بكين   21/10   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الثوار يواجهون جيوب مقاومة من آخر ما تبقى من فلول كتائب القذافي في بني وليد

2011:10:18.09:36    حجم الخط:    اطبع

يواجه الثوار الليبيون عدة جيوب للمقاومة في بني وليد من آخر ما تبقى من فلول كتائب العقيد معمر القذافي فيما يرفرف علم الاستقلال الآن بوسط المدينة التي تبعد 180 كلم جنوب شرق طرابلس، بحسب مصادر محلية.

وقال عضو اللجنة الإعلامية بالمجلس المحلي لمدينة بني وليد محمود بوراس، في تصريح لوكالة أنباء (شينخوا)، إن بني وليد لم تسقط بعد بالكامل في أيدي الثوار، وإن هناك عدة جيوب للمقاومة في عدة مناطق في المدينة من قبل آخر ما تبقى من فلول كتائب القذافي.

وأعلن بوراس أن علم الاستقلال يرفرف الآن على جميع المنازل السكانية والمباني الإدارية والمستشفى والمحال التجارية بوسط المدينة.

وكشف بوراس عن القبض على آمر جحافل فلول كتائب القذافي في مدينة بني وليد على مخلوف جبران صباح امس الاثنين/ 17 أكتوبر الحالي/، بالإضافة إلى أن الثوار قبضوا ما بين امس واول أمس على 35 من المرتزقة الأفارقة بينهم امرأتان.


وأضاف أنه تم امس تحرير منطقة السهول والسدادة والخزاخزة، مشيرا إلى أن هناك اشتباكات عنيفة بين الثوار وباقي فلول كتائب القذافي المتمركزة في منطقتي العطيات والفقهاء.

وأشار بوراس الى أن هناك اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة منذ الفجر بحي الفقهاء بالقرب من المطار الزراعي بالمدينة بين قوات المشاة التابعة للثوار وبعض جيوب القذافي التي تختبئ داخل المنازل بالمنطقة.

وأكد أن أكثر من 95 في المئة من المدينة بات تحت سيطرة الثوار، مرجحا تحرير كامل المدينة خلال ساعات قليلة.

وقال إن الثوار حرروا مساء اول أمس الأحد وسط مدينة بني وليد بالكامل.

وأضاف بوراس أن الثوار بسطوا سيطرتهم على كل من المجمع الإداري، ومبنى البريد، ومديرية الأمن، ومبنى فرع الجوازات والجنسية، والمستشفى، وسوق الخضار، ومقر نادي القادسية، والقلعة، وفندق بني وليد، بالإضافة إلى متحف المدينة.

وتابع أن الثوار سيطروا أيضا على مطار المدينة مجددا بالإضافة إلى مقر التصنيع الحربي، والثانوية العسكرية، ومسجد عبدالنبي بالخير.

في السياق ذاته ، أكد بوراس التحام ثوار الجبهات الشرقية والجنوبية والشمالية لمدينة بني وليد مع بعضهم البعض، موضحا أنهم (الثوار) أمنوا المدخل الغربي المؤدي إلى طرابلس، والمدخل الشرقي المؤدي إلى السدادة وسرت، والمدخل الجنوبي المؤدي إلى سبها.

وأعلن عن مقتل ثلاثة من بني وليد بالإضافة إلى سقوط العديد من الجرحى في صفوف الثوار.

وأوضح بوراس أنه عقب التحام ثوار الجبهات الثلاث الشرقية، والجنوبية، والشمالية، ببعض، تقدم الثوار لتحرير الأحياء المتمركزة بها فلول كتائب القذافي.

ودشنت وزارة الدفاع التابعة للمجلس الوطني الانتقالي الليبي اول أمس خط إمداد لوجستيا وعسكريا، عبر البر والجو ، من مدينة بنغازي إلى مدينة بني وليد، لدعم ثوار تلك الجبهة. (شينخوا)



[1] [2] [3]

تعليقات