بكين   21/10   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

أنباء عن وجود أموال وذهب أسفل مكتب سيف الإسلام في باب العزيزية

2011:10:19.11:03    حجم الخط:    اطبع

أبلغ أحد العاملين في باب العزيزية بطرابلس المقر السابق لاقامة وحكم معمر القذافي ، الثوار الليبيين أن سيف الاسلام نجل العقيد المتواري عن الانظار كان يحتفظ بـ " مبالغ مالية كبيرة وكميات هائلة من الذهب" أسفل مكتبه بالمجمع الذي دمرته طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وسقط باب العزيزية في أغسطس الماضي بيد الثوار الذين شرعوا قبل يومين في هدم السور المحيط به ردا على أحداث حي بوسليم وللقضاء على أية هواجس بعودة القذافي .

وقال أحد الثوار ، والذى طلب عدم ذكر اسمه لوكالة أنباء (شينخوا) ، إن أحد العاملين في باب العزيزية أخبره أن هناك مبالغ مالية كبيرة وكميات هائلة من الذهب كانت موجودة داخل مكتب سيف الإسلام داخل المجمع ، ولكن الركام والحطام الموجود فوق المكتب منع من اكتشاف أى شىء بداخله حتى الآن.

وأضاف أن هذه الأموال والذهب مخبأة داخل خزائن كبيرة وربما تحت الأرض بداخل مكتب سيف الإسلام المحطم تماما من قبل طائرات الناتو عند قصفها العنيف لباب العزيزية.

وأشار إلى أن عملية البحث عن الأموال والذهب تحتاج إلى وقت قد يصل إلى يومين أو ثلاثة وحفارات كبيرة لإزالة انقاض المباني المدمرة والتنقيب أسفل المكتب للتأكد تماما من صحة ما تردد بهذا الصدد .

وأضاف أن بعض المواطنين عثروا في خزائن بين ركام وحطام المكتب على بعض الأموال البسيطة وسبائك الذهب، ولكن يعتقد أن المبالغ المالية وكميات الذهب الطائلة ما زالت في خزائن سرية أسفل حطام وركام المكتب.

ولاحظ مراسل وكالة أنباء (شينخوا) في المكان المشار إليه سابقا، وجود عدد كبير من الثوار الليبيين ، معززين بالأسلحة الأتوماتيكية والرشاشة ومضادات الطائرات (م.ط 14.5).

وقال الثوار انهم يقومون بحراسة المكان ضد أية محاولات للعبث أو السرقة بعدما ترددت أنباء عن وجود أموال وذهب أسفل مكتب سيف الإسلام.

وأشاروا إلى أن عمليات البحث ورفع الأنقاض للتأكد من صحة هذه الأنباء من عدمها ستتم صباح يوم غد الأربعاء وفي وجود من يريد أن يحضر من المواطنين الليبيين أو الصحفيين والإعلاميين الأجانب تحقيقا للشفافية النزاهة ، مؤكدين أنه في حال تم العثور على أى أموال أو ذهب فهي حق وملك للشعب الليبي بأكمله.

والأحد ، شرع الثوار الليبيون بمشاركة مدنيين في هدم السور المحيط بمجمع باب العزيزية الذي يحوي منزل العقيد معمر القذافي، تمهيدا لازالته بالكامل، في أعقاب احداث حي بوسليم .

ووقعت الجمعة اشتباكات بين الثوار وموالين للقذافي خرجوا في حي بوسليم رافعين صوره والأعلام الخضراء، ما ادى الى مقتل شخص من الثوار واثنين من الموالين وجرح 30 آخرين وأسر 27 مواليا للقذافي، بينهم اربعة افارقة. (شينخوا)

تعليقات