البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مبارك أول رئيس فى تاريخ مصر يقدم للمحاكمة

2011:05:25.11:15

قرر النائب العام فى مصر المستشار عبدالمجيد محمود أمس الثلاثاء /24 مايو الحالي/ إحالة الرئيس السابق حسني مبارك الى المحاكمة الجنائية ليكون بذلك أول رئيس فى تاريخ البلاد يقدم للمحاكمة.

وبحسب بيان للنيابة العامة فقد شمل قرار الاحالة الى جانب مبارك كلا من نجليه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم وهو صديق شخصى للرئيس السابق.

وجاء هذا القرار قبل يومين فقط من مظاهرة مليونية دعت حركات سياسية الى تنظيمها يوم الجمعة المقبل تحت عنوان "جمعة الغضب الثانية" التى يعتبرها البعض بمثابة ثورة ثانية للمطالبة بالمحاكمة الجادة لرموز النظام السابق.

وقال المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة المستشار عادل السعيد ان النيابة العامة نسبت للمتهمين "جرائم القتل العمد والشروع في قتل بعض المشاركين في التظاهرات السلمية في ثورة 25 يناير " فضلا عن " استغلال النفوذ والإضرار العمدي بأموال الدولة والحصول على منافع وأرباح مالية لهم ولغيرهم بغير حق".

وأوضح السعيد أن النيابة نسبت لمبارك " اشتراكه بطريق الاتفاق مع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وبعض قيادات الشرطة ، السابق احالتهم للمحاكمة الجنائية ، في ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار المقترن بجرائم القتل والشروع في قتل بعض المشاركين في المظاهرات السلمية بمختلف محافظات مصر والتى بدأت اعتبارا من 25 يناير الماضي احتجاجا على تردى الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية بالبلاد والمطالبة باصلاحها عن طريق تنحيته عن رئاسة الدولة واسقاط نظامه المتسبب فى تردى هذه الأوضاع".

وأضاف ان مبارك والعادلي وبعض قيادات الشرطة قاموا" بتحريض بعض ضباط وأفراد الشرطة على إطلاق الأعيرة النارية من أسلحتهم على المجني عليهم ودهسهم بالمركبات لقتل بعضهم ترويعا للباقين وحملهم على التفرق واثنائهم عن مطالبهم وحماية قبضته واستمراره فى الحكم ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى من بين المتظاهرين ".

وتنحى مبارك في 11 فبراير الماضي ، بعد 30 عاما من رئاسة البلاد ، تحت ضغط الشارع الذي خرج بالملايين في الميادين العامة للمطالبة باسقاط النظام.

وسبق أن حملت لجنة تقصي الحقائق في أحداث الثورة مبارك مسئولية اطلاق النار على المتظاهرين خلال الثورة.

وقدرت اللجنة ضحايا الثورة ب 864 قتيلا على الأقل، فيما تخطت الإصابات 6467 حالة حتى 16 فبراير الماضي ، فضلا عن مقتل 26 ضابطا ومجندا من الشرطة.

وأشار المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة الى أن مبارك بصفته رئيسا للجمهورية " قبل وأخذ لنفسه ولنجليه علاء وجمال مبارك عطايا ومنافع عبارة عن قصر وأربع فيلات وملحقاتها بمدينة شرم الشيخ ، تصل قيمتها لـ 40 مليون جنيه (الدولار الأمريكي يعادل 9ر5 جنيه) ، بأثمان صورية مقابل استغلال نفوذه الحقيقي لدى السلطات المختصة لتمكين المتهم حسين سالم من الحصول على قرارات تخصيص وتملك أربعة ملايين متر من الاراضى المملوكة للدولة بمحافظة جنوب سيناء بالمناطق الأكثر تميزا بمدينة شرم الشيخ السياحية ".

وأضاف ان النائب العام نسب للرئيس السابق " الاشتراك مع وزير البترول الأسبق سامح فهمي وبعض قيادات وزارة البترول والمتهم حسين سالم في ارتكاب جريمة تمكين حسين سالم من الحصول على منافع وأرباح مالية بغير حق تزيد على ملياري دولار وذلك باسناد بيع الغاز الطبيعي المصري للشركة التي يمثلها ورفع قيمة أسهمها وتصديره إلى إسرائيل بأسعار متدنية أقل من تكلفة انتاجه بالمخالفة للقواعد القانونية ما أضر بأموال الدولة بمبلغ 714 مليون دولار تمثل قيمة الفارق بين سعر كميات الغاز التي تم بيعها لإسرائيل وبين الأسعار العالمية".

وفيما يتعلق بعلاء وجمال مبارك فقد اسندت النيابة لهما " تهمة قبولهما واخذهما اربع فيلات قيمتها تزيد على اربعة عشر مليون جنيه بمدينة شرم الشيخ مع علمهما بانها مقابل استغلال والدهما نفوذه لدى السلطات المختصة بمحافظة جنوب سيناء لتخصيص مساحات شاسعة من الاراضى لشركات المتهم حسين سالم" . وقال السعيد إن الاتهامات المنسوبة لعلاء وجمال مبارك في هذه القضية تمثل فقط الجرائم المرتبطة بالجرائم المنسوبة لوالدهما.

وأوضح أن النيابة العامة تؤكد أن هناك وقائع أخرى منسوبة لعلاء وجمال ارتكباها منفردين تتعلق بالتلاعب في صناديق الاستثمار وسداد ديون مصر ، وخصخصة شركات قطاع الأعمال العام ، والتوكيلات الأجنبية والحصول على عمولات من بيعها، والشراكة الإجبارية في بعض الشركات وتعيين جمال مبارك ممثلا للبنك المركزي المصري في مجلس إدارة البنك العربي الافريقي، وما شاب ذلك من مخالفات مالية وإدارية ما زالت تستكمل بشأنها التحقيقات.

ولفت الى انه تم إخطار هيئة القضاء العسكري بما أثير في البلاغات ، المقدمة ضد مبارك ، عن شبهة عمولات في صفقات السلاح لاختصاص النيابة العسكرية بالتحقيق قانونا في هذه الوقائع لاتصالها بأسرار ومصالح القوات المسلحة طبقا لقانون القضاء العسكري.

ونوه بأن النائب العام كان أصدر عدة قرارات عاجلة فور تلقيه هذه البلاغات تمثلت فى منع المتهمين من السفر خارج البلاد الا ان المتهم حسين سالم كان قد غادرها قبل تلقى النيابة العامة البلاغات فتم اخطار الشرطة الدولية لضبطه .

وأشار الى أن النائب العام سبق أن أمر بتجميد أموال المتهمين وزوجاتهم وأولادهم القصر داخل البلاد وخارجها مع مخاطبة السلطات القضائية فى الدول الاجنبية عن طريق وزارة الخارجية المصرية لاتخاذ اجراءات تجميد اموالهم .

وبين أن النيابة العامة تلقت افادات من سويسرا والاتحاد الاوروبي تشير الى اتخاذهم اجراءات تجميد الاموال لحين صدور احكام قضائية بادانة المتهمين وارسالها للدول الاجنبية لاستكمال اجراءات الكشف عن اموال المتهمين واعادتها الى مصر .

ونقلت وكالة انباء (الشرق الاوسط) عن مصدر قضائي مسئول قوله إن محاكمة مبارك ونجليه علاء وجمال سوف تكون أمام إحدى دوائر محاكم جنايات القاهرة مشيرا إلى أن النيابة العامة سترسل ملف القضية إلى محكمة استئناف القاهرة خلال الأيام القليلة القادمة.

من جانبه ، صرح المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة بأنه سيقوم فور تسلمه أوراق القضية بتحديد الدائرة التي ستباشر المحاكمة وفقا للاختصاص المكاني لنظرها.

وسبق ان صدر بحق مبارك قراران بالحبس الاحتياطي الاول اصدره النائب العام على ذمة التحقيق فى قضية قتل المتظاهرين وتم تجديد هذا القرار مرتين ، والثاني اصدره المستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لشئون جهاز الكسب غير المشروع.

ويرقد مبارك في مستشفى شرم الشيخ لتلقى العلاج حيث يعانى من مشاكل فى القلب فيما نقل علاء وجمال بالفعل الى سجن طرة بالقاهرة . وقال الدكتور محمد فتح الله مدير عام مستشفى شرم الشيخ الدولي ان اللجنة الطبية التي شكلها النائب العام وقعت الكشف الطبي على مبارك وستعد تقريرا بحالته الصحية لعرضه على المستشار عبدالمجيد محمود.

وأوضح فتح الله أن صحة مبارك تشهد تحسنا عن الفترة الماضية وإن كانت حالته النفسية متقلبة. وأشار الى انه لم تستخرج فاتورة علاج الرئيس السابق حتى الآن ، منوها بأنه سيتم ارسال الفاتورة في حالة انتهاء فترة وجود مبارك بالمستشفى إلى وزارة الصحة.

وسادت حالة من الجدل بعد تردد انباء بان الحكومة لن تتحمل نفقات علاج مبارك وان أمراء عربا عرضوا دفع تكاليف العلاج .

غير ان وزير الصحة أشرف حاتم اكد اليوم أنه لم يتلق أى عروض من دول عربية أو أوروبية لتحمل فواتير علاج مبارك وزوجته واوضح أن تلك العروض فى حالة إرسالها فهى مرفوضة مسبقا وغير قابلة للبحث. واضاف أن مصر تتحمل فواتير علاج مواطنيها ولفت الى أن فاتورة مبارك مازالت مفتوحة خاصة انه مازال يتلقى العلاج داخل مستشفى شرم الشيخ الدولى .

واعتبر جميع الأرقام المعلنة عن تكاليف علاج مبارك غير دقيقة موضحا أنه بمجرد وصول فاتورة العلاج إلى وزارة الصحة سيتم إرسالها إلى النائب العام لتحديد الجهة التى ستدفع مصاريف العلاج .

/شينخوا/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة