البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مجلس الامن يدعو الجيش السوداني الى "الانسحاب الفوري" من ابيي

2011:05:23.11:17

ادان مجلس الأمن الدولي أمس الأحد /22 مايو الحالي/، ما اعتبره عمليات عسكرية تصعيدية من قبل الجيش السوداني فيابيي، داعيا اياه الى "الانسحاب الفوري" من المنطقة المتنازع عليها بين شمال وجنوب السودان.

وناشد المجلس فى بيان أصدره بالخرطوم اليوم، حكومة السودان وقف عملياتها العسكرية والانسحاب الفورى من مدينة ابيى والمناطق المجاورة لها.

كما ندد ايضا بالهجوم الذى شنته قوات تابعة للجيش الشعبى لتحرير السودان على متحرك عسكرى للجيش السودانى ووحدات من بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام بمنطقة ابيى فجر الجمعة.

وقال "إن اعضاء المجلس يدينون الهجوم الذى قامت به قوات الجنوب ضد الامم المتحدة وقوات شمالية"، واعتبر "ان الهجوم لم يكن مجرد خرق لاتفاقية السلام الشامل، وانما كان فعلا اجراميا فظيعا ضد الأمم المتحدة".

وكان الجيش السوداني قد فرض أمس السبت سيطرته على منطقة ابيى بعد معارك عنيفة مع الجيش الشعبى لتحرير السودان، بعد هجوم نفذته قوات جنوبية على قافلة تابعة للجيش السوداني تتكون من نحو 200 جندي شمالي،قتل منهم 22 ولا يزال 176 اخرين في عداد المفقودين.

واعتبر المجلس المواجهات المسلحة التى شهدتها ابيى انتهاكا خطيرا لاتفاق السلام الشامل الموقع بين شمال وجنوب السودان فى التاسع من يناير 2005.

واوضح "ان هذا التصعيد يهدد التزامات الطرفين بتجنب العودة للحرب".

ودعا المجلس طرفى اتفاق السلام الشامل فى السودان، حزب المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية، الامتناع عن استخدام العنف، والعمل على اعادة الهدوء والاستقرار لابيي، وطالب بالانسحاب الفورى لكل القوات من هذه المنطقة.

وشدد على مسؤولية الطرفين تجاه حماية المدنيين بابيى وتوفير الأمن اللازم لهم، وطالبهما باحترام التفويض الممنوح لبعثة الامم المتحدة لحفظ السلام بالسودان (اونميس).

وادان المجلس قرار الحكومة السودانية بالغاء ادارية ابيى واعفاء رئيس الادارية ونائبه، قائلا "ان اعضاء مجلس الامن يدينون الفض ومن جانب واحد لادارية ابيى".

وكان الرئيس السودانى عمر البشير قد اصدر السبت مرسوما جمهوريا بحل ادارية ابيى واعفاء رئيس الادارية ونائبه ورؤساء الادارات الخمس،وهو ما يعنى عمليا الغاء البروتوكول الخاص بابيى الذى تم بتوافق بين شريكى السلام فى السودان.

وتأتي زيارة وفد مجلس الامن الدولي الى السودان فى خضم تصعيد خطير للتوتر فى ابيى.

وكان الوفد الدولي قد بدأ زيارة للسودان أمس، ومن المقرر أن يتوجه إلى مدينة جوبا عاصمة الجنوب السوداني غدا لاجراء مباحثات مماثلة مع المسؤولين في حكومة جنوب السودان. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة