بكين   30/23   وابل غزير

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

المجلس الانتقالي الليبي يعلن مقتل عبدالفتاح يونس واثنين من مرافقيه

2011:07:29.09:57    حجم الخط:    اطبع

أعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا مصطفى عبدالجليل، مقتل رئيس أركان جيش الثوار اللواء عبد الفتاح يونس مع اثنين من مرافقيه برصاص مسلحين جرى اعتقال قائدهم.
وقال عبدالجليل، في مؤتمر صحفي امس الخميس/28 يوليو الحالي/ ببنغازي، " انه وردت أخبار هذا اليوم تفيد بتعرض عبدالفتاح يونس ومرافقيه لاطلاق نار من قبل مسلحين بعد أن استدعي للتحقيق أمام لجنة قضائية في أمور تتعلق بشئون عسكرية" .
ومرافقا عبدالفتاح يونس هما العقيد محمد خميس والمقدم ناصر مدكور ، حسب عبدالجليل .
وأضاف انه تم القاء القبض على قائد المجموعة المسلحة التي اشارت اصابع الاتهام الى تورطها في الحادث ، لافتا الى أن التحقيق جار لمعرفة الملابسات.
وأعلن عبدالجليل الحداد ثلاثة أيام على "الشهداء"، وشدد على تكثيف الجهد للبحث عن الجناة وجثامين "الشهداء".
وحذر عبدالجليل في "انذار أخير" المجموعات المسلحة داخل المدن ، قائلا " اننا لن نسمح بوجود هذه المجموعات وعليها أمر من اثنين اما الانضمام الى سرايا الثوار في جبهة القتال أو الانضمام للأمن الوطني لحفظ الأمن داخل المدن ".
وتوعد باتخاذ اجراءات ترتيبية ضد كل من يطلق النار داخل المدن، وشدد على أن شباب الثوار قادرون على ردع هذه المجموعات المسلحة.
وقدم عبدالجليل العزاء لقبيلة العبيدات التي ينتمى اليها يونس ، وحيا تفهمها الامر .
ودعا الجميع إلى التكاتف وعدم الرضوخ للاغراءات التي يقدمها نظام القذافي المنشق لشق الصف.
وعقب انتهاء المؤتمر الصحفي في فندق (تبستي) ، سمع صوت اطلاق نار متقطع من بنادق اوتوماتيكية قرب الفندق ، حسب مراسل وكالة انباء (شينخوا).
وشوهدت سيارات تحمل مضادات الطائرات "14.5" تمر أمام الفندق ، فيما هتف الجميع بأرواح الشهداء .
وطوق عدد كبير من قوات الأمن محيط الفندق وفرض إجراءات أمنية مشددة في محيط المنطقة بالكامل.
وكان مصدر تابع للمجلس العسكري للثوار نفى الأحد الماضي مقتل اللواء عبد الفتاح يونس في منطقة البريقة النفطية الاستراتيجية.
وانشق عبدالفتاح يونس الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية عن نظام القذافي في بداية الاحتجاجات في فبراير الماضي. (شينخوا)


[1] [2] [3] [4] [5] [6]

تعليقات