البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: الافراج عن سوزان مبارك وسط حديث عن اعتزام مبارك طلب العفو

2011:05:18.08:22

بعد إخلاء سبيل سوزان ثابت حرم الرئيس المصري السابق حسني مبارك من قبل جهاز الكسب غير المشروع بمصر بعد تنازلها عن ممتلكاتها ،امس الثلاثاء /17 مايو الحالي/ تحدثت تقارير صحفية عن تقديم مبارك لخطاب يعتذر فيه للشعب المصري ، ويعلن تنازله عن ثروته بالكامل، طالبا العفو له ولأسرته.

فقد قرر المستشار عاصم الجوهرى رئيس جهاز الكسب غير المشروع في مصر يوم (الثلاثاء) إخلاء سبيل سوزان صالح ثابت، حرم الرئيس السابق حسني مبارك، على ذمة التحقيقات التي تجرى معها بمعرفة جهاز الكسب غير المشروع.

وقال بيان للمستشار الجوهري إن هذا القرار جاء في ضوء موافقة سوزان ثابت على الكشف عن جميع حساباتها البنكية في الداخل والخارج ، وتنازلها عن جميع أرصدتها المالية لصالح الدولة، ممثلة في وزارة المالية، والتي تقدر بحولي 24 مليون جنيه، وهو الأمر الذي تكون معه ذمتها المالية غير مشغولة بكسب غير مشروع .

ونسبت صحيفة ((الشروق)) المصرية لمصادر مصرية وعربية قولها - إن "خطابا يجري إعداده الأن لمبارك ليتم بثه صوتيا عبر قنوات مصرية وعربية يقدم فيه مبارك عن نفسه وعن اسرته وخاصة زوجته اعتذارا عما يكون قد بدر منه من إساءة لأبناء الوطن ، بسبب سوء تصرف ناجم عن نصيحة بعض المستشارين أو معلومات خاطئة تم رفعها له .

وأضافت الصحيفة ، أن الخطاب سيشمل أيضا ابداء مبارك رغبته الأكيده هو وزوجته في التنازل عن كل ممتلكاتهما لصالح الشعب المصري ، مشيرة إلى أن الهدف من التنازل عن هذه الممتلكات هو التقدم للمجلس العسكري بطلب للنظر في العفو عن مبارك وقرينته.

كما نسبت الصحيفة إلى مصدر عسكري قوله - إن هناك جهات كثيرة مصرية وعربية تتوسط لاتمام هذا الأمر في صياغة قانونية مقبولة وفي ظل توافق شعبي ، مؤكدا أن قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة سيأخذ بالتأكيد في الاعتبار رأي الشارع المصري والمصلحة المصرية في هذه المرحلة الحرجة .

ورجحت المصادر أنه في حال صدور العفو فإنه سيشمل الرئيس السابق وقرينته نظرا لحالتهما الصحية والمرحلة العمرية، وأن قرار العفو لن يشمل نجلي الرئيس السابق علاء وجمال مبارك، وأن عليهما اثبات براءتهما من التهم المنسوبة إليهما، او مواجهة حكم القضاء العادل .

وفي فى أول رد فعل على تلك الأنباء غير المؤكدة ، أكدت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة رفضها القاطع لتلك الأنباء، وقالت " سنحاكم كل من ارتكب جرائم جنائية أو سياسية مهما كانت النتائج والتضحيات، ولم ولن نفوض أحدا في العفو عن هؤلاء المجرمين."

وقال بيان للجنة تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه اليوم ، إن جماهير الثوار فى كل ربوع مصر سوف يستكملون الثورة ضد كل من يقف أمام إرادة الشعب ، مهما كان ومهما كانت التضحيات، مؤكدا أن جماهير شعب مصر التي ضحت بدماء شهدائها وخرجت حاملة أرواحها علي أكفها حتى تتحرر مصر من هذا الطغيان والفساد ترفض كافة أشكال الخداع التي تقودها بعض القوي الحليفة للنظام السابق. وأضاف البيان "نحن جماهير الشعب المصري صاحب السيادة الوحيد علي أرضه ومصيره ومقدراته ومصدر كافة السلطات في هذا البلد التي استردها باندلاع ثورة 25 يناير الشعبية السلمية ، نؤكد على رفضنا القاطع وتحذيرنا الشديد من أي خطوة تهدف إلى العفو عن الرئيس المخلوع أو أيا من رموز النظام السابق الملوثة أيديهم بدماء الشعب، وأننا نرفض أي اعتذار أو مصالحة أو مجرد الحديث أو النقاش في هذا الأمر.

وطالبت اللجنة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي ائتمنه الشعب علي ثورته، ورئيس الوزراء عصام شرف الذي عاهد الشعب في ميدان التحرير أن يكون وفيا لثورته، أن يقفوا ضد استصدار أي قانون أو نشر أية إدعاءات من الرئيس المخلوع حسني مبارك فى وسائل الإعلام بهدف التلاعب بعواطف الشعب كمقدمة لاستصدار العفو عنه أو أي من رجاله الفاسدين.

وأوضحت اللجنة ان الرئيس المخلوع وعائلته وأعوانه الفاسدين يجب أن يحاكموا محاكمة عادلة حتى يكونوا عبرة لكل من يحكم مصر من بعد، فنحن نحاكم نظاما ولا نحاكم أشخاصا.

من جانبه، قال حافظ ابو سعده رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان" إنه يجوز التصالح في القضايا المالية، ويمكن العفو عن مبارك واسرته بعد استرداد ممتلكاتهم في قضايا الكسب غير المشروع ، أما في القضايا الجنائية، والاشتراك في قتل المتظاهرين عن طريق ماجرى من تعليمات لوزير الداخلية الاسبق لاستخدام العنف ضد المتظاهرين فلا يجوز فيها العفو أو التصالح ، ولابد أن تكون التبرئة أو الإدانة من خلال القضاء العدل.

وشدد على ضرورة تأجيل موضوع العفو من عدمه حتى يقوم الشعب المصري بانتخاب ممثليه في الانتخابات البرلمانية، مشيرا إلى أن هذا البرلمان باعتباره ممثلا للشعب فإنه هو الذي يملك قبول هذا الاعتذار أو رفضه. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة