البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: مليون سوري يحتشدون بدمشق في مسيرات مؤيدة للرئيس الأسد ودعما لبرنامجه الاصلاحي

2011:06:22.08:45

احتشد نحو مليون مواطن سوري من مختلف الشرائح الاجتماعية امس الثلاثاء/21 يونيو الحالي/ في ساحة الامويين بدمشق والشوارع الرئيسة المجاورة لها في مسيرات حاشدة مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد وبرنامجه الاصلاحي الذي طرحه منذ بدء التظاهرات الاحتجاجية في سوريا منتصف مارس الماضي، وردا على ما تتعرض له سوريا من ضغوط خارجية.
وبث التلفزيون الرسمي السوري منذ ساعات صباح امس بشكل مباشر توافد المواطنين السوريين إلى ساحة الامويين في قلب دمشق، حيث وصفها بأنها "مليونية" في دمشق وبعض المحافظات السورية الأخرى.
وحمل المشاركون في المسيرة المؤيدة الأعلام الوطنية، وأعلام حزب الله، وحكومتي الصين وروسيا تعبيرا منهم عن شكرهم العميق لموقف البلدين الرافض للتدخل الأجنبي فيما يحدث في سوريا، وصور الرئيس السوري بشار الأسد، ورددوا هتافات تشيد بخطاب الأسد اول أمس الاثنين، وأخرى تحي الجيش السوري ودوره الايجابي في إعادة الهدوء والاستقرار لبعض المدن والمناطق السورية التي شهدت اشتباكات بين عناصر الجيش والشرطة والعصابات المسلحة.
كما قامت مجموعة من الشبان السوريين بإطلاق بالونات ملونة بالوان العلم السوري الأحمر والأسود والأبيض في الهواء.
وكانت فعاليات شعبية وشبابية، دعت أمس الاثنين، المواطنين إلى المشاركة امس (الثلاثاء) في مسيرة مليونية تأييدية في دمشق، تحمل عنوان "خلي العالم يسمعنا.. وحدك تجمعنا " حيث يكون تجمعها في ساحة الأمويين.
وأفاد مراسل وكالة أنباء (شينخوا) بدمشق بأن جميع الطرق المؤدية إلى دمشق من جهة الجنوب والغرب قد تم قطعها، مع وجود حواجز أمنية في مداخل دمشق من جهة محافظة درعا، تحسبا لاي طارئ، وأخرى من جهة المعضمية وداريا التي شهدت في الآونة الأخيرة تظاهرات احتجاجية، وتدخل الجيش للقبض على العناصر المسلحة.
وأكدت الطفلة آية محمد (9 سنوات) أنها جاءت مع امها لتشارك في هذه المسيرة المليونية لتعبر عن حبها للرئيس الأسد، مضيفة "نحن لا نريد تغيير الرئيس الأسد، وسوريا الله حاميها".
من جهتها، أوضحت المواطنة ايمان حلاوي (33 عاما) من محافظة القنيطرة غرب سوريا انها اتت الى ساحة الامويين لتعرب عن ولائها للرئيس الاسد وللاصلاحات التي يقوم بها منذ عدة شهور، واصفة كلمته التي القاها اول امس الاثنين بأنها كانت "كالدواء للإنسان المريض، ولنسمع العالم كله ان الشعب السوري يلتف حول قيادته ورئيسه ولا نريد كما يصور الاخرون اسقاطه".
والقى الرئيس السوري اول امس الاثنين خطابا هو الثالث له منذ بدء لاحتجاجات في سوريا، تناول فيه الشأن الداخلي السوري والخطوات الاصلاحية التي قامت وستقوم بها الحكومة السورية لاحقا.
وتم فرد اكبر علم في سوريا وطوله 2300 متر وعرض 18 مترا على اوتوسراد المزة للمرة الثانية، الذي تم فرده في يوم 15 يونيو الجاري.
وعمد التلفزيون السوري الرسمي في تغطيته المباشرة لهذه المسيرة المليونية في المحافظات السورية الى بث صورا مباشرة من بعض المحافظات والمدن السورية التي شهدت قبل ذلك تظاهرات احتجاجية مثل محافظة درعا،وحمص وحماة، وادلب، واللاذقية، ومدينة الرستن وهم يحملون صور الرئيس الاسد ويرددون هتافات "الشعب يريد الرئيس بشار الاسد "لتؤكدوا ان ابناء هذه المحافظات يؤيدون برنامج الاسد الاصلاحي.
وكانت قناة ((الجزيرة)) السورية قد ذكرت اول امس الاثنين خروج مظاهرات في ضواحي دمشق وحمص وحلب وحماة احتجاجا على خطاب الرئيس الاسد، كما ذكرت ان اللاجئين السوريين في تركيا رفضوا دعوة الرئيس الاسد العودة الى مدنهم التي هجروا منها، وعبروا عن امتعاضهم من خطابه.
من جهتها، اكدت المواطنة السورية سناء العبد الله (39 عاما) ان"احدا لم يجبرني على الخروج اليوم الى ساحة الامويين"، مضيفة "جئت بشكل طوعي لنعبر عن انتمائنا لهذا الوطن، ولنؤكد لمن لا يريد ان يسمع ان السوريين بكل اطيافهم يؤيدون عملية الاصلاح التي يقودها الرئيس الاسد".
وفي حلب ثاني اكبر محافظة من حيث الاهمية فقد تجمعت حشودا كبيرة في ساحة سعد الله الجابري وسط المدينة، بحسب وكالة ((سانا)) الرسمية،كما توافد آلاف السوريين من محافظة درعا إلى ساحة دوار البريد للمشاركة بالمسيرة الحاشدة، بينما اتجهت حشودا من السوريين في محافظة حمص إلى الساحة الرئيسية وسط المدينة للمشاركة في المسيرة.
وفي الحسكة، تجمعت حشودا غفيرة في ساحة القصر العدلي للمشاركة بالمسيرة، وتدفق آلاف السوريين أيضا من محافظة دير الزور إلى وسط المدينة دعما للإصلاح الشامل.
كما توافدت حشود في السويداء إلى ساحة سلطان باشا الأطرش وسط المدينة للمشاركة في المسيرة، وفي الرقة توافدت حشود كبيرة من أبناء المحافظة إلى ساحة الرئيس من عدة محاور، بينما تجمع عشرات آلاف السوريين في محافظة ادلب في ساحة إبراهيم هنانو .وفي طرطوس، توافد مئات الآلاف إلى الكورنيش البحري للمشاركة في مسيرات دعم الإصلاح الشامل.
وشهد الأسبوع الماضي عدة مسيرات تأييد في عدد من المدن السورية، كان أبرزها في دمشق حيث تم رفع أطول علم سوري بطول 2300 م بمشاركة عشرات الآلاف من المواطنين، كما كان عشرات الآلاف تجمعوا في محيط قلعة حلب ضمن حملة بعنوان "بالعز ملون يا علمي"، كما خرجت مسيرات مؤيدة في طرطوس والسلمية، وشارك فيها الآلاف.
وكانت مسيرات شعبية مليونية عمت المحافظات السورية، في 29 مارس الماضي، "وفاء للوطن" وتأكيدا على الوحدة الوطنية و"الحفاظ على الأمن والاستقرار ودعما لبرنامج الإصلاح الشامل الذي يقوده الرئيس بشار الأسد"، بحسب ما ذكرت وكالة ((سانا)) للأنباء.
وتأتي هذه الأحداث في وقت تشهد العديد من مدن سورية مظاهرات منذ أكثر من ثلاثة أشهر تنادي بالحرية وبشعارات سياسية، تركزت يوم الجمعة،فيما تزامن خروج بعض هذه المظاهرات بحوادث إطلاق نار من قبل جماعات مسلحة راح ضحيتها نحو مئات الشهداء من مواطنين وعناصر في الأمن والجيش، دون وجود إحصائية دقيقة لأعدادهم. (شينخوا)


[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة