البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير الزراعة السوري يدعو إلى زيادة المساحة المزروعة في محافظة درعا

2011:05:19.16:32

قال وزير الزراعة السوري رياض حجاب إن وزارته تعمل حاليا على زيادة المساحة المزروعة ورفع الإنتاجية بوحدة المساحة وتحسين الوضع المعاشي وزيادة دخل الفلاحين في محافظة درعا الواقعة جنوب البلاد.

وذكرت صحيفة ((البعث)) الناطقة بلسان الحزب الحاكم في سوريا اليوم (الخميس)/ 19 مايو 2011 / أن حجاب بين ضرورة تسخير إمكانيات وزارة الزراعة لخدمة الفلاحين والمزارعين وبذل الجهود كافة لتطوير العمل الزراعي في المحافظة لتذليل الصعوبات التي تعترض سير العمل والنهوض وتطوير القطاع الزراعي.

ولفت إلى ضرورة التواصل مع الفلاحين والتعرف على المشكلات التي تواجه العمل الزراعي بغية إيجاد الحلول المناسبة لها لتجاوزها، مشيرا إلى الوزارة تسعى بكل الإمكانيات المتاحة إلى تحسين الإنتاج الزراعي بما ينعكس إيجاباً على المستوى المعيشي والاقتصادي للفلاحين والمنتجين الزراعيين.

ودعا الوزير إلى تكثيف العمل والجهود والاهتمام بالمواطنين والفلاحين ومتابعة العمل الميداني والتمتع بالنزاهة والسلوك الجيد من قبل الموظفين والعمل الجماعي لكل المعنيين بهذا القطاع، مضيفا أن الوزارة تعمل على استخدام التقانات الحديثة والاهتمام بالبحث العلمي واستنباط أصناف متطورة لتحسين الإنتاجية ومقاومة التغيرات المناخية وتأمين مستلزمات العملية الإنتاجية حتى تساهم في تطوير الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى إمكانية زيادة عدد القرى المستهدفة في مجال عمل مشروع تمكين المرأة الريفية هذا العام، لتصل إلى 20 قرية في إطار التنمية الريفية، وإمكانية تحويل الآبار التي تعمل على المازوت إلى الكهرباء،وإيجاد حلول للتجمعات السكانية والسكن الزراعي، والتركيز على دعم الوحدات الإرشادية والوحدات الداعمة، ورفدها بالكفاءات والخبرات اللازمة لصلتها المباشرة مع الفلاح وتزويد اتحاد الفلاحين بالفنيين والمهندسين الزراعيين، وإمكانية تمديد تقديم طلبات الدعم فترة أخرى عند الحاجة لتمكين جميع الفلاحين من الحصول عليه.

وكان حجاب تسلم منصب وزير الزراعة في الحكومة الجديدة والتي يترأسها الدكتور عادل سفر، بعد أن شغل منصب محافظ اللاذقية في 22 فبراير من العام الجاري وكان له لمسات مباشرة في تحسين الواقع الخدمي في العديد من مناطق محافظة اللاذقية.

من جهته، عرض مدير زراعة درعا المهندس طه قاسم الواقع الزراعي بالمحافظة من حيث المساحات القابلة للزراعة واهم المحاصيل الزراعية وإنتاجيتها ومساحات الحراج والبادية والصعوبات التي تعترض الإنتاج الزراعي والحلول المقترحة لها.

وبين قاسم أن محافظة درعا تتميز بإنتاجها الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وتوفر الموارد الطبيعية والاقتصادية اللازمة للتطور الاقتصادي وبمناخها المعتدل والتربة الجيدة فضلا عن اعتبارها بوابة سوريا على الأردن ودول الخليج.

يشار إلى أن الفلاح السوري يعاني من ارتفاع تكلفة الإنتاج بعد رفع سعر ليتر المازوت إلى 20 ليرة، وتحرير أسعار الأسمدة مع بداية الشهر الماضي ما أدى إلى مضاعفة الأسعار، بالإضافة إلى الجفاف الذي يسود سوريا منذ عامان ما أرهقه وزاد من أعبائه المعيشية، ما دفع جزء منهم للعزوف عن الزراعة والتوجه إلى المدن لتأمين مستلزمات الحياة.(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة