجنة الوزارية هي المحاولة الثانية للجامعة العربية لحل الأزمة السورية بعد زيارة نبيل العربي لدمشق في العاشر من سبتمبر الماضي حاملا مبادرة عربية من 13 بندا.

ونصت هذه المبادرة حينذاك على وقف فوري للعنف وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمتظاهرين وتشكيل حكومة وحدة وطنية ترأسها شخصية مقبولة من كل الأطراف تتولى الإعداد لانتخابات برلمانية تعددية قبل نهاية العام، وتشكل اكبر كتلة في البرلمان الجديد الحكومة الجديدة، كما تتضمن المبادرة اجراء انتخابات رئاسية تعددية عام 2014.

وتشهد سوريا منذ منتصف مارس الماضي احتجاجات مناوئة للنظام اسفرت عن سقوط قتلى بين صفوف المدنيين والعسكريين. (شينخوا)


تعليقات

لا للعنف نعم للحوار 2011-10-30
اقول للمعارضة في الخارج اننا نعرف انه سقط شهداء ولكن دين الاسلام دين تسامح وهذه ثورة وكل ثورة يسقط فيها شهداء وقتلى وقد سقط اكثر من 3300شهيد ارجوكم لا نريد مجازر اخرى ولا شهداء احقنو الدماء فانا ولله اكثر معارضيين للنظام السوري وما اريد الا ان لا نرمل نساءنا ولا نيتم اطفالنا ونثكل اولادنا يكفي ما عناه الشعب السوري ارحموه ارجوكم من الله ومن اجل رسوله ومن سوريا اجرو الحوار