بكين   30/20   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الجزائر رفضت لجوء القذافي إليها

2011:09:01.10:40    حجم الخط:    اطبع

قال مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية الجزائرية مساء امس الأربعاء/31 أغسطس الماضي/ إن العقيد معمر القذافي حاول اللجوء إلى الجزائر لكن الأخيرة رفضت دخوله إلى أراضيها بشكل قاطع.

وأوضح المصدر في تصريح لصحيفة ((الوطن)) الجزائرية التي تنشر بالفرنسية في موقعها الإلكتروني أن القذافي الموجود حاليا في مدينة غدامس الليبية الحدودية مع بقية أسرته حاول التفاوض مع السلطات الجزائرية من أجل دخول الجزائر لكن الأخيرة رفضت.

وقال المصدر "إن القذافي حاول الإتصال بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي رفض التحدث معه، وقد اعتذر أحد مستشاري الرئيس بوتفليقة للقذافي بكون الرئيس غائبا ومشغولا بالأحداث الأخيرة التي وقعت في البلاد" في إشارة إلى التفجير الإرهابي الذي استهدف أخيرا أكبر مدرسة عسكرية في الجزائر وخلف مقتل 16 ضابطا ومدنيين اثنين.

واوضح المصدر أنها "ليست هذه هي المرة الأولى التي يحاول فيها القذافي ومبعوثوه الدخول في اتصال مع الرئيس بوتفليقة من أجل التفاوض معه ، ولكن الموقف الجزائري واضح ومحايد ويرفض التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا".

وحول قبول الجزائر دخول زوجة القذافي وأبناؤه عائشة ومحمد وحنبعل مع أبنائهم رد المصدر بالقول " هل تظنون أن المجلس الوطني الإنتقالي الليبي لم يكن على علم بمرور أفراد من أسرة القذافي؟" ،مؤكدا أن كل ذلك تم بموافقة وضمانات من أعضاء في المجلس الإنتقالي الليبي .

وتابع " نحن الآن نتعرض لانتقادات من نفس هذا المجلس، وبدون مساعدة وموافقة المجلس الإنتقالي فإن أسرة القذافي لم يكن بإمكانها أبدا الوصول إلى الحدود الجزائرية".

والاثنين ، أعلنت الجزائر أن زوجة العقيد الليبي معمر القذافي ونجلته عائشة وابنيه محمد وحنبعل دخلوا إلى الأراضي الجزائرية ، وأرجعت السلطات قرارها باستقبال أسرة القذافي لـ " دواع انسانية ".

وشاب توتر العلاقات بين الجزائر والمجلس الانتقالي الليبي الذي اتهمها بدعم نظام العقيد القذافي ، وهو ما نفته الجزائر على الدوام . (شينخوا)


تعليقات