البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: جنوب السودان يدعو الى ادانة أعمال الخرطوم في مجلس الأمن الدولي

2011:06:01.13:45

قال حزقيال لول جاتكوث، رئيس بعثة حكومة جنوب السودان للولايات المتحدة والأمم المتحدة, يوم الثلاثاء هنا فى نيويورك ان حكومة الخرطوم تحاول تقويض السلام من خلال سيطرتها بالقوة على منطقة أبيي الحدودية السودانية المتنازع عليها .

وقال "اننا ندعو مجلس الامن مرة أخرى الى ان يدين بلا تحفظ هذه الخطوة التى قامت بها الخرطوم للسيطرة على أبيي بالقوة، ونطالب الجيش السودانى بسحب قواته من منطقة أبيي على الفور ودون قيد أو شرط."

وجاء ت تصريحات جاتكوث خلال كلمة القاها أمام اجتماع مجلس الأمن الدولي حول السودان.ويتوقع ان يعلن جنوب السودان استقلاله رسميا يوم 9 يوليو المقبل.

وشهد السودان حرب أهلية طويلة بين الشمال والجنوب انتهت باتفاق سلام شامل تم توقيعه عام 2005.وبموجب الاتفاق، تم اجراء استفتاء في يناير هذا العام لتقرير مصير الجنوب وجاءت النتيجة مؤيدة للانفصال عن الشمال .وكان من المفترض ان يعقد استفتاء آخر لتحديد مصير منطقة أبيي الغنية بالنفط،ولكن لم ينفذ بسبب الجدل حول من يحق له التصويت.

واعتبر جاتكوث " الاحتلال الاخير لمنطقة ابيي من جانب الجيش السودانى أخطر انتهاك لاتفاق السلام الشامل ", وقال ان ما قامت به الخرطوم خلال الاسبوع الماضى يعد صعيدا خطيرا وينذر بعودة الحرب بين الطرفين . وطالب بتدخل مجلس الأمن الدولي بسرعة وبشكل حاسم .

وكانت القوات المسلحة السودانية قد هاجمت فى 21 مايو وسيطرت على أبيى بعد أن تعرضت قافلة للامم المتحدة تنقل قوات للجيش السودانى للهجوم يوم 19 مايو.

وتوصل شمال السودان وجنوبه الى اتفاق في أديس أبابا يوم الثلاثاء بدعم من الاتحاد الأفريقي يقضى باقامة منطقة منزوعة للسلاح على الحدود المشتركة بينهما لتخفيف التوترات،ووقع علي الاتفاق ممثلون من الجيس السودانى وجيش التحرير الشعبي لجنوب السودان.

ومن جهته , قال دفع الله الحاج على عثمان،الممثل الدائم السوداني لدى الأمم المتحدة،للصحفيين خارج قاعات مجلس الأمن يوم الثلاثاء ان الخرطوم كان لديها الأسباب المشروعة لدخول منطقة أبيي ولا تعتزم البقاء فيها بشكل دائم.

وقال الممثل السوداني الدائم "اننا ذهبنا الى أبيي لترتيب الاوضاع ووقف اى اعتداء من جانب جيش التحرير الشعبى السودانى"، مضيفا "اننا اوضحنا فورا ان وجودنا هناك مؤقت ولن نبقى فى ابيي للابد، واتفقنا حاليا على الترتيبات السياسية الجديدة بما فيها ايضا ترتيبات الأمن".

كما قال عثمان ان الادعاءات حول الأنشطة السودانية فى أبيي بانها اعمال احتلال مغلوطة.

واوضح "ان هناك بعض الاصوات التى تتحدث عن احتلال القوات المسحلة السودانية لأبيي. لكنها (اصوات) غير منطقية لانكم لا تتحدثون عن احتلال من قبل القوات الوطنية. لا يزال السودان دولة ذات سيادة، انه دولة واحدة ، اذا كان هناك انتشار للقوات من مكان الى مكان آخر فيمكنكم ان تتحدثوا عن وجود القوات المسلحة السودانية فى أبيي، لكن لا يمكن أن تتحدثوا عن احتلال ".

ومن جانبه قال جاتكوث ان الاشتباكات فى أبيي أدت الى " نتائج انسانية خطيرة".

وقال "ان التأثيرات الكاملة لاعمال العنف فى أبيي، بما فيها عدد الضحايا المدنيين وعدد المشردين واماكنهم، ما زالت مجهولة"، مضيفا "اننا نأسف لان قوات حفظ السلام الدولية المنوطة بحماية المدنيين المعرضين للخطر، ظلت فى ثكناتها خلال الهجمات العسكرية من قبل القوات المسلحة السودانية".

واوضح جاتكوث ان مساعدة الأمم المتحدة فى حفظ الأمن الحدودي، نظرا للتوترات فى أبيي، لا تزال ذات أهمية "بالغة"، خاصة ان جنوب السودان تستعد للاستقلال الكامل فى يوم 9 من شهر يوليو القادم.

وقال "ان هدفنا هو التعايش السلمي بين الدولتين الجارتين، السودان وجنوب السودان"، مشيرا الى "ان الحوادث الأخيرة اوضحت ان ذلك سيمثل تحديا هائلا وان الدعم المستمر من اطراف ثالثة سيكون حاسما اذا اردنا تحقيق ذلك".

واوضح ان المراقبة على الحدود بين الشمال والجنوب تحتاج الى اكثر من 7000 جندي اقترحها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وقال كذلك انه يرحب بعمل الأمم المتحدة لتشكيل بعثة لتولى مهام بعثة الامم المتحدة فى جنوب السودان.

وقال جاتكوث "اذا تم سحب بعثة الأمم المتحدة فى السودان فى 9 يوليو المقبل دون آلية متفق عليها وتفويض برصد ومراقبة الوضع فى المناطق الحدودية، فإن ذلك سيترك المجتمع الدولي عاجزا عن الاستجابة بشكل فعال لتهديدات السلام والامن الدولى فى تلك المناطق الحدودية". (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة