البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

بلدة تلبيسة تحت سيطرة الأمن والجيش السوري

2011:05:31.16:15

تمكن الجيش والأمن السوري من السيطرة على بلدة تلبيسة التابعة لمحافظة حمص وسط سوريا، في حين بقي الطريق العام الدولي بين مدينتي حمص وحماة مغلقا يوم أمس الاثنين بسبب الاشتباكات بين عناصر الجيش والعصابات المسلحة .

وأكدت صحيفة ((الوطن)) السورية المستقلة اليوم (الثلاثاء)/ 31 مايو 2011 / أن وحدات من الجيش والأمن قامت بملاحقة المسلحين الذين اعتدوا على مدنيين وقتلوا أمس الاثنين عددا منهم وقاموا بقطع الطريق الدولي والتعدي على ممتلكات عامة وخاصة، منتقدة التضخيم الإعلامي غير المنطقي الذي تقوم به بعض القنوات الفضائية الناطقة باللغة العربية، حيث نقلت عن ناشطين رفضوا الإعلان عن أسمائهم أن طائرات حربية تشارك في المعارك في تلبيسة يرافقها قصف مدفعي ودخول الدبابات.

ونقلت الصحيفة عن سكان مدينة الرستن الذين وصلوا امس إلى حمص، فإن الجيش ما يزال يحاصر المدينتين في حين تقوم قوات الأمن بتمشيط تلبيسة حيث ألقت القبض على عدد من المسلحين وصادرت أسلحتهم، وحسب المعلومات المتوافرة فإن وحدات الجيش ما تزال تغلق الطريق الدولية حفاظا على أرواح المواطنين حيث تقوم مجموعات مسلحة باستهداف كل السيارات العابرة.

وقالت المصادر إن الأمن يقوم بعمليات بحث عن أسماء محددة وهناك لوائح تم وضعها بالتعاون مع الأهالي للمسلحين المنتمين لتيارات دينية متشددة ومن أتباع مشايخ يقيمون خارج سوريا.

وأكد أهالي حمص والقرى المجاورة لها أن ما تشهده المحافظة وكذلك في حماة هو حركة إسلامية مسلحة تأخذ تعليماتها من خارج سوريا ولا علاقة لتحركاتهم بعملية الإصلاح الجارية، وتأكد أهالي حمص من تحركات الشبان والمسلحين والمخربين أن من يعطي الإشارة هو عدنان العرعور في محاولة لإشعال فتنة في سوريا.

وشهدت الرستن ومنطقة تلبيسة في الأسابيع الأخيرة حوادث إطلاق نار وتدخل لوحدات الجيش في المدينة بالتزامن مع خروج مظاهرات تطالب بالحرية وتنادي بشعارات سياسية.

وتدخل الجيش في أكثر من منطقة للتصدي لـ "مجموعات ارهابية" تتهمها السلطات بانها كانت وراء الأحداث، وتم بث اعترافات عبر التلفزيون الرسمي لافراد قدموا معلومات عن قيامهم باعمال قتل وترويع لمدنيين وعسكريين بالاتفاق مع قوى خارجية معادية.

وتأتي هذا الأحداث فيما تشهد العديد من المدن السورية عدة مظاهرات منذ اكثر من شهرين تنادي للحرية والإصلاح، تتركز أيام الجمعة،تزامن خروج بعض المظاهرات بحوادث إطلاق نار من قبل جماعات مسلحة راح ضحيتها عشرات القتلى من المواطنين وعناصر في الأمن والجيش. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة