بكين   30/20   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

تحليل اخباري: لماذا تهاوى حكم القذافي بهذه السرعة؟

2011:08:22.16:50    حجم الخط:    اطبع

شهد الوضع فى ليبيا تطورا تاريخيا وسريعا فى الساعات القليلة الماضية حيث تمكن الثوار الليبيون من السيطرة على معظم ارجاء العاصمة طرابلس حتى وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين/ 22 اغسطس الحالي/واعتقلوا اثنين من ابناء الزعيم الليبى معمر القذافي.

وفى الوقت نفسه، قال نائب رئيس المجلس الوطنى الانتقالى الليبي عبد الحفيظ غوقة ليلة الاحد ان انهيار نظام العقيد الليبى معمر القذافى يمثل نقطة فارقة فى تاريخ ليبيا، مؤكدا فى مقابلة مع قناة ((الجزيرة)) "ان الليلة هى ليلة الحسم والتتويج".

ويعتقد المحللون ان سيطرة الثوار على طرابلس يدخل نظام العقيد معمر القذافي الى ايامه الاخيرة.
ــ الثوار يسيطرون على العاصمة طرابلس

صرح عبد الله الميهوب، عضو المجلس الوطنى الانتقالي ليلة الاحد للصحفيين فى بنغازي ان قوات الثوار سيطرت على جميع ارجاء العاصمة باستثناء باب العزيزية, معقل القذافي, وتقوم بتطهير بقايا قواته الآن وتحاول اعتقاله.

وأكد رئيس المجلس الانتقالي الوطني مصطفى عبد الجليل لقناة ((الجزيرة)) خبر استسلام الابن الاكبر للقذافي محمد القذافى واعتقال ابنه الثانى سيف الاسلام والتحفظ عليه فى مكان آمن الى حين تقديمه الى العدالة.
ونقلت قناة ((العربية)) عن المجلس الوطنى الانتقالي قوله ان قوات حرس القذافي قد استسلمت.

وفى الوقت نفسه، سمع دوى اطلاق النار فى مدينة بنغازي الواقعة فى شرق ليبيا ابتهاجا بانتصار الثوار.
ــ لماذا تغير الوضع بهذه السرعة

يرى المحللون ان هناك اسباب متعددة وراء سيطرة الثوار على العاصمة بسهولة.

اولا، عزل الثوار لطرابلس فى الايام الاخيرة وقطع الامدادات عنها قوض بشكل كبير من قوة دفاعات القوات الموالية للقذافي.

وقد توقع محللون عسكريون ان تشهد العاصمة قتالا محموما بين الطرفين وتطلق قوات القذافي صواريخ على الثوار لكن لم يحدث ذلك.

ثانيا، عدم تأييد القوات الحكومية والشعب الليبى لمعمر القذافي. فمنذ بداية العملية العسكرية وشن الناتو لغاراته الجوية على ليبيا، طالب القذافي بفتح مخازن الاسلحة والذخيرة وتسليح الشعب لمقاومة القوات الاجنبية والثوار، بيد ان دعواته لم تجد من مجيب لعدم رغبة القوات الحكومية والشعب الليبي فى قتال ابناء ليبيا.

ثالثا، رغم ان مرحلة المواجهة بين القوات المعارضة والقوات الموالية للقذافى استمرت اكثر من خمسة اشهر, الا ان الدعم الذى تلقاه الثوار من الخارج والداخل افادهم بشكل كبير فى التعامل مع القوات الحكومية خاصة فى عملية محاصرة طرابلس خلال الايام الاخيرة.

أخيرا، تكثيف الناتو لغاراته الجوية على الاهداف الرئيسية فى طرابلس شكل دعما كبيرا للثوار، ما ادى الى قطع الاتصالات العسكرية والتأثير على انتشار القوات الحكومية.

وبشكل عام يمكن القول ان سقوط طرابلس يعد نتيجة حتمية لانهيار حكم القذافي فى المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.

ويحيط الغموض الآن المكان الذى يختبئ فيه الزعيم الليبى الذى تعهد فى معظم خطاباته بانه سيكافح حتى آخر قطرة من دمه ولن يغادر ليبيا.

وخرج الزعيم المحاصر ثلاث مرات فى اقل من 24 ساعة على شاشة التليفزيون الرسمى موجها الدعوة الى مؤيديه بحمل الاسلحة وقتال المتمردين الذين وصفهم بـ"الخونة والعملاء والجرذان."

وفى ظل هذه التطورات السريعة على الارض وصور الجماهير التى نزلت الى الساحة الخضراء وسط طرابلس والميادين الاخرى للاحتفال بالنصر, الا ان المجلس الوطنى الانتقالى يرى ان "القتال لم يصل الى نهايته بعد".
ــ هل يمكن تحقيق انتقال سليم فى ليبيا؟

لكن سرعان ما بدأت الدول الغربية ووسائل الاعلام التابعة لها تتحدث عن مرحلة "ما بعد القذافى".

وبالرغم من ان المجلس الوطني الانتقالي وضعت خريطة اعادة الاعمار بعد الحرب, الا ان المحللين يشيرون الى انه من الصعب توقع تحقيق "انتقال سليم فى ليبيا" بعد انهيار سلطات القذافى نظرا للعناصر المعقدة الواقعية.

وقال المجلس انه سيجرى انتخابات عامة على اساس "اعلان دستورى"، املا فى بناء دولة ديمقراطية فى نهاية المطاف.

ويعتمد استقرار الوضع الليبى فى المستقبل بشكل رئيسى على سلامة التحول السياسى. وبالرغم من ان الكثير من الدول تعترف فى الوقت الراهن بشرعية "المجلس الوطنى الانتقالى"، الا أن المعارضة نفسها تضم فصائل متعددة, فضلا ان المجلس قد يمكنه ان يمثل المعارضة فى المناطق الشرقية للبلاد بشكل عام، الا انه قد يواجه صعوبة مع المناطق الغربية. وما زالت هناك شكوك حول قدرته على توحيد البلاد.

يضاف على ذلك الدور الذى تلعبه دول رئيسية، مثل بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة ومنظمات مثل الاتحاد الاوروبى والناتو والامم المتحدة، فى تحديد مسار الوضع الليبى فى المستقبل.

/شينخوا/

تعليقات