البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس اليمني: اليمن قطعت شوطا في مواجهة الإرهاب وهو توجه لا رجعة عنه

2011:07:11.10:01

أكد الرئيس اليمني عبد الله صالح بأن اليمن قطع شوطاً كبيراً في مواجهة الإرهاب وان ذلك توجهاً لا رجعة عنه في كل الأوقات والظروف كون الإرهاب يشكل آفة خطيرة على أمننا واقتصادنا الوطني وذلك خلال لقائه أمس الأحد/10 يوليو الحالي/ في الرياض مساعد الرئيس الأمريكي لشئون الإرهاب.

وذكرت وكالة الإنباء اليمنية (سبأ) بأن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح استقبل اليوم (الأحد) في الجناح الملكي الخاص بالمستشفى العسكري في العاصمة السعودية الرياض مساعد الرئيس الأمريكي لشئون مكافحة الإرهاب والأمن الداخلي جون برينان والذي نقل لرئيس الجمهورية رسالة الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية تضمنت سعادته لتحسن صحة رئيس الجمهورية المستمرة ومتمنياً له موفور الصحة والعافية، ومديناً في نفس الوقت ذلك الحادث الذي استهدفه وعدداً من كبار مسئولي الدولة أثناء تأديتهم صلاة الجمعة في الثالث من يونيو الماضي.

وأكد الرئيس أوباما وقوف الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب وحدة وأمن واستقرار اليمن واستعداده لمساعدة اليمن في المجالات الاقتصادية والتنموية وكذا جهود اليمن في مكافحة الإرهاب متمنياً لبلادنا تجاوز الأزمة الراهنة وبما يحافظ على وحدته وأمنه واستقراره.

من جانبه، قال الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بأن اليمن بحاجة إلى الدعم والمساندة في الجانب الاقتصادي والتنموي وذلك للحد من الفقر والبطالة التي تمثل بيئة خصبة لتفشي مظاهر الإرهاب داعيا في نفس الوقت إلى ضرورة تضافر الجهود الدولية دون العمل الانفرادي وذلك لمكافحة الإرهاب أينما وجد سواءً في منطقة الشرق الأوسط أو القرن الأفريقي أو أفغانستان أو باكستان أو أي مكان آخر.

وحول جهود اليمن في مكافحة الإرهاب قال " صالح" بأن اليمن قد قطع شوطاً كبيراً في مواجهة الإرهاب وان ذلك توجهاً لا رجعة عنه في كل الأوقات والظروف كون الإرهاب يشكل آفة خطيرة على أمننا واقتصادنا الوطني.. مشيدا بالجهود التي يبذلها الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية وكذا الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي في معالجة الأزمة السياسية في اليمن.

وأشار إلى أن التبادل السلمي للسلطة يجب أن يكون في إطار الديمقراطية وضمن قواعد الدستور وان المبادرة الخليجية وبيان الأمم المتحدة يمثلان أرضية للخروج من الأزمة الراهنة وعبر حوار وطني يشمل كافة القوى السياسية بما تضمن تغليب المصلحة الوطنية العليا والحفاظ على وحدة الوطن اليمني وأمنه واستقراره.

هذا ولا يزال الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في السعودية منذ مغادرته اليمن بعد استهدافه مع كبار رجال الدولة في جامع دار الرئاسة بصنعاء في الثالث من يونيو الماضي.


/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة