البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير الخارجية السوري يستبعد أي عدوان عسكري ضد بلاده

2011:05:24.13:36

استبعد وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم تعرض سوريا لاي عدوان عسكري غير أنه توقع فى الوقت نفسه اتخاذ مزيد من الاجراءات ضد دمشق بعد العقوبات الأمريكية والأوروبية.

وطمأن المعلم في لقاء تلفزيوني مع الفضائية السورية بثته ليل الاثنين/23 مايو 2011/ ان الامور لن تؤدي الى تدخل عسكري خارجي، قائلا "عندما يريدون اتخاذ اجراء عسكري فهم يحسبون كلفته .. وما هي الفوائد التي سيجنونها".

وقال الوزير السورى ان الولايات المتحدة التي تقود هذه الاجراءات ضد سوريا تقدر الكلفة المادية والبشرية في الخيار العسكري و"تعمل على مشاريع اعادة البناء من خلال ما تنتجه هذه الدول من النفط كما حدث في العراق ولكن سوريا ليس لها ذلك الانتاج النفطي الكبير".

واكد ان اسرائيل هي المستفيد الاول مما يجري وتعتبر أي تحسن فى العلاقات الامريكية مع سوريا انتقاصا لعلاقة اسرائيل بواشنطن ، مشددا انهم "يريدون ان تستنزف سوريا لان سوريا هي الرقم الصعب امام مخططاتهم وامام التوسع الاسرائيلي ، يريدون ان تضعف سوريا كي تسير هذه المخططات".

وقال ان الهيمنة الغربية على مجلس الامن وقراراته واضحة و"لدينا اشارات استفهام كبيرة حول هذا الامر" مضيفا "لقد امضوا في استخدام القوة ضد ليبيا تحت ستار مجلس الامن".

وردا على سؤال حول ماهية هذا الهجوم والاستهداف الغربي على امن واستقرار سوريا، قال الوزير المعلم "سوريا منذ استقلالها كانت تحت مجهر التآمر الدولي .. الا ان سوريا لا تسير تحت هذه الضغوط وهي عصية عليها" ، مؤكدا ان سوريا لا تستطيع الا ان تكون دولة مستقلة بقرار مستقل.

وفيما يتعلق بالاجراءات الاوروبية الاخيرة ضد سوريا، قال المعلم "الاجراءات هدفها فرض ارادة اوروبا على القرار السوري وسوريا لاتسير بالضغوط" ، مشيرا الى ان "الاوروبيين وخلال زياراتهم المنهمرة كالمطر على سوريا خلال الفترة الاخيرة اعترفوا بانفسهم بموقع سوريا الجيوسياسي في المنطقة".

واكد ان شعوب المنطقة مستهدفة والمخطط موجود والمسؤولية تقع على عاتق الشعوب لاسقاطه ، مشيرا الى ان "الوضع فى سوريا مختلف عما حدث في مصر".

وقال المعلم "الاجراءات الاوروبية ستضر بمصالح اوروبا .. وسوريا لن تسكت على هذه الاجراءات "، مؤكدا انه لن "يكون للاوروبيين دور بالمستقبل في منطقتنا".

وقال "لقد اخطؤوا بهذه العقوبات لأنها تهدف الى تحريض الذين يتوهمون بأن الغرب يساعدهم على الاستمرار بالعنف وكذلك عندما تطاولوا على الرئيس بشار الاسد واتخذوا عقوبات تضر بمصالح الشعب السوري وخاصة الجانب الاقتصادي".

وشدد المعلم اكثر من مرة على ان سوريا تعول على وعي وادراك وتمسك الشعب السوري بوحدته الوطنية في مواجهة واسقاط المؤامرة الغربية، معربا عن الامل بان تخرج سوريا من هذه الازمة اقوى واصلب.

وكشف عن تحرك دبلوماسي سوري مكثف خلال الفترة المقبلة يستهدف المحيط العربي مؤكدا اهمية تعزيز التكامل الاقتصادي العربي وتعزيز العلاقات السورية مع كل من روسيا والصين وماليزيا وآسيا وامريكا اللاتينية.( شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة