بكين   32/26   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

عبدالجليل : مسألة بقاء القذافي في ليبيا أصبحت منتهية ومن الماضي

2011:07:28.08:55    حجم الخط:    اطبع

أعلن رئيس المجلس الانتقالي المعارض في ليبيا مصطفي عبدالجليل امس الاربعاء /27 يوليو الحالي/ أن مسألة بقاء الزعيم الليبي معمر القذافي في ليبيا حال تخليه عن السلطة أصبحت منتهية تماما ومن الماضي.

وقال عبدالجليل، في مؤتمر صحفي ببنغازي، إنه كان أعطى المبعوث الأممي عبدالاله الخطيب منذ شهر عرضا يتعلق بالسماح للقذافي بالبقاء في ليبيا في مكان يختاره الشعب الليبي وفي حراسة دولية من جانب الأمم المتحدة .

وأوضح أن هذا العرض كانت مدته اسبوعان وكان مشروطا بتخليه عن قيادة القوات المسلحة ولكن هذا العرض لم يعد قائما الآن لأن العرض مدته انتهت.

وتعهد القذافي في أكثر من كلمة صوتية بثت في الآونة الاخيرة عبر مكبرات صوت لجماهير تحتشد تأييدا له بعدم ترك ليبيا مهاجما بشدة المتمردين في بنغازي وحلف شمال الاطلسي .

من ناحية أخرى، رحب عبدالجليل باعتراف المملكة المتحدة امس الاربعاء /27 يوليو الحالي/ بالمجلس الوطني كسلطة شرعية للشعب الليبي ، معتبرا أن ذلك جاء نتيجة الجهود السياسية التى يبذلها السياسيون هنا بالمكتب التنفيذى للمجلس.

ولفت إلى أن " هذا الاعتراف يعطينا دفعة سياسية واقتصادية مهمة وسنحاول من خلال هذا الاعتراف الكامل أن نتحصل على جزء كبير من الأموال الليبية المجمدة لصالح السلطة الشرعية في ليبيا التى بدأت تكبر وتنمو بصورة كبيرة."

وأعلن عبدالجليل أنه تم تعيين محمود الناكوع، مبعوثا للمجلس الوطني الانتقالي في بريطانيا وقائما بأعمال السفارة ويتولى كل الأمور السياسية والمالية والدبلوماسية خلفا للسفير السابق التابع لنظام القذافي الذي تم طرده امس الأربعاء/ 27 يوليو الحالي/، من قبل الحكومة البريطانية.

وكانت الحكومة البريطانية قد اعترفت رسميا بالمجلس الوطني الإنتقالي اليوم كسلطة شرعية للشعب الليبي وطردت الدبلوماسيين التابعين للقذافي من السفارة الليبية بلندن.

وقال رئيس المجلس الوطني الانتقالي إنه إذا لم يتنح القذافي عن السلطة، فسوف يستمر الثوار في القتال خلال شهر رمضان المبارك الذي يحل الاسبوع المقبل ، داعيا المجتمع الدولي إلى ضرورة الإسراع في مطالبة تنحي القذافي وعائلته عن السلطة في ليبيا.

وأضاف " اننا نقدر حرمة شهر رمضان، وندعو المجتمع الدولي ونوجه له النداء بضرورة أن يتنحى القذافي، لوقف دماء الليبيين".

وأشاد عبدالجليل بتحرك المجتمع الدولي تجاه معاناة الشعب الليبي ووقوفه مع تطلعات الليبيين، ودعمه واعترافات المتزايدة بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي للشعب الليبي.

وطالب الموالين للقذافي، والذين مازالوا موجودين حوله بالقاء السلاح والانضمام للثوار، لافتا الى أنه " مازال هناك وقت وسيكون انضمامهم لصالح الثورة، فالقذافي انتهت شرعيته"، على حد قوله.

ودافع رئيس المجلس الوطني الانتقالي عن أهالى المنطقة الشرقية من ليبيا ازاء اتهام نظام القذافي لهم بأنهم هم من جلبوا حلف شمال الاطلسي و"الاستعمار" إلى البلاد ، معتبرا أن الشرق لم يأت بالناتو ولكن القذافي هو السبب الرئيس في تدخل المجتمع الدولي لحماية المدنيين في ليبيا من هجوم الكتائب الأمنية الموالية له.

وأكد أن المجلس الوطني الانتقالي سلطة شعبية معترف بها وأصبح القذافي وأعوانه هم "المنشقون" أى "نظام منشق" عن شعبه، ونخاطبهم بالتنحي عن السلطة حقنا لدماء الليبيين، والا سنمضي قدما في الحرب والقتال ونحن أهل لها.

ومنذ أكثر من اربعة اشهر تشهد ليبيا عمليات عسكرية بدأتها دول التحالف الغربية في 19 مارس الماضى وتولاها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في 31 من الشهر نفسه بهدف حماية المدنيين، بحسب قراري مجلس الأمن الدولى رقمي 1970 و1973 بشأن ليبيا، فيما تتهم طرابلس الناتو باستهداف المدنيين ومنشآتها الحيوية وهو ما ينفيه حلف شمال الأطلسى.


/شينخوا/

تعليقات