بكين   20/11   أحياناً زخات مطر

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

قوات المجلس الانتقالي الليبية تتراجع مؤقتا اثر تعرضها لنيران كثيفة لقوات القذافي في سرت

2011:10:14.13:44    حجم الخط:    اطبع

تراجعت قوات المجلس الوطني الانتقالي الليبية التي طوقت فلول قوات معمر القذافي في اثنين من احياء سرت، نحو كيلومترين ظهر الخميس، اثر تعرضها لنيران كثيفة اطلقتها قوات القذافي.

وانسحبت قوات المجلس الوطني التي كانت تأمل في القضاء على آخر جيوب المقاومة في حيين سكنيين شمال غرب المدينة، الى مقر الشرطة الذي سيطروا عليه الثلاثاء، اي حوالي كيلومترين.

يذكر ان اربعة من مقاتلي المجلس الانتقالي قتلوا وأصيب اربعون بجروح، وان معظم الاصابات ناجمة عن نيران مقاتلي المجلس الانتقالي والقناصة الموالين للقذافي.

وقال فيصل برنغو احد المقاتلين لقوات المجلس الانتقالي على خط الجبهة الجديد "خضنا معارك شوارع اليوم، لكننا توقفنا. انهم يطلقون علينا الصواريخ وقذائف الهاون وقنابل يدوية".

وقال فيصل برنغو "لا يزال 500 مقاتل موالون للقذافي في سرت. قواتنا اسرت اليوم 15 منهم"، مؤكدا تحرير الحي 3، ولكنه اكد ان "معارك ضارية لا تزال تدور في الحيين 1 و2 على الساحل في شمال غرب لمدينة".

منع حصار سرت الذى بدأ بعد سقوط العاصمة طرابلس في ايدي المجلس الوطني الانتقالي قبل شهرين انتقال ليبيا الى الحياة الطبيعية حيث يقول الزعماء الجدد انهم لن يبدأوا اقامة نظام ديمقراطي الا بعد السيطرة على المدينة.

وبدأت قوات النظام الجديد حصارها لسرت في 15سبتمبر قبل ما وصفوه بانه "الهجوم الاخير" الجمعة الماضية. وقتل 91 من المقاتلين واصيب المئات، طبقا لمصادر طبية.

ويسيطر مقاتلو النظام الجديد على الساحة الرئيسية والواجهة البحرية في المدينة وكذلك على مركز المؤتمرات وحرم الجامعة والمستشفى.

الا انهم واجهوا مقاومة قوية غير متوقعة في غرب المدينة رغم انهم يسيطرون على شرق المدينة باكمله.

من ناحية اخرى، نفى عبد الكريم بيزامة مستشار رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل اعتقال المعتصم نجل معمر القذافي في سرت.

وعدا عن سرت لا تزال قوات المجلس الانتقالي تحاصر واحة بني وليد على بعد 170كلم جنوب غرب طرابلس.

وقال رئيس اللجنة المحلية للمجلس الانتقالي في بني وليد الحج مباك الفتناني انه تم تعليق المعارك استعدادا للهجوم على 1500من مقاتلي القذافي في بني وليد التي لا يزال 5 فى المائة من سكانها بداخلها.

/شينخوا/

تعليقات