البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقتل طالبة من أوائل الثانوية العامة في غزة برصاص شقيقها

2011:07:25.08:24

أعلنت مصادر طبية في قطاع غزة ، أن طالبة فلسطينية قتلت امس الاحد /24 يوليو الحالي/ عن طريق الخطأ برصاص شقيقها بينما كان يحتفل بتفوقها في امتحانات الثانوية العامة.

وقالت المصادر لوكالة أنباء (شينخوا)، إن الطالبة فاطمة المصدر التي حصلت على معدل 95 في المائة في امتحانات الثانوية العامة لقيت مصرعها جراء إصابتها بعيار ناري في الرقبة بينما كان شقيقها الأكبر يعبر عن ابتهاجه بتفوقها بإطلاق النار بشكل عشوائي في الهواء.

وسرعان ما تحولت الاحتفالات العارمة في منزل القتيلة وسط قطاع غزة إلى بيت عزاء، بينما سلم القاتل نفسه لشرطة الحكومة المقالة التي تديرها حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في القطاع على الفور.

وتنتشر ظاهرة إطلاق النار العشوائي في الهواء لدى الفلسطينيين في الأفراح والأحزان على حد سواء رغم أنها تسببت بسقوط عدد من الضحايا في عشرات المناسبات.

وكانت السلطة الفلسطينية والحكومة المقالة أعلنتا في وقت سابق من اليوم نتائج امتحانات الثانوية العامة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة بشكل موحد للعام الجاري.

وتم الإعلان عن أسماء الطلبة الناجحين والعشرة الأوائل للثانوية العامة في كل من الضفة الغربية والقطاع خلال مؤتمر صحفي مشترك بين الحكومتين في رام الله وغزة في تنسيق سنوي بينهما.

وقال وكيل وزارة التربية والتعليم في رام الله جهاد زكارنة خلال المؤتمر المشترك، إن 51091 طالبا تقدموا لامتحانات الفرع الأدبي نجح منهم 58.6 في المائة، فيما تقدم للفرع العلمي 15452 طالبا نجح منهم 78.1 في المائة.

وأضاف زكارنة، أن 4495 طالبا تقدموا لامتحانات العلوم المهنية نجح منهم 60 في المائة، أما غير النظاميين فتقدم منهم 16654 طالبا، نجح منهم 36.2 في المائة.

وكانت السلطة الفلسطينية التي تسيطر على الضفة الغربية وحكومة (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة نظمتا الامتحانات بشكل موحد بمشاركة نحو 88800 طالب وطالبة لكافة الفروع والتخصصات العلمية.

وعقدت الامتحانات حسب المنهاج الفلسطيني في الضفة وغزة، وضمن برنامج ومواعيد ولجنة قيادة موحدة عملت بمعايير تربوية مهنية.

وتعد امتحانات الثانوية العامة فرصة للتنسيق بين السلطة الفلسطينية وحكومة (حماس) منذ بدء الانقسام الداخلي في يونيو 2007 اثر سيطرة الأخيرة بالقوة على القطاع.

وقال مسئولون في قطاع التعليم، إن الجميع معني بإنجاح سير الامتحانات من دون إشكاليات لأنها مصلحة وطنية لا يجب أن تتأثر بالحالة السياسية الفلسطينية.

وجاءت امتحانات الثانوية العامة لهذا العام بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس و(حماس) في الثالث من مايو الماضي برعاية مصرية إلا أن الخلاف على منصب رئيس حكومة التوافق ما يزال يعطل المضي في تنفيذ بنود الاتفاق .

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة